دون ماكي تشان: العنف الجنسي ضد المرأة في الأعمال الدرامية أصبح مبتذلا

مصدر الصورة Getty Images
Image caption الممثلة دون ماكي تشان اشتهرت بدورها في العرض الكوميدي "سماك ذا بوني"

هاجمت الممثلة دون ماكي تشان الاستخدام المُفرط للاغتصاب والعنف الجنسي ضد المرأة في أعمال الدراما التلفزيونية المعاصرة.

وقالت ماكي تشان، نجمة العرض الكوميدي "سماك ذا بوني"، في فيلم وثائقي بُث على "إذاعة بي بي سي 4" إن القصص التي تتناول "الاعتداء على النساء بوحشية" أصبحت "مادة دسمة لأعمال الترفيه".

وأشارت إلى أن الأعمال الدرامية مثل مسلسل الجريمة "السقوط" أصبحت جزءا من "صناعة" ترفيه تستند إلى "الاغتصاب والقتل المستمر للنساء".

ويتضمن الفيلم الوثائقي مقابلة مع ممثلة شابة تعرب الآن عن ندمها لأداء دور ضحية اغتصاب على الشاشة.

وقالت الممثلة الشابة وتدعى "صوفي" إن دورها كضحية للاغتصاب في العمل الدرامي، الذي لم يُعلن عن اسمه، جرى استخدامه "كجهاز صدمة" وإنها تشعر الآن بأنه يحتوي على "دغدغة" للمشاعر بلا مبرر.

وقالت ماكي تشان في مقابلتها مع إذاعة بي بي سي إن تسجيل هذه المقابلة جعلها و"صوفي" "تنخرطان في بكاء شديد".

وأقرت الممثلة أيضا بأن إعادة مشاهدة مسلسل "السقوط" على قناة بي بي سي 2 استعدادا لمشاركتها في البرنامج "جعلها تعيش في كوابيس" مزعجة.

ويروي مسلسل السقوط، الذي تُعرض السلسلة الثالثة منه حاليا، عن قصة سفاح يعذب ويغتصب ضحاياه قبل قتلهن، وهو الدور الذي يلعبه جايمي دورنان.

وذكرت تقارير أن كاتب السيناريو آلن كوبيت برر أحداث العنف في الفيلم الوثائقي الذي تشارك فيه ماكي تشان، قائلا إنه لم يرغب في "زيادة الإثارة أو تهذيب" هذا العمل ليصبح أقل حدة.

مصدر الصورة BBCDes Willie
Image caption السلسلة الثالثة من مسلسل "السقوط" تُعرض حاليا على قناة بي بي سي 2

وأقرت ماكي تشان بأن "السقوط" الذي يؤدي دور البطولة فيه جيليان أندرسون هو "عمل تلفزيوني مثير"، لكنه على الرغم من ذلك مسلسل "غير مسؤول" لأنه يكرس صورا نمطية استخدمت بإفراط.

وأضافت بأن "المسؤولية تقع على عاتق من أقر (عرض) هذه البرامج وأيضا على عاتق كتاب السيناريو... الذين خضعوا للرغبة (في عرض أفكار العنف) التي اختلقت".

وكان آليسون غراهام الصحفي في مجلة "راديو تايمز" انتقد مؤخرا أيضا "التصوير الواضح للوحشية ضد النساء".

وكتب غراهام مقالة تناول فيها الحديث عن مسلسل "جنون العظمة" الذي عُرض على تلفزيون "آي تي في" وقال إن "استخدام القتل الوحشي للمرأة كوسيلة في الحبكة الروائية لجذب الانتباه...هو أمر مبالغ فيه جدا".

المزيد حول هذه القصة