الإفراج عن "الشامي" في مصر وخسارة الجزائر أمام بلجيكا وتطورات أحداث العراق

تنوعت الموضوعات التي شغلت اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وكان من أبرزها الإفراج عن مراسل شبكة الجزيرة الإخبارية في مصر عبدالله الشامي، والاستمرار في تشجيع منتخب الجزائر في بطولة كأس العالم رغم الهزيمة أمام بلجيكا، واستمرار الجدل حول الأحداث في العراق، ونعرض عليكم فيديو لشجار بالأيادي بين ضيفين عراقيين على برنامج الاتجاه المعاكس الذي تعرضه الجزيرة.

الإفراج عن عبدالله الشامي

مصدر الصورة AFP

أطلقت الشرطة المصرية مساء الثلاثاء سراح صحفي قناة الجزيرة عبدالله الشامي بعد قرار النائب العام بالإفراج عنه وعن 12 آخرين لأسباب صحية، وارتفع التفاعل على هاشتاغ #عبدالله_الشامي الذي استخدم نحو 3 الاف مرة على تويتر منذ اصدار القرار، مقارنة بأكثر من اربعة الاف مرة على فيسبوك.

كان الشامي قد بدأ إضرابا عن الطعام استمر 130 يوما احتجاجا على احتجاز السلطات له خلال ممارسته لعملة أثناء فض قوات الأمن لاعتصام رابعة العدوية لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقال مصدر قضائي وثيق الصلة بالتحقيقات إن إخلاء سبيل المتهمين جاء في ضوء تظلمات تقدموا بها، وبحثتها النيابة العامة وقامت بدراستها وتم عرضها على النائب العام في شأن كل حالة منهم على حدة.

ويقول الناشط السياسي عبدالرحمن فارس Abdofares@ إن الشامي وبعض المعتقلين الآخرين امتلكوا الإرادة، ودعا جميع المعتقلين إلى الصمود أسوة بهم.

مصدر الصورة Twitter

وعبرت الإعلامية نادية أبو المجد عن فرحتها بخروج الشامي ودعت لباقي "المظلومين" بالخروج من السجن.

مصدر الصورة Twitter

وقال الناشط السياسي تقادم الخطيب taqadum@، أحد داعمي أحداث 30 يونيو/حزيران التي دفعت الجيش للإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين من الحكم، إن الإفراج عن الشامي لا ينبغي أن "يُنسيكم محمد سلطان وآلاف المعتقلين" الآخرين.

مصدر الصورة Twitter

بينما نشرت المذيعة التليفزيونية السابقة والناشطة السياسية جميلة إسماعيل صورة الشامي وسط زوجته ووالدته، ووصفتهما بالبطلتين، تأكيدا على دور المرأة في مثل هذه المواقف.

مصدر الصورة Twitter

ويقول أبو تمام إنه ليس لدى كل معتقل "إعلام" يدعمه مثل الشامي، في إشارة إلى شبكة الجزيرة الإخبارية.

مصدر الصورة Twitter

خسارة الجزائر أمام بلجيكا

مصدر الصورة Twitter

رغم خسارة منتخب الجزائر، المنتخب العربي الوحيد في بطولة كأس العالم بالبرازيل 2014، أمام بلجيكا بهدفين مقابل هدف واحد، تتواصل حملة تشجيع المنتخب الجزائري في تلك البطولة، وسط تفاؤل بين المستخدمين بإمكانية تحقيق لاعبي الجزائر نتائج أفضل في المباريات التالية.

فبعد أن بادر المنتخب الجزائري بإحراز الهدف الأول في مرمى بلجيكا، وذلك ضمن أولى مباريات المجموعة الأولي بمونديال البرازيل، استطاع المنتخب البلجيكي أن يحقق التعادل ثم الفوز بالمباراة.

وحظيت الصورة التي التقطت للاعبي المنتخب الجزائري وهم يسجدون فرحا بتسجيل هدفهم الأول والوحيد في مرمى منتخب بلجيكا بتعليقات الكثير من المستخدمين.

