لوحة لأول رسامة محترفة في انجلترا تنضم لمعرض تايت

لوحة مصدر الصورة TATE
Image caption ترجع اللوحة إلى القرن السابع عشر، وهي واحدة من الأعمال القليلة الباقية للرسامة كارليلي

حصل متحف تايت الانجليزي على لوحة يرجح أنها من أعمال أول امرأة تمتهن الرسم، وترجع للقرن السابع عشر.

والرسامة تُدعى جوان كارلايل، ولوحتها لامرأة مجهولة هي أقدم عمل لرسامة ينضم إلى مجموعة لوحات تايت.

ومن بين اللوحات اللي حصل عليها المتحف مؤخرا، لوحة "القارب" للرسام وليام ستوت أولدهام، وترجع لعام 1882، وتُعرف بأنها "عمل استثنائي في الفترات الأولى من التعبيرية البريطانية".

كما تبرع مارك والينغر بلوحة "الحالة البريطانية" وهو محاكاة لمعسكر احتجاجي مناهض للحرب، أقامه البريطاني بريان هاو أمام البرلمان.

وأقام هاو المعسكر بمفرده، واستمر لما يقرب من عشر سنوات. وحصلت اللوحة التي وثقت هذا الاحتجاج على جائزة بقيمة 25 ألف جنيه استرليني عام 2007.

وبحسب إدارة المتحف، فإن كارليلي هي أول امرأة تمتهن حرفة الرسم بالزيت. ويُرجح أن لوحتها للمرأة غير المعروفة ترجع في الفترة بين عامي 1650 و1655، وهو واحدة من أعمالها القليلة التي بقيت حتى عصرنا هذا.

أما لوحة ستوت، فتُعتبر إنجازا كبيرا في عصرها، وتصور فتاتين تشاهدان قارب في وقت الغسق.

ومن المقرر أن تُعرض اللوحات في المتحف في أبريل/نيسان 2017، ثم تُعار في جولة في ثلاثة معارض بريطانية أخرى.

ويقول مدير متحف تايت بريطانيا، أليكس فاركوهارسون: "لدينا أكبر مجموعة من الأعمال الفنية البريطانية في العالم، والأمر يصبح أفضل في كل عام".

كما أعلن تايت عن معارض للرسام ديفيد هوكني والنحاتة راشيل وايتريد.

ويُفتتح معرض هوكني في فبراير/شباط القادم، ويُعتقد أنه سيكون المعرض الأكبر لأعماله خلال مشواره المهني الذي استمر على مدار ستة عقود.

أما معرض أعمال وايتريد، فمن المقرر افتتاحه في سبتمبر/أيلول القادم، ويضم المنحوتات التي نفذتها في منتصف مشوارها المهني.

وكان قد أُعلن مطلع هذا الشهر أن مدير متاحف تايت، سير نيكولاس سيروتا، ينوي الاستقالة من منصبه العام القادم. وسيتولى منصب رئيس مجلس الفنون الانجليزي.

المزيد حول هذه القصة