الوصمة تلاحق مرضى الإيدز

"الكرامة فوق كل اعتبار" هو الشعار الذي إختارته منظمة الصحة العالمية هذا العام احتفاءاً باليوم العالمي للإيدز الذي يحل في الأول من ديسمبر كانون الأول.

وتهدف الحملة بحسب المنظمة لوضع حدٍّ للوصم والتمييز ضد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية في مواقع الرعاية الصحية، التي تقدم

لهم الرعاية والعلاج. كما أطلقت المنظمة مبادئ توجيهية جديدة بشأن الاختبار الذاتي للفيروس للتشجيع على الترويج لإجراء الاختبار الذاتي، في محاولة لرصد وكشف الفيروس لدى أكبر عدد ممكن من الناس.

زهير كريدية شاب لبناني متعايش مع فيروس نقص المناعة البشري، ديما عودة تحدثت معه وسألته أولا متى عرف بإصابته بالفيروس؟:

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الوصمة تلاحق مرضى الإيدز

تعتمد ثلاث وعشرون دولة حالياً سياساتٍ وطنية تدعم الفحوصات الذاتية لكشف الإصابة بـ(الايدز)، في حين تطور دول أخرى سياسات كهذه، إلا أن المنظمة حذّرت من أن الوصول الواسع النطاق إلى هذه الفحوصات في العالم، لا يزال محدوداً.

ديما عودة سألت مسؤولة برنامج الإيدز في منظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط دكتورة حميدة خطابي عن سبب إختيار شعار الكرامة فوق كل اعتبار عنواناً لحملة هذا العام:

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الوصمة تلاحق مرضى الإيدز