عرب ويهود: "دعونا ننبذ العداوة بيننا"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

في ظل احداث العنف الآخيرة في قطاع غزة، وبعد سنوات من الأزمة الفلسطينية التي اججت الكراهية بين العرب والاسرائيليين، ظهر هاشتاغ على موقع تويتر يدعو إلى نبذ العداوة بين العرب واليهود تحت عنوان "#JewsAndArabsRefuseToBeEnemies".

ولاقى الهاشتاغ دعما من العديد حول العالم الذين نشروا صورا لهم مع شخص من الجانب الآخر، في مبادرة للحث على التسامح بين الشعبين.

مصدر الصورة Twitter

يقول ابراهام غوتمان، احد منشئي الهاشتاغ، ان الحاجة للهاشتاغ تنبع من تزايد في خطاب الكراهية مؤخرا لاحظه على مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك حاول ابراهام من خلال مبادرته ان "يغير من لهجة الحديث".

ويضيف ابراهام ان الهاشتاغ ليس بالجديد، فهو يستخدم بالعبرية على مواقع التواصل الاجتماعي منذ سنوات.

تحدثت بي بي سي عربي إلى تونسية استخدمت الهاشتاغ تدعى اسماء نيلي، عن رأيها فيه، فقالت "انها مبادرة رائعة، لكنها لن تأتي أكلها" وانه "يجب التحرك على المستوى الاعلامي وإيصال الفكرة لمنظمات وهيئات حقوق الانسان".

واستخدم الهاشتاغ في اكثر من 34 الف تغريدة منذ ظهوره، وإليكم قائمة بالبلدان الاكثر استخداما للهاشتاغ.

مصدر الصورة Sysomos Maps