جريمة في اسطنبول

Image caption بي بي سي عربي

حدثبالفعل:

المكان: فندق ميلينيوم ذو الخمس نجوم في قلب لندن.

الزمان: الأول من نوفمبر تشرين الثاني من عام ٢٠٠٦.

يجلس ثلاثة رجال في كراسي وثيرة يحتسون الشاي من فناجين أنيقة، يرتدون سترات وأحذية باهظة الثمن. يتحدث ثلاثتهم الروسية بلكنة أبناء العاصمة موسكو، لكنة الطبقة الحاكمة والمتعلمة، اللكنة التي يتسامر بها الشعراء والأدباء.

يستغرب أحدهم طعم الشاي قليلاً، لكن هكذا هو الشاي الأخضر: يفترض أن يكون مختلف المذاق، ثم إن الرجل مستغرق في الحديث فلا يعير الأمر اهتماماً، ينهي الفنجان ويصب لنفسه آخر من إبريقه الخاص ويشربه كذلك. يتفق الثلاثة على المزيد من اللقاءات والاجتماعات.

لكن الرجل لن يحضر لقاءات ولا اجتماعات بعد اليوم. فبعد ساعات سيصيبه ألم معوي خفيف لا يلبث أن يتفاقم وينقل إلى المستشفى. بعد أيام معدودات تسوء حالته بسرعة خيالية فيسقط شعره ويفقد وزنه أمام أعين ابنه وزوجته وأبيه. وفي غضون ثلاثة أسابيع يلفظ نفسه الأخير. ولكنه لا يموت قبل أن يدلي بمقابلة صحفية للقسم الروسي من هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي يتهم فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باغتياله.

وبعد عشر سنوات، وفي بداية ٢٠١٦، تقف في مجلس العموم البريطاني رئيسة الوزراء البريطانية الحالية تيريزا ماي - والتي كانت لا تزال وزيرة للداخلية - فتعلن أن بوتين بالفعل رتب على الأرجح لعملية الاغتيال تلك وأن الأمر بتنفيذها يحمل توقيعه شخصياً.

هل تذكرتم الرجل؟ إنه العميل الروسي السابق الكساندر ليتڤيننكو الذي قتلته جرعتان من سم البولونيوم المشع. والذي يرقد جثمانه الآن في مقبرة في شمال لندن بداخل صندوق من فولاذ يحول دون تسرب إشعاعات البولونيوم خارجه.

في حلقة هذا الأسبوع من حديث الساعة نناقش فيلماً وثائقياً استقصائياً أعده زميلي في بي بي سي عربي مراد بطل شيشاني. يكتشف مراد قرائن تدل على أن المخابرات الروسية نفذت في تركيا عمليات اغتيال لمعارضِين شيشان بل ولآخرين يحملون جنسيات مختلفة من جمهوريات سوفيتية سابقة. يتحدث مراد لأهالي مَن تمت تصفيتهم بالاضافة لأناس عُرض عليهم تنفيذ الاغتيالات مقابل أموال باهظة.

وثائقي شيق ذكرني بليتڤيننكو الذي كنا نتابع كصحفيين في بي بي سي حالته يومياً بتلاحقاتها السريعة والمثيرة.

نفى بوتين والسلطات الروسية أي صلة باغتيال ليتڤيننكو حين صدور نتيجة التحقيقات البريطانية. كما ينفي الروس أي صلة للدولة الروسية بالعمليات التي وثقها مراد في فيلمه الوثائقي.

الليلة نستضيف مراد ليحدثنا أكثر عن فيلمه، ونحاور كذلك ضيوفاً من روسيا وتركيا والشيشان.

هل تضفي الاغتيالات من هذا النوع مزيداً من الأمان بالفعل على الداخل الروسي؟

ولم لا تلجأ السلطات الروسية للقضاء لمحاسبة من تعتقد أنهم خرقوا قانونها - شيشاناً كانوا أم غير ذلك؟

هل روسيا مستعدة لمجابهة مئات وربما آلاف المقاتلين الشيشان الذين سيعودون أدراجهم إلى الاتحاد الروسي بعد أن ترسخت مهاراتهم القتالية من خلال مشاركتهم في مجريات الصراع في سوريا؟

أتكون روسيا قد سهلت خروجهم إلى سوريا في المقام الأول كي يسهل عليها التخلص منهم من خلال غاراتها الجوية التي تدعم بها حُكم الأسد؟

وما الذي فعلته تركيا إزاء ما يجري من تصفية شخصيات أجنبية على أراضيها رغم توافر الأدلة لديها كما تابعنا في الوثائقي؟ وأين نتيجته؟

وكيف أثر ذلك على علاقتها المتقلبة مع الدب الروسي؟

تابعونا في حلقة هذا الأسبوع من "حديث الساعة" الذي يأتيكم بعد موجز السابعة مساء بتوقيت غرنتيش.