المصريون يغردون "احنا متراقبين" وتهديدات بسحب كأس العالم من قطر

مصدر الصورة BBC World Service

قضايا سياسية عدة سيطرت على تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالوطن العربي، لعل أبرزها في مصر ردود فعل ساخرة على تصريحات وزارة الداخلية بمراقبة تويتر وفيسبوك، بالإضافة إلى جدل حول الفيلم الوثائقي الذي انتجته قناة الجزيرة "المندس".

ونتناول ايضا ردود الفعل على فيلم بي بي سي الوثائقي "الحراك السري في القطيف" عن احتجاجات المعارضة بالسعودية، واستعداد "فيفا" مجددا لاختيار مضيف لكأس العالم 2022 بدلا من قطر، واأخيرا جدل حول "مقاطعة" الانتخابات البرلمانية في البحرين.

المصريون يغردون "#احنا_متراقبين"

يحتل المركز الأول في مصر حاليا هاشتاغ #احنا_متراقبين (31 الف تغريدة)، الذي جاء كرد فعل على تصريحات من وزارة الداخلية حول مشروع خطة من جهاز الأمن الوطني لتشديد قبضته على أنشطة المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي.

غطت السخرية على الهاشتاغ، وغرد المستخدم محمود عبد العزيز قائلا "و أنتا تهمتك ايه؟ تويتة مع سبق الاصرار و الترصد."

مصدر الصورة Twitter

بينما سخر آخرون من تصريحات أخرى من وزارة الداخلية تدافع عن مشروعها قائلة إن مراقبة فيسبوك وتويتر هو "إنجاز علمي وليس عودة إلى نظام مبارك"، وقالت الناشطة سمية إبراهيم، أحد رموز ثورة 25 يناير، على حسابها على تويتر "الداخلية: مراقبة ''فيسبوك وتويتر'' لا تعني عودة لنظام مبارك. ده مبارك نفسه هايتعاطف معانا، احنا اسفين يارئيس :)"

مصدر الصورة Twitter

ودشن ناشطون هاشتاغ ساخرا آخر بعنوان #وجه_رسالة_لمخبرك_الخاص (2.5 الف تغريدة) حيث "استغل" العديد الفرصة لتغريد رسالة إلى "المخبر الخاص" الذي يراقبهم على تويتر وفيسبوك، وقال المستخدم "دماغي مسلياني" على تويتر "#وجه_رسالة_لمخبرك_الخاص بالله عليك وإنت بتراقب لو عجبتك حاجة اعملها شير"

مصدر الصورة Twitter

فيلم #المندس

وأيضا في مصر، سيطر الفيلم الوثائقي #المندس من إنتاج قناة الجزيرة الفضائية، الذي يسلط الضوء على ما عُرف بظاهرة "اعتداءات الطرف التالت" على المتظاهرين منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن، على تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار جدلا واسعا بينهم.

ولم يقتصر التفاعل على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، وقال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د.على القرة داغي على حسابه على تويتر "فيلم #المندس كشف عن وجه خطير وخبيث للثورة المضادة. البلطجية المنظمين أشد خطورة من الشرطة! فهم يقومون بدور "المواطنين الشرفاء" في كل مجزرة!"

مصدر الصورة Twitter

وكان الفيلم الذي يروي قصته شاب يدعى مهند جلال دخل بين صفوف البلطجية وتعرف على مصادر تمويلهم، قد عرض روايات لبطله حدثت بينه وبين قصر الرئاسة وجماعة الإخوان المسلمين إبّان حكم الرئيس المعزول محمد مرسى، بحسب الفيلم.

وقال المستخدم هاشم يحيى معلقًا على أحداث الفيلم: "لازم تشوف فيلم المندس اللى بيبين بكل وضوح إن الإخوان مينفعش حتى يحكموا كفر وأد إيه إن الإخوان متخلفين وكانوا عارفين حقيقة الوضع."

لكن المستخدمة حلا المرابطة رأت الفيلم من زاوية أخرى، إذ قالت على حسابها في موقع تويتر: "ولا نسيتوا لما حب الشعب من أنصاره يتدخل عند الاتحادية حصل إيه؟ كم واحد مات فيها؟ وحتى اللي مات مش منهم ولبسوها للرئيس بين #المندس من قتله"، فيما قالت ندى: "لو ركزت فى فيلم #المندس دون التحيز ﻷى فصيل هاتلاقى إن إحنا كلنا اتضربنا على أفانا."

في المقابل، قال أحمد الذكيري: "ألفين سلام وتحية لـ #المندس مهند جلال اللي كشف البلطجة المنظمة وخطط الدولة العميقة وفضح الداخلية والجيش والبلطجية بضربة واحدة #فيلم_المندس."

