لجنة برلمانية بريطانية: على الحكومة تأمين مستقبل خدمات بي بي سي الدولية

قالت لجنة الحسابات العامة المنبثقة عن مجلس العموم البريطاني، وهي جهة تتمتع بنفوذ واسع، إن على الحكومة العمل لتأمين مستقبل خدمات بي بي سي الدولية، ولكن عليها ايضا وضع اهداف محددة واكثر صرامة، فيما يخص عدد المستخدمين، ينبغي للخدمات العالمية تحقيقها.

وقالت لجنة الحسابات العامة، المسؤولة عن التحقق من الانفاق الحكومي، إن على بي بي سي زيادة عدد مستخدمي اذاعة بي بي سي العالمية (باللغة الانجليزية) والتلفزيون العالمي وخدمات الانترنت.

وقالت اللجنة إن اهدافا "متساهلة" وضعت للخدمات العالمية، وعليها عمل المزيد لجذب اعداد اكبر من المتابعين عبر وسائطها الثلاث.

كما دعت اللجنة الحكومة الى الكشف عن المبلغ الذي ستمنحه لخدمات بي بي سي العالمية في الفترة التي تلي عام 2020 لتمكينها من الاستثمار في خدمات لغات جديدة.

وكانت الحكومة منحت خدمة بي بي سي العالمية مبلغ 289 مليون جنيه استرليني للفترة 2016 الى 2020 لمساعدتها في توسيع مطاق خدماتها ومن خلال ذلك تعزيز المحاسبة الديمقراطية والقيم البريطانية حول العالم.

ولكن وزارة الخارجية وبي بي سي والادارة المشرفة عليها لم تتفق الى الآن على الاسلوب الانجع لقياس نجاح هذا الاستثمار، وقالت اللجنة إنه ينبغي طرح ترتيبات المحاسبة فيما يخص ذلك "بالسرعة الممكنة."

وقالت رئيسة اللجنة ميغ هيليار "توفر خدمة بي بي سي العالمية خدمة حيوية للملايين من الناس، كما تروج لبريطانيا وقيمها حول العالم. ولكن لا يمكن لها ان تتطور وتثري الا اذا واكبت بشكل فعال الظروف المتغيرة وبرهنت على التزامها بتقديم خدمة موازية بجودتها للاموال التي يصبها فيها دافعو الضرائب. ويتطلب ذلك توجها مشتركا من الحكومة وبي بي سي."

وقالت إن على بي بي سي اثبات جدواها للجمهور البريطاني بشكل اكثر وضوحا.

يذكر ان الخدمة العالمية في بي بي سي تصل الى 246 مليون مستخدم حول العالم على الوسائط الثلاث المذكورة.