عائلة سيمسون "تدعم" كلينتون في انتخابات الرئاسة الأمريكية

مصدر الصورة Getty
Image caption مقطع الفيديو المنشور لم يكن جزءا من المسلسل

اتفق هومر ومارج سيمسون، الشخصيتان الرئيسيتان في مسلسل الرسوم المتحركة الأمريكي (عائلة سيمسون)، على التصويت لهيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة المقبلة في الولايات المتحدة.

جاء هذا في مقطع فيديو جديد نشرته شركة فوكس القرن العشرين. وكان عنوان مقطع الفيديو الذي نشر وحده على موقع يوتيوب، وليس ضمن المسلسل، "الثالثة صباحا".

وظهرت في المقطع شخصية المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، وهو يحمل كتابا تحت عنوان (خطابات ا. هتلر).

وعندما أشار هومر إلى أنه قد يصوت لترامب، قالت له مارج "إن كان ذلك هو تصويتك، فإني أتساءل إذا كان على أن أستمر في العيش معك."

وهنا أجاب عليها هومر "وهكذا أصبح أنا مؤيدا للحزب الديمقراطي."

ومن المقرر أن يخوض ترامب مواجهة مع هيلاري في انتخابات الرئاسة، التي ستجرى في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني.

"ليس الآن أنا مشغول بتويتر"

وكان سبب المناقشة بين شخصيتي مسلسل سيمسونز، مارج وهومر، هو قول مارج إنها "لا تستطيع أن تنام مع هومر حتى يقرر لمن سيصوت".

ثم يضع الراوي سؤالا "إنها الثالثة صباحا، والهاتف يرن في البيت الأبيض - ترى من سيرد على هذه المكالمة؟"

وفي السؤال إشارة إلى حملة هيلاري كلينتون السياسية في عام 2008، التي بث فيها إعلان كان فيه الهاتف يرن في الثالثة صباحا، ويسأل الأمريكيين من الشخص الذي يريدونه لقيادة البلاد خلال وقت الأزمة.

ثم تظهر بعد ذلك كلينتون وترامب وهما يردان على هذه المكالمة.

وقال ترامب في رده "ليس الآن أنا مشغول بتوتير".

ثم قال لأحد مساعديه آمرا "ضع اسمي في تذكار لينكولن، وفكك حلف الناتو، ثم إقل لي بعض البيض على صحن من ذهب."

ويظهر بيل كلينتون وهو يجيب أول الأمر على الهاتف متسائلا "غرفة الأمور العاجلة؟ سأكون هناك حالا."

ثم يطأطئ رأسه عندما يعطي الهاتف إلى هيلاري، قائلا "المكالمة لك."

وتجيب هيلاري "نعم. من الآن فصاعدا، ستكون المكالمات كلها لي."

المزيد حول هذه القصة