فوز المغني الأمريكي بوب ديلان بجائزة نوبل للآداب

مصدر الصورة EPA
Image caption أغاني ديلان كانت تتردد على شفاه المناهضين للحرب

فاز المغني الأمريكي بوب ديلان بجائزة نوبل للآداب.

وتزامن الاختيار المفاجئ مع يوم إعلان وفاة الممثل والكاتب المسرحي الإيطالي داريو فو، الذي حصل على جائزة نوبل في الآداب عام 1997.

وقالت لجنة نوبل إن المغني العالمي حصل على الجائزة "لأنه خلق تعابير شعرية جديدة ضمن تقاليد الغناء الأمريكية".

يذكر أن ديلان هو أول كاتب أغاني يحصل على جائزة نوبل، وهو أول أمريكي يحصل عليها منذ فازت بها الروائية توني موريسون عام 1993.

وقالت سارة دانيوس، سكرتيرة مؤسسة نوبل، إن اللجنة اختارت ديلان لأنه "شاعر عظيم ضمن التقليد الشعري للناطقين بالإنجليزية".

وكان البعض يتوقع فوز ديلان بالجائزة منذ فترة، لكن القليلين من الخبراء كانوا يتوقعون أن تمنح الأكاديمية السويدية جائزتها لفئة موسيقى الروك الفولكلوري.

وقد استعار ديلان اسمه من الشاعر ديلان توماس، بينما اسمه الأصلي هو روبرت ألين زيمرمان، وقد ولد عام 1941 وبدأ مسيرته الموسيقية عام 1959، بالعزف في مقهى في ولاية مينيسوتا.

وتعود معظم أغانيه الشهيرة إلى ستينيات القرن الماضي، حين تحول، عبر أغانيه، إلى "مؤرخ غير رسمي" لمتاعب الولايات المتحدة.

وقد اصبحت بعض أغانيه، مثل "Blowing in the wind" تتردد على شفاه المناهضين للحرب ونشطاء الحركة المدنية.

وسيتسلم ديلان الجائزة مع الفائزين عن الفئات الأخرى في احتفال يقام في 10ديسمبر/كانون أول، ذكرى رحيل مؤسس الجائزة ألفرد نوبل عام 1896.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة