ما رأي السوريين في انتخاباتهم الرئاسية؟

مصدر الصورة BBC World Service

بدأ اليوم التصويت في الانتخابات الرئاسية السورية، واصطف مئات الالاف من الناخبين في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة للادلاء باصواتهم في الانتخابات التي تضم ثلاثة مرشحين هم الرئيس الحالي للبلاد بشار الأسد وماهر حجار و حسان النوري.

بي بي سي تحدثت إلى بعض من الناخبين بداخل سوريا، ونعرض عليكم ارائهم في الانتخابات الرئاسية.

عبد الله جدعان، جبل الزاوية، إدلب

لا توجد انتخابات في منطقتنا. الطيران المروحي لا يغادر المنطقة وقد قام بضرب بعض القرى المجاورة. لا توجد أي مناطق للانتخاب ولا صناديق إقتراع، فكيف يمكننا الانتخاب؟

في مركز مدينة إدلب يقوم النظام بترهيب موظفي الدولة، فكل من لم يقم بالتصويت يفصل عن عمله ولا يقبض راتبه.

الانتخابات مهزلة. أي انتخابات تجرى بوجود اكثر من 200 الف شهيد و500 الف معتقل و500 الف مفقود؟

الانتخابات مفبركة. نحن نعلم ان بشار الأسد سينجح حتى لو لم ينتخبه أحد.

روعة جمعة، دمشق

مصدر الصورة AP

طبعا سأقوم بالتصويت في الانتخابات، فهي خطوة ايجابية لترسيخ الديمقراطية حتى لو كانت ناقصة بغياب اصوات الكثير من السوريين لعدم قدرتهم على التصويت، وغياب المصداقية بمناطق معينة، فهي خطوة جيدة ولدينا ثلاثة مرشحين وليس مرشح واحد كالعادة.

نعيش في حالة وطنية جميلة. الشعب السوري بأكمله يريد ان يخرج وينتخب. لافتات الحملات الانتخابية تملىء الشوراع وهناك دعم كبير لبشار الأسد في منطقتي، شيء قد يكون مختلفا في مناطق اخرى.

سوف اقوم بانتخاب الأسد لانه الأضلع والأكثر خبرة في حالة الحرب التي نعيشها منذ ثلاث سنوات، ولأن المرشحين الاثنين الآخرين هما مجهولين بالنسبة إلي.

مواطن سوري من منطقة القلمون، نقلا عن اخيه جوزيف المقيم في بريطانيا

هذه الانتخابات مهزلة، بتنسيق من بشار الأسد، الذي قام بترشيح مرشحين مجهولين تدعمهما الحكومة ولا يعرفهما احدا، ولم يسببق لهما ان عارضا الحكومة من قبل، بل واعترفا انهما سيقومنا بالتعاون مع بشار في حال فوز أي منهما. كلنا نعلم ان بشار سيفوز في أي حال.

في قريتنا التي تقع شمالي دمشق تم تعذيب وقتل 150 شخصا منذ بداية العام على أيدي الحكومة. كلنا نعيش حالة من الخوف هنا، بل ونحن مجبورون على الخروج والتصويت لبشار الأسد خوفا من العواقب لذلك نجد طوابير طويلة امام مراكز الاقتراع بعد انتشار شائعات بأن من يذهب للتصويت ستضع علامة على بطاقته، للتعرف على من لم يصوت.

لا احد يصدق ان هذه الانتخابات انتخابات حقيقية او انها ستحدث اي تغيير، ولكننا نخشى على حياتنا وسلامة عائلاتنا.

نريد ان نرى نتيجة عادلة، نتيجة تعكس إرادة الشعب السوري. ستكون معجزة إن رجعت الاوضاع إلى ما كانت عليه من قبل، ولكن ماذا ستجني سوريا من هذه الانتخابات؟ لن يكون هناك اي تغيير في الاوضاع لأن المجتمع الدولي لا يأبه بنا.