تأجيل جلسة استماع قضية اعتداء جوني ديب على زوجته يومين

مصدر الصورة Getty
Image caption المحكمة حذرت جوني ديب من الاقتراب من زوجته أمبر هيرد حتى انتهاء القضية بعد اتهامه بضربها وتحطيم هاتفها

أرجأت محكمة أمريكية جلسة الاستماع في قضية اتهام الممثل الأمريكي جوني ديب، بضرب زوجته الممثلة أمبر هيرد، ليومين عن موعدها المقرر لتعقد 17 أغسطس/ آب الجاري.

وأصدر قاضي في لوس أنجليس قرار بعقد الجلسة بعد يومين من موعدها الذي كان مقررا في 15 أغسطس/ آب، بعد ان خلص إلى أنها قد تستغرق خمسة أيام.

وكانت المحكمة قد عقدت جلسة للنظر في دعوى طلاق رفعتها هيرد ضد ديب في 23 مايو/ آيار الماضي، وبعد بضعة أيام حصلت على حكم يقضي بعدم اقتراب منها مؤقت بعد اتهامه بضربها مرارا وتكرارا.

وإذا ما ربحت القضية فإن فترة إجبار ديب على الابتعاد عنها ستمتد إلى خمس سنوات.

وأصدر قاضي المحكمة العليا في لوس أنجليس كارل اتش مور قراره، يوم الثلاثاء، بحضور هيرد للشهادة يوم الجمعة بينما سيأتي ديب للإدلاء بشهادته تحت القسم يوم السبت.

وقررالقاضي عدم حضور ديب، الذي نفى اتهامات الاعتداء وسوء معاملة زوجته من خلال محاميه، جلسة الاستماع لشهادة زوجته هيرد.

والتقى ديب، 53 عاما وزوجته هيرد، 30 عاما، أثناء مشاركتهما معا في فيلم روم دايري Rum Diary عام 2011 وتزوجا رسميا في فبراير/شباط 2015.

وأصدرت المحكمة حكما بعدم اتصال ديب بزوجته والبقاء بعيدا عنها 100 ياردة على الأقل، بعد أن اتهمته بضربها وإلقاء هاتفها المحمول أثناء اشتباكهما في مايو/ آيار الماضي.

المزيد حول هذه القصة