وأشادت المستخدمة ليليا بن شيخا Lilia_BenChikha@ بتلك السجدة وأعربت عن أملها الكبير في المنتخب الجزائري.

مصدر الصورة Twitter

وقال الإعلامية خديجة بن قنة khadijabenguen@ على حساب يُنسب إليها على موقع تويتر إنها ستواصل تشجيع المنتخب الجزائري.

مصدر الصورة Twitter

وغرد تركي عبد العزيز turksh31@ من خلال هاشتاج #كلنا_الجزائر، الذي يستخدمه العديد من المغردين لتشجيع المنتخب العربي في المونديال، واصفا أداء المنتخب الجزائري بـ "العالمي".

مصدر الصورة Twitter

وكذلك أشاد عبد الكريم حمدان AbdelKarimhmdan@ بأداء منتخب الجزائر في تلك المباراة رغم الهزيمة التي مُني بها.

مصدر الصورة Twitter

وقال المغرد زكي شريف Zakicherif@ على حسابه على تويتر:

مصدر الصورة Twitter

أحداث العراق

لا تزال أصداء المعارك التي تجري في العراق، بين قوات الجيش العراقي بقيادة رئيس الوزراء نوري المالكي، وبين مسلحي تنظيم الجيش الإسلامي في العراق وبلاد الشام "داعش"، ومجموعات سنية أخرى، تسيطر على اهتمام جمهور مواقع التواصل الإعلامي في العالم العربي.

وتتنوع الموضوعات التي يتناولها المستخدمون نظرا لتشابك العلاقات المرتبطة بالأحداث في العراق، وخاصة مع دخول المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة، وإيران كقوى فاعلة ومؤثرة في الصراع الدائر هناك.

وتساءل عوض العبدان awadhalabdan@ في تغريدة له قائلا:

مصدر الصورة Twitter

بينما غرد ضاحي خلفان تميم Dhahi_khalfan@ بشأن التقارب في العلاقات بين الولايات المتحدة و إيران فيما يتعلق بالأحداث في العراق.

مصدر الصورة Twitter

بينما سلط عبدالله الشمري AbdulahAlshamri@ الضوء في تغريدته على تصريحات منسوبة للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية تقول فيها إن اتهام المالكي للسعودية بالتدخل في الشأن العراقي "غير دقيق..."

مصدر الصورة Twitter

وتعبر ديمة الخطيب Dima_khatib@ عند عدد غير قليل من المستخدمين الذين يشعرون أن الأوضاع في العراق ليست واضحة بالقدر الكافي، ولم يعد المستخدمون يعرفون من مع من، أو من ضد من.

مصدر الصورة Twitter

ويرى المغرد althani33@ الذي يطلق على نفسه اسم "واحد من الناس" أن الولايات المتحدة ترضي طرفي الصراع في العراق لتلعب في النهاية بالورقة الرابحة.

مصدر الصورة Twitter

مشاجرة بالأيادي بين ضيفين على قناة الجزيرة

انتشر على موقع يوتيوب فيديو لمقطع من برنامج الاتجاه المعاكس مع الإعلامي فيصل القاسم والذي يذاع على قناة الجزيرة القطرية.

استضاف فيصل ضيفين من العراق وهما الإعلامي أبو فراس الحمداني، والمتحدث باسم الحراك الشعبي ناجح الميزاني ليتحدثا حول الأزمة الطائفية التي تواجهها البلد.

مصدر الصورة Youtube

بدا الحمداني منفعلا ووجه رسائل تحذير على الهواء إلى أمير قتل واتهامه بالضلوع في قتل 1700 عراقي على أيدي داعش، بعدها تدخل الضيف الآخر في الجدال واحتدم النقاش بينهما ووصل الأمر إلى المشاجرة بالأيادي.

مصدر الصورة Youtube

تمكن الفيديو من تحقيق عدد مشاهدات تعدى الربع مليون، منذ رفعه على يوتيوب الأمس.