إصابة هاريسون فورد تكلف شركة إنتاج حرب النجوم 1.6 مليون استرليني

مصدر الصورة Getty
Image caption المحكمة قالت إن الشركة المنتجة لم تبلغ فورد وطاقم العمل بتقييم المخاطر الخاص بالعمل في تصوير الفيلم مما أدى لوقوع الحادث

ربح الممثل الأمريكي هاريسون فورد نزاعا قضائيا ضد شركة فودلز برودكشن، المنتجة لفيلمه الأخير من سلسلة أفلام حرب النجوم، وتغريم الشركة 1.6 مليون جنيه استرليني للتسبب في كسر ساقه أثناء التصوير.

وكان فورد، الذي لعب دور هان سولو في الفيلم السابع من سلسلة حرب النجم صحوة القوة، قد تعرض لحادث أدى لكسر ساقه أثناء التصوير في استديو باينوود ستوديوز بمدينة باكنغهامشاير، يونيو/حزيران 2014.

وحدثت الإصابة بعد أن علق فورد تحت باب حديدي داخل مجسم سفينة الفضاء التي كان يستخدمها في الفيلم والمعروفة باسم ملينيوم فالكون.

وكانت إدارة الصحة والسلامة قد أدانت فوودلز برودكشن البريطانية المحدودة، الفرع البريطاني لشركة ديزني الأمريكية، باتهامين يتعلقان بسلامة فورد وعدم اتخاذ الإجراءات الكافية لحمايته.

مصدر الصورة DisneyLucasfilm
Image caption الباب الحديدي انغلق بقوة سيارة صغيرة على ساق فورد في مجسم سفينة الفضاء أثناء تصوير (صحوة القوة) الجزء السابع من فيلم حرب النجوم

وأعربت الشركة في بيان رسمي عن أسفها لما حدث، وقالت إنها "تأسف بشدة" لما وصفته "الحادث المؤسف".

وفور وقوع الحادث نقل فورد جوا إلى مستشفى لتلقي العلاج وإجراء عملية جراحية.

عدم إبلاغ

وفي جلسة سابقة بمحكمة ايلزبيري كراون قال المدعي البريطاني إن الممثل فورد 74 عاما، كان من الممكن أن يتعرض للقتل بسبب الباب.

وقالت إدارة الصحة والسلامة إن القوة التي انغلق بها الباب الحديدي ضربت فورد بقوة تعادل قوة اصطدامه بسيارة صغيرة.

وأكد القاضي فرانسيس شريدان على أن الشركة فشلت في التواصل وإبلاغ تقييم المخاطر للممثل فورد.

مصدر الصورة PA
Image caption فورد، الذي لعب دور هان سولو في الفيلم السابع من سلسلة حرب النجم صحوة القوة، تعرض لحادث أدى لكسر ساقه أثناء التصوير في استديو باينوود ستوديوز

وقال "الفشل الكبير للجميع نيابة عن الشركة تمثل في عدم وجود اتصال، وحدث هذا لأنه إذا كان لديك تقييم مخاطر ولم تبلغ عنها فما هي الفائدة من وجود هذا التقييم؟"

وأضاف "هذا هو أكبر خرق حدث هنا".

وأوضحت المحكمة أن الشركة لو كانت قد أشركت الممثل فورد في جميع النقاشات ربما كان تنبه إلى الخطر وبالتالي تجنبه.

وقالت الشركة المنتجة في بيان إن "سلامة فريق العمل والطاقم كان دائما أولوية قصوى".

وأضافت "أثنت المحكمة على كل من بروتوكولات السلامة الإضافية التي نفذت على الفور، وأن إنتاج الفيلم كان آمنا جدا في جميع النواحي الأخرى".

المزيد حول هذه القصة