فيلم بي بي سي "الحراك السري" عن السعودية

في السعودية، كان الفيلم الوثائقي "الحراك السري في القطيف" من إنتاج قناة بي بي سي ضمن أبرز الموضوعات المسيطرة على تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت بي بي سي قد تمكنت من الاتصال، و بشكل غير مسبوق، ببعض النشطاء المناهضين للحكومة السعودية في المنطقة الشرقية للمملكة، وهي المنطقة التي تسعى فيه الحكومة للقضاء على أي اضطرابات هناك.

وتقول مراسلة بي بي سي إن المحتجين وثقوا ما يقومون به بشكل كامل في محاولة لإيصال رسالتهم إلى العالم. وعرض الفيلم صورا وثقها المحتجون لأنفسهم عند قيامهم بأعمال تمثل استفزازا كبيرا للسلطات، مثل نزع وإحراق ملصق يحمل صورة الملك، وهو أمر لا يتصوره كثير من السعوديين.

ويقول المستخدم @gulfdf معلقا على التقرير: "الذي شاهد حلقة الحراك السري في القطيف الذي أُذيع مساء أمس في الـ BBC لا يشك بالمعاملة الطائفية والعنصرية التي يعامل بها أهالي المنطقة الشرقية."

ووافقته من سمت نفسها بنت السناعيس قائلة: "الحراك السري للمعارضة في السعودية، وثائقي جديد رائع الفيلم أتمنى الشعب يستفيد منه لأخذ حقوقهم المشروعة."

في المقابل، هاجم علي الأسمري الفيلم على تويتر قائلا: "فيلم الحراك السري الذي بثته قناة bbc فليم رخيص جدا وكل ما جاء فيه هو سيناريو إيراني خرج من عفن أدراجها الاستخباراتية."

#سحب_تنظيم_كأس_العالم_من_قطر

اهتم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في قطر بتصريحات جيم بويس، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عن استعداده للتصويت مجددًا لاختيار مضيف آخر لكأس العالم 2022 بدلًا من قطر "إذا ثبتت صحة مزاعم بوجود فساد في عملية الاختيار".

كانت صحيفة صنداي تايمز البريطانية قد قالت في تحقيق لها إن هناك اتهامات لمسؤولين في الاتحاد الدولي بحصولهم على مبالغ مالية بقيمة 3 ملايين جنيه إسترليني مقابل تأييد طلب قطر استضافة البطولة الدولية.

وقال @YZaatreh على حسابه بتويتر منتقدا تصريحات بويس: "تحقيق صندي تايمز اليوم حول دفع قطر رشاوى للحصول على حق تنظيم كأس العالم 2022 فصل جديد أكثر أهمية في مساعي انتزاعه منها بعد قصة العمال."

ويوافقه من أطلق على نفسه اكتوراي قائلا: "محقق فيفا يجتمع بمسئولى المونديال القطرى وسط تكهنات بسحب التنظيم. أكثر من 20 دولة استضافت المونديال لم يعملوا كل هذه الضجة إلا مع قطر؟"

في المقابل، قال @Waleed201461 مؤيدا تصريحات بويس: "صدقني قطر لن تنظم كأس العالم هي مهمة أكبر بكثير أن تفعلها قطر."

لكن فيصل عبد العزيز رأى على حسابه في تويتر أن تصريحات بويس تعد صفعة لمحمد بن همام، العضو السابق فى اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولى لكرة القدم، قائلا: "التسريبات الأخيرة للصاندي تايمز، بكل بساطة، صفعة بلاتر لمحمد بن همام بعد ترشحه لمواجهته في انتخابات فيفا اللي راحت."

مقاطعة الانتخابات البرلمانية في البحرين

أثار تهديد المعارضة البحرينية، التي تتزعمها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، بمقاطعة الانتخابات البرلمانية جدلا كبيرا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في البحرين.

وكانت المعارضة قد ربطت، في البيان الذي أصدرته مشاركتها في الانتخابات بالتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة التي تجتاح البلاد منذ فبراير/شباط عام 2011.

وهاجمت @GhadaSabt قرار المعارضة في تعليق لها على تويتر: "الحياة النيابية لن تخسر شيئا سواء شاركت الوفاق أم لم تشارك، وهي فرصة لإحلال وجوه بطريقة ديمقراطية صحيحة بدون قائمة إيمانية تفرض على العباد."

مصدر الصورة Twitter

وفي نفس سياق النقد قالت @nahednahoooda: "أتباع ولاية الفقيه والخمينييون والوفاقيون قد درجوا على العبودية لقائدهم القابع في طهران ولن ينفكوا يتخلصوا من القوائم الإيمانية."

في المقابل، أيد فيصل قرار المعارضة بالمقاطعة بقوله: "طبعاً باعتراف الجميع البرلمان اللي شاركت فيه الوفاق كان أقوى برلمان مر على #البحرين بعهد الإصلاح وﻻ عزاء لطبالة المنبر ورقاصات الأصالة."