تأهب أمني في السعودية بعد تحذير داعش، وموقف مصر من غزة

تصدرت عدة قضايا سياسية اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وأبرزها التأهب الأمني في السعودية عقب تحذير من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" بتنفيذ تفجيرات في الرياض، إلى جانب استمرار الاهتمام بالقصف الإسرائيلي لقطاع غزة ورفض حركة حماس للمبادرة المصرية.

مصدر الصورة AP
Image caption زادت مخاوف السعودية ودول المنطقة عقب توسع نفوذ "داعش" في العراق وسوريا

تأهب أمني في السعودية

انتشرت بين المغردين الخليجيين تغريدة كتبت على حساب أخبار جوال وطني ‏@JawalWatani تقول إن هناك استنفارا أمنيا في المملكة، بعد تحذيرات من وقوع تفجيرات في الرياض خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة.

مصدر الصورة twitter

وعلق @ab0116 قائلا: "الله يستر والله يشغلهم بانفسهم يارب"، وكتب @Alshammari1399: "الله يكفينا الشر ويبعد عن بلادنا عيال الحرام ويتم علينا اﻻمن والامان ...وعاش ابو متعب فخرا لكل مواطن شريف".

بينما أبدى @abdulnasser15 رأيا آخر: "هذه تسريبات المفروض ماتطلع للعامة حفاظاًعلى سلامة الوطن أراه تنبيه للتنظيمات الارهابية للاحتياط وتغيير مخططاتهم".

وجاءت هذه التغريدات على خلفية ما نشرته مواقع إخبارية ومفاده أن أحد السعوديين المنتمين إلى تنظيم "داعش"، والموجود خارج المملكة قد حذر ذويه المقيمين في مدينة الرياض، من أن التنظيم سيقوم بعملية تفجير، دون أن يوضح كيفيتها أو وقتها.

وانتشرت بين المغردين السعوديين أيضا دعوات لقيام المواطنين بإبلاغ الأمن عن أي إرهابيين مشتبهين.

مصدر الصورة twitter

وكتب حساب @wa6ani_1: "#هام لكل مواطن سعودي التبيلغ عن الإرهابيين المجرمين، يرجى نشرها بكل الوسائل".

وكتب حساب @SaudiNews50: "اللهم احفظ بلادنا #السعودية من مكر الماكرين وحسد الحاسدين وغدر الخائبين، اللهم من أراد بلادنا بسوء فاجعل تدميره في تدبيره ورد كيده في نحره".

الموقف المصري من قصف غزة

مصدر الصورة AFP
Image caption تتباين آراء المصريين والعرب بشأن موقف النظام الحاكم في مصر من قصف غزة

ومع استمرار القصف الإسرائيلي لقطاع غزة، استمر اهتمام المغردين خاصة بالموقف المصري من الأحداث ورفض حماس للمبادرة المصرية للتهدئة.

مصدر الصورة twitter

وعلق @alfaisal2020 ساخرا: "عادي حتى "اسرائيل" أجبرت مصر على القيام بالمبادرة"، لكن @hamoud05 كان له رأي يبدو مؤيدا للموقف المصري: "مادام قطر وتركيا أجبرتا حماس على رفض المبادرة المفروض يغزون اسرائيل جوا لنصرة أهل غزة أليس هذا هو المنطق بس الظاهر كذب".

وكتب الداعية الكويتي طارق السويدان منتقدا الموقف الرسمي للقاهرة، بينما دافع آخرون عن الحكومة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسي.

مصدر الصورة twitter

وكتب @HaniAshoor، مؤيدا للسويدان: "بيض الله وجهك وثبتك."

لكن مغردين آخرين رفضوا موقف السويدان وهاجموه، وكتب @Abdulla_jouloon: "وانا اقول كان يمكن أن تنجلي الغمة و المحنة منذ زمن لو توقفتم عن دعواتكم بإثارة الفتنة والقلاقل والشحناء بين الدول".

#كلمة_للاعلام_المصري

انتشر هذا الهاشتاغ بين المغردين المصريين، وعبروا فيه عن رأيهم في وسائل الإعلام المصرية وطريقة تناولها للأحداث والقضايا.

وكتب @matchbox20: "#كلمة_للاعلام_المصري مجموعة من المضللين يتقاضون أجورا بالملايين لتغييب شعب وأمة لصالح أسيادهم رجال الاعمال..".

وعلق @AHMEDSHARAF34 : "صورتو المقاومة في فلسطين انهم جماعات ارهابية و الشعب صدقكو فمتستغربش ان الشعب صدق ان الثوار عملاء و خونة #كلمة_للاعلام_المصري".

هزيمة "السبعة"

أما عن أكثر الفيديوهات تداولا على موقع اليوتيوب في السعودية، فكان من بينها فيديو يظهر فيه شاب سعودي يستطلع آراء البرازيليين بطريقة ساخرة عن هزيمتهم الثقيلة أمام ألمانيا، في بطولة كأس العالم المنتهية بسبعة أهداف مقابل هدف واحد.

وبلغ عدد مشاهدات الفيديو أكثر من 212 ألف مشاهدة منذ نشره على الموقع الأربعاء الماضي.

مصدر الصورة youtube