وقف برنامج باسم يوسف وأمير الكويت يقول "الخامنئي مرشد المنطقة باكملها"

مصدر الصورة BBC World Service

اهتم مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بعدد من القضايا، كان على رأسها في مصر إعلان باسم يوسف وقف برنامجه الساخر "البرنامج"، وخطط الداخلية بمراقبة موقعي فيسبوك وتويتر. بينما نجد في السعودية استياءا حول تصريح من أمير الكويت عند زيارته المثيرة للجدل لإيران بالإضافة إلى انتشار واسع لفيديو في عدد كبير من الدول العربية يظهر رجلا "يفجر نفسه" أمام صديقته وعناصر الشرطة.

استياء حول وقف برنامج باسم يوسف

عبر مستخدمو تويتر عن دعمهم وتأييدهم لبرنامج "البرنامج" ومقدمه باسم يوسف من خلال هاشتاغ #يحيا_البرنامج

واعتبر البعض البرنامج أحد مكاسب الثورة التي أُهدرت. فيقول المستخدم Ahmadology@: "انتهى مكسب من مكاسب الثورة..ان ماكانش هو المكسب الوحيد".

مصدر الصورة Other

ونشر المستخدم كريم حسام صورة لفريق عمل البرنامج وقت إعلان إيقافه، وقال "اظن الصورة مش محتاجة اي كلام عيونهم بتقول كل حاجة"

مصدر الصورة Other

واعتبر بعض المستخدمين أن إيقاف البرنامج أحد شواهد التخلص من المعارضة السياسية في مصر، وتقول المستخدمة نهى فتحي: "خايف ليه من باسم يا السيسي؟ عشان عنده برنامج، وإنت ماعندكش".

مصدر الصورة Other

بينما انتقد آخرون الهجوم على باسم يوسف واعتبار قراره بإيقاف البرنامج انهزاميا. فيقول المستخدم mido_201263@: "انتوا ليه مش مقتنعين ان باسم بني ادم زينا بيحس و ممكن يزهق و يصيبه اليأس و انه من حقه يعيش حياته الطبيعية زي اي انسان".

مصدر الصورة Other

واستخدم المغردون هاشتاغ آخر باسم #رجعوا_برنامج_البرنامج لنفس الغرض. واعتبر بعض المستخدمين أن إيقاف البرنامج خسارة لمصداقية الإعلام. فيقول المستخدم posttweeting@: "الاشي الوحيد الي قدرت اتابعه عن مصر بعد ٣٠ يونيو هو البرنامج حيث فقدت كل الصحافة مصداقيتها"

مصدر الصورة Other

ودشن مستخدمو فيسبوك صفحة باسم "ارجع يا باسم"، يطالبون فيها بعودة البرنامج. حصلت الصفحة على أكثر من 8,600 متابع بعد إطلاقها بسبع ساعات.

وكان باسم يوسف قد أعلن الاثنين في مؤتمر صحفي إيقاف برنامجه لتزايد الضغوط على القنوات التي تعرض البرنامج وعدم السماح بعرضه في أي قناة داخل مصر. ورفع يوسف وفريق عمله لافتة كُتبت عليها كلمة "النهاية".

المصريون مازلوا يصرخون "احنا متراقبين"

وفي مصر ايضا، وفي متابعة لما تناولناه في عرض أمس لأهم مواضيع وسائل التواصل الاجتماعي، استمرت السخرية الواسعة حول قرار وزارة الداخلية بمراقبة موقعي فيسبوك وتويتر "لدواعي أمنية"، وارتفاع في استخدام المغردين لهاشتاغ #احنا_متراقبين و#وجه_رسالة_لمخبرك_الخاص.

وصلت عدد التغريدات التي تم استخدام فيها احد الهاشتاغات إلى اكثر من مئة ألف تغريدة منذ خروج تصريحات مساعد وزير الداخلية أمس، وتمت قراءة تلك التغريدات اكثر من ربع مليار مرة.

وظهر ايضا حساب ساخر طريف تحت عنوان "الجهاز الإعلامي لوزراة الداخلية - الشرطة المصرية"، يقوم بالرد على من يعلق على الموضوع على تويتر، ويقول الحساب في احد تغريداته "اكتب تويتة فى حب الشرطة و خد اعفاء من المراقبة لمدة ٣ دقائق صالحة لمدة يومين .. العرض لفترة محدود"

مصدر الصورة Twitter

أمير كويت: "#خامنئي_مرشد_المنطقة"

مصدر الصورة Getty

وانتشر في السعودية هاشتاغ #الخامنئي_مرشد_المنطقة، في رد فعل على تصريحات أمير الكويت اثناء زيارته لطهران من اجل "تحسين العلاقات بين البلدين" حيث قال ان آية الله الخامنئي، المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية "ليس مرشد إيران فقط بل مرشد المنطقة كلها".

واثارت تصريحات أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والتي ادلى بها الأثنين، غضب العديد على وسائل التواصل الاجتماعي حول محاولات الكويت التقرب من إيران لتتبع مبادرات زعماء عرب آخرين كالسعودية ومصر تحت رئاسة محمد مرسي.

ويقول المستخدم خالد الشماري على تويتر "#خامنئي_مرشد_المنطقة.. هو عدو المنطقة وليس مرشدها! ومن يهن يسهل الهوان عليه!"

مصدر الصورة Twitter

ووافقه المستخدم بتال ابن صخيل الرأي، ورأى انه لا يمكن التغاضي عن الخلافات السياسية بين إيران ودول عربية فيما يتعلق بالأزمة السورية واحداث العنف المستمرة في العراق.

مصدر الصورة Twitter

تم استخدام الهاشتاغ في اكثر من 16 الف تغريدة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

فيديو لرجل "يفجر نفسه" أمام صديقته

ظهر مقطع فيديو على يوتيوب يظهر رجلا يبدو مضطربا بحوذته ما يبدو كسلاح ناري يتحدث مع صديقته، وفقا لوصف المقطع، برفقة رجل شرطة، يتحدثان إلى الرجل قبل ان يقوم رجل الشرطة باقتياد المرأة بعيدا عن صديقها. بعد عدة لحظات، ومع وصول عناصر الشرطة، قام الرجل بفك الصمام عن قنبلة يدوية كانت معه قبل ان يطلق النار على نفسه، وعند سقوطه إثر الطلقة النارية، انفجرت القنبلة.

مصدر الصورة Youtube

وانتشر الفيديو في عدد كبير من البلدان العربية منهم مصر والإمارات وقطر والسعودية وعمان واليمن وتونس، واحتل احد المراكز الثلاثة الاولى في كل منها.

تمكن الفيديو من تحقيق عدد مشاهدات وصل إلى اكثر من 300 الف مشاهدة خلال يومين من رفعه على موقع يوتيوب.