المالكي يتحدث عن "إرهاب برعاية سعودية" و"حفلة ضرب" لنشطاء محتجزين في مصر

تركز اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي حول السجال الدبلوماسي الدائر بين رئيس الوزراء العراقي والمسؤولين في المملكة العربية السعودية، في حين أثارت واقعة الاعتداء بالضرب على ناشطين مصريين بارزين أثناء نقلهم إلى مقر محاكمتهم جدلا وردود فعل واسعة في مصر.

المالكي: "السعودية ترعى الإرهاب"

مصدر الصورة Twitter

ولقيت سلسلة التصريحات التي بدأت باتهام وزير الوزراء العراقي نوري المالكي للنظام الحاكم في السعودية برعاية الإرهاب جدلا وردود فعل واسعة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط، لا سيما موقع المدونات المصغرة تويتر.

وعلق البعض مستنكرا تصريحات المالكي تلك، وكان من بين أولئك "خميس الخنجر" الذي كتب معلقا عبر حسابه @khameskhanjar على تويتر: "المالكي يقول ان السعودية وقطر [تشنان] حربا على العراق. الحقيقة ان المالكي يشن حرب ابادة على الشعب العراقي طيلة ثماني سنوات،" واستطرد متسائلا: "وقاحة ام قلة ادب"؟

مصدر الصورة Twitter

وكتب فواز الأحمد عبر حسابه @11_fwz : "نسي المالكي أنه يمارس الإرهاب منذ أن دخل على دبابات الاحتلال إلى اليوم"، وتابع مقتبسا المثل القائل: "رمتني بدائها وانسلت."

وتعليقا منه على تصريح المالكي بأن السعودية وقطر "أعلنتا الحرب علينا"، كتب عبد الله القاسمي من الإمارات @aamq94 قائلا: "الحرب عليك لا على العراق وأهله."

مصدر الصورة Twitter

إلا أن "Yasali" نشر خبر تصريحات المسؤولين في السعودية التي تعتبر فيها تصريحات المالكي "عدوانية وغير مسؤولة"، ليسجل موقفه الداعم لتصريحات المالكي ويكتب معلقا عبر حسابه @aboaliyas على تويتر: "المالكي غلطان.. السعودية ما تدعم الارهاب ، السعودية هي الإرهاب ذاته."

"حفلة ضرب" قبل المحاكمة

وتعرض ثلاثة من النشطاء في مصر للسحل والضرب من قبل من يعتقد أنهم قوات الأمن أثناء إحضارهم إلى إحدى جلسات محاكمتهم في القضية التي يحتجزون على ذمتها بتهمة "التظاهر دون إذن والاعتداء على قوات الأمن"، لتحرك تلك الواقعة موجة من ردود الفعل الغاضبة بين أوساط المصريين من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، علق حسام مؤنس المتحدث باسم التيار الشعبي الذي يتزعمه حمدين صباحي المرشح المحتمل للرئاسة في مصر، على تلك الحادثة قائلا إن "استمرار الصمت على ما يرتكب من تجاوزات وانتهاكات ضد المحبوسين والمحتجزين وأسرهم يؤكد أن انتهاك القانون وتوحش الممارسات الأمنية صار سياسة لا مجرد تجاوز"، ليرد عليه برديس سعد قائلا: "مفيش حاجة اتغيرت.. رجعنا 3 سنين لورا."

واتفق معه من يسمي نفسه "برادعاوي وأفتخر" عبر حسابه على تويتر @mustafa_yousry موجها انتقاده إلى ممارسات قوات الأمن في مصر. وقال: "انه فجور وعهر كلاب الداخلية #الداخلية_بلطجية ضرب معتقلين في المحكمة. انه تواطؤا القضاء الفاسد. هو حكم العسكر."

مصدر الصورة Twitter

وكتبت فاطمة حسين عبر حسابها @FatmaHussein5 على تويتر: "حرس المحكمة ضرب دومة وماهر وعادل قبل المحاكمة وهيئة الدفاع انسحبت." وأردفت قائلة: "كلمني اكتر عن الحرية في بلادنا يا زعيم التقشف،" في إشارة منها إلى المشير عبد الفتاح السيسي.

فيما علق سيد خواجة @saywaga على خبر ضرب النشطاء متهكما: "معلش السجن للجدعان اللى بيقبضوا بالدولار ويعملوا الفوضى وبيحرقوا المجمع العلمى."