لمبات السيسي والوضع في ليبيا والمخترع الصغير

مصدر الصورة BBC World Service

اهتمت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من القضايا، يأتي في مقدمتها توزيع حملة المرشح الرئاسي المصري عبد الفتاح السيسي لمبات موفرة، والوضع الملتهب في ليبيا، وقرار الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور بزيادة مرتب رئيس الجمهورية، وقرار الطالب المصري الملقب بـ "المخترع الصغير" بعدم العودة إلى مصر بعد مشاركته في مسابقة للابتكارات العلمية في الولايات المتحدة.

لمبات السيسي

آثار توزيع الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي المصري عبد الفتاح السيسي "لمبات موفرة" على المواطنين في المناطق الشعبية، حالة من الجدل بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي. ولاقت هذه الخطوة اعتراضا من جانب البعض، في حين رحب بها آخرون.

وقال باهر على حسابه الخاص على تويتر: "هي كل حلول السيسي لمشاكل البلد بيحملها للناس وبس؟ أزمة طاقة لمبات موفرة، أزمة بنزين ومرور ما حدش ينزل بعربيته يوم، أمال الدولة وظيفتها إيه؟"

وتعليقا على تصريحات عبد العزيز سالمان، أمين عام اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، برفضه ما تردد بشأن توزيع اللمبات، واعتباره "مخالفة انتخابية، قالت نانا محمد على حسابها الخاص على تويتر

وقال محمد الشامي: "لمبات السيسي هي الزيت والسكر بتاع الإخوان، وتحيا مصر"، في حين رحب آخرون بتلك الخطوة

الوضع في ليبيا

اهتمت مواقع التواصل الاجتماعي بالتوتر الذي تشهده ليبيا في الوقت الحالي، ولاسيما في مدينة بنغازي، واقتحام مقر المؤتمر العام الليبي.

وقال أبو محمود: "أيدي العبث تمتد إلى ليبيا. ممنوع انتصار الثورة في أي بلد من بلدان الربيع العربي"، وقالت ناني: "فوضى السلاح تضع ليبيا في أفق مظلم".

وعلى هاشتاج #معركة_طرابلس_ليبيا، قال أمير: "عندما تسقط الأنظمة والحكومات ويكون البديل غير جاهز أو غير موجود أصلا تدخل الدول في مرحلة انتقالية تسودها الفوضى"، في حين قال رشيد أكرام

ورأت سارة أن ما يحدث في المنطقة ما هو إلا "مشروع لتدمير الدول العربية باسم الديمقراطية"، في حين تساءل وسام سالم: "هو في إيه في ليبيا؟"

وقالت أمينة إن "ليبيا على أبواب أحداث كبيرة الليلة ربما تغير المعادلة تماما"، في حين قال بشير نافي

مرتب الرئيس

آثار قرار الرئيس المصري عدلي منصور بزيادة مرتب رئيس الجمهورية إلى 21 ألف جنيه، بالإضافة إلى بدل تمثيل بلغ 21 ألف جنيه شهريا، ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال عليوة على حسابه الخاص على تويتر: "مشروع قانون بزيادة راتب الرئيس من 2000 جنيه إلى 42000 جنيه، يعني مبارك عمل كل الثروة دي من 2000 جنيه؟"، وقال وليد

وربط أحمد عيد بين الدعوة للتقشف وبين زيادة راتب رئيس الجمهورية، قائلا

ونشر المستخدم أحمد فارس صورة تسخر من القرار

ودافع نبيل شرف الدين عن القرار، قائلا: "قرار جمهوري: 21 ألف جنيه راتب الرئيس، ومثلهم بدل تمثيل. الإجمالي 42 ألف جنيه يعني أقل من مرتب رئيس مجلس إدارة بنك، ومفيش فساد بإذن الله لأن محدش هيسكت".

المخترع الصغير

اهتمت مواقع التواصل الاجتماعي بقرار الطالب المصري عبد الله عصام (17 عاما) والملقب بـ "المخترع الصغير" بعدم العودة إلى مصر بعد مشاركته في مسابقة للابتكارات العلمية للطلبة بين عامي 13 و18 عاما في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونجح عصام في اختراع نظارة طبية يرتديها مرضى الشلل الرباعي، وتساعدهم على تحديد مطالبهم كبديل عن الكلام، عن طريق متابعة تحريك العين، فيظهر على شاشة الكمبيوتر الشيء الذي يريدونه.

وتخلف عصام عن العودة إلى القاهرة خشية اعتقاله في مصر بسبب التحقيق معه في حادث حرق سيارتي شرطة.

وقالت سارة فهمي على حسابها الخاص على تويتر: "هو المخترع الصغير اللي طفش لأمريكا اخترع إيه؟ شكلو كده اخترع خطة جديدة للهروب وطبقها. بس سؤال بجد هو اخترع إيه؟"

وانتشر هاشتاج #المخترع_الصغير، وقال أحمد أبو عبد الله "لو حصل موضوع المخترع الصغير في أي دولة غير مصر كانت شكلت محاكمات فورية".

وتداول عدد كبير من النشطاء مقطعي فيديو للإعلامية لميس الحديدي وهي تدافع عن المخترع الصغير قبل السفر، ثم وهي تهاجمه بشدة بعد رفضه العودة لمصر.

وهاجم مصطفى أحمد المخترع الصغير، قائلا: "لو زعلان على المخترع الصغير الإخواني لازم تعرف إنه مكسبش في المسابقة اللي سافر عشانها وإن في ثلاث بنات زي الورد كسبوا ورجعوا مصر النهاردة".

نهائي كأس الإمارات

لم تكن الرياضة بمنأى عن اهتمامات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تفاعلوا مع المباراة النهائية لكأس الإمارات بين العين والأهلي، والتي انتهت بفوز العين بهدف دون رد.

وقال أحمد حبيب على حسابه الخاص على تويتر "مبروك فريق العين الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة وأحي الأهلي على الأداء الرائع. بالتوفيق للجميع".

وهنأ إبراهيم محمد العين على البطولة، قائلا

وعلى هاشتاج #غرد_للعين، قال عبد الرحمن المرزوقي "أسبوع عيناوي رائع. التأهل لدور الـ 8 في آسيا، مباراة استعراضية ضد السيتي، وأخيرا الفوز ببطولة كأس رئيس الدولة".