بيع استوديوهات "باين وود" أحد مواقع تصوير "جيمس بوند"

أبطال فيلم "سبكتر" من جيمس بوند مصدر الصورة AFP
Image caption موقع تصوير "جيمس بوند" في استوديو "باين وود" من بين الأكبر في العالم

تقرر بيع استوديوهات "باين وود" لتصوير الأفلام، والتي صُورت فيها مجموعة أفلام "جيمس بوند"، بمبلغ 323.3 مليون جنيه استرليني.

واتفق الشريكان أصحاب الأنصبة الأكبر في مجموعة "باين وود" بشكل مبدئي على بيع الاستوديو لشركة "آيرمونت"، أحدى شركات الاستثمار العقاري.

ويعتمد الاتفاق على قدرة "آيرمونت" على توفير قيمة الصفقة خلال الأسابيع الأربعة القادمة.

والجزء الخاص بأفلام "جيمس بوند" في الاستوديو من بين أكبر مواقع التصوير في العالم، واستُخدم لتصوير أجزاء من فيلمي "سبيكتر" و"سكاي فول".

كما كان الاستوديو موقع لتصوير أحد أجزاء فيلم "حرب النجوم". واصيب الممثل هاريسون فورد، أحد أبطال الفيلم، بجروح أثناء التصوير بعدما سقط عليه احد الأبواب، وتسبب في كسر ساقه.

ومن بين الشريكين الأكبر في استوديو "باين وود" شركة "غوود ويذر لإدارة الاستثمارات" التي تملكها شركة "بييل هولدينغز" للاستثمارات العقارية. والشريك الثاني هو مجموعة "وارين جيمس هولدينغ" التي تمتلك سلسلة من محلات المجوهرات. ويمتلك الشريكان معا 65 في المئة من قيمة استوديو "باين وود"، واتفقا على البيع النقدي حال توفر المال لدى الشاري.

وينوي المالك الجديد الإبقاء على إدارة الاستوديو، التي يرأسها إيفان دانليفي. وتمتلك الشركة استوديوهات لتصوير الأفلام والمسلسلات حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة، وكندا، وماليزيا، وجمهورية الدومينيكان.

ولجأت استوديوهات "باين وود" في مطلع هذا العام إلى بنك روثتشايلد الاستثماري للبحث في الخيارات المتاحة. وكان "باين وود" قد مُنع من طرح أسهم في سوق المال لجمع الأموال اللازمة للاستثمار.

وانخفضت أسهم "باين وود" بـ 4.8 في المئة، أي 552.1 نقطة، في تعاملات ما بعد ساعات التداول.

المزيد حول هذه القصة