وفاة رسام الكارتون الشهير جاك ديفز عن 91 عاما

مصدر الصورة AP
Image caption كان ديفز أحد الفنانين المؤسسين لمجلة ماد في عام 1952.

توفي رسام الكارتون الشهير، جاك ديفز، الذي ارتبطت شهرته بمجلة ماد (MAD) الأمريكية، حيث ظل رسامها الأبرز لعقود طويلة، عن عمر 91 عام.

وكان ديفز، الذي رسم ملصقات أفلام من أمثال، "أمريكان غرافيتي" و "بناناس"، أحد الفنانين المؤسسين لمجلة ماد في عام 1952.

وظل يسهم فيها لعقود طويلة راسما العديد من البورتريهات لصورة الصبي "الفرد إي نيومان" التي تعد العلامة المميزة للمجلة و "تعويذتها" التي تظهر على غلافها باستمرار.

وقال المدير الفني لمجلة ماد، سام فيفيانو، إن "إسلوب ديفز، المميز والذي يتعرف عليه المرء بسرعة، قاد ثورة في عالم رسم الكوميكس".

"واحد من العظماء"

وقال متحدث باسم المجلة، التي بدأت في صيغة كتاب كوميكس دوري عام 1952، إنه ستنشر قائمة لأبرز أعمالة على عدد من الصفحات على طول المجلة.

وأضاف "ومن بينها عمله الساخر المميز من أيام كتاب ماد لرسوم الكوميكس 'ذي لون رانجر أند هاي نون' ".

مصدر الصورة TWITTER
Image caption توالت تغريدات الرثاء على موقع تويتر للفنان الراحل

وقال رئيس تحرير المجلة جون فيكارا "لم يكن ثمة شيء يعصى على جاك"، مضيفا أنه كان يرسم كل شيء "أغلفة المجلة، الكاريكاتير، المشاهد الرياضية، الوحوش، كانت سعة مدى عمله الكوميدي لا تصدق".

وأكمل أن "قدرته لإضافة طاقة وحركة إلى رسومه، وبراعته في استخدام الظلال واستخدام فرشاة الرسم واستخدامه المميز للون، جعلت منه واحدا من العظماء حقا".

وقد بدأ ديفز حياته المهنية في جامعة جورجيا، بالرسم في صحيفة الجامعة، وما زالت رسومه لفريق رياضي الجامعة، جورجيا بلدوغ، تزين جدران الجامعة.

وعمل أثناء دراسته الجمعية، كرسام كارتون على المكافأة، قبل أن يجد عملا مع إي سي كوميكس ليساهم في عدد من قصصها الرئيسية من أمثال قصص الخيال العلمي" حكايات من السرداب" و" أمر لا يصدق".

ووصف رسام سلسلة كتب مارفل للكوميكس، بريان مايكل بينديس، ديفز بأنه "واحد من أعظم رسامي الكارتون في كل العصور".

وكان أخر غلاف رسمه ديفز للمجلة في عام 1995 يمثل صورة لشخصية المجلة الأثيرة، الصبي نيومان، يسحب سيفون الحمام على مقدم البرامج هيوارد ستيرن، الذي وصفه المتحدث باسم المجلة بأنه يظل أحد كلاسيكياتها.

وقال رئيس تحرير المجلة "سنتذكر دائما تواضعه الساحر واسلوب تصرفه الجنوبي المهذب، الذي يتناقض كليا مع حس السخرية الحاد وخفة دمه".

وأضاف "الجميع في ماد و دي سي انترتينمنت يرسلون تعازيهم القلبية إلى زوجة جاك، دينا، ومجمل عائلة ديفز".

المزيد حول هذه القصة