زيارة السيسي للسعودية وفوز أردوغان ومرافعة العادلي

مصدر الصورة BBC World Service

اهتمت وسائل الإعلام الإجتماعية بالعديد من القضايا، التي يأتي في مقدمتها زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للسعودية، وفوز رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في انتخابات الرئاسة التركية، ومرافعة وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي فيما يعرف بمحاكمة القرن، وانتشار فيديو في السعودية لشابين يطاردان باكستانيا حاول الاصطدام بالسيارات المقبلة، قبل ان يقوما بإطلاق النار عليه.

زيارة السيسي

تصدرت زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للملكة العربية السعودية اهتمامات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط ردود فعل متباينة.

وانتشر هاشتاج #الشعب_السعودي_يرحب_بالرئيس_السيسي (91,334 ألف تغريدة) وهاشتاج #السيسي_في_السعودية (58,142 ألف تغريدة).

وقال عبد الرحمن من المملكة العربية السعودية "حللت أهلا ووطئت سهلا. إنما نحن إخوة والعلاقة منذ زمن في قوة. نفع الله بك وبزيارتك الإسلام والمسلمين".

وعلى الجانب الأخر، انتقد كثيرون الزيارة، وقال بدر على هاشتاج #السيسي_يدنس_الكعبة (32,851 ألف تغريدة) "كالعادة آل سعود يستقبلون القتلة"، وقال عبد العزيز الجهني ساخرا "باقي أوباما ما جابوه عمرة".

كما تداول النشطاء صورا للرئيس السيسي وهو يؤدي مناسك العمرة

مصدر الصورة bbc

#أردوغان_رئيسا_لتركيا

اهتم النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بفوز رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في انتخابات الرئاسة التركية.

وانتشر هاشتاج #أردوغان_رئيسا_لتركيا، وقال عبد الله الكويليت "مهما كان الموقف من أردوغان، إلا أن الجاحد فقط هو من ينكر أنه نقل تركيا من دولة ضعيفة واقتصاد هش إلى دولة تنمو بقوة وتقدم ونزاهة وازدهار".

وعلى هاشتاج #فاز_أردوغان، قال حسن الحميد

وقارن محمد الشيب بين الانتخابات التركية والانتخابات المصرية قائلا: "فاز السيسي بـ 97.9% بينما فاز أردوغان بـ 53% لأن الفرق كبير بين الديمقراطية والملوخية"، في حين قال طه التركي ""

وعلى الجانب الآخر، انتقد عبد الرحمن العتيبي أردوغان قائلا: "أين عقولكم لقد دخل أردوغان أفغانستان مشاركا للناتو بحرب المجاهدين، ولم يطبق شيء من شرع الله".

وقال غسان "أردوغان في الحكومة من 94 إلى الآن 20 سنة، وبعد فوزه برئاسة الجمهورية هيحكم 10 سنوات. المجموع 30 سنة، ويقولك الإخوان ما يحبون السلطة".

مرافعة العادلي

أثارت مرافعة وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي فيما يعرف بمحاكمة القرن ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال السعدواي على حسابه الخاص على تويتر "كمية استهزاء واستخفاف بعقول الناس موجودة في كلام العادلي وهو بيترافع عن نفسه، وفي الآخر الكلام ده هيطلعه براءة".

وقال مينا فايق: "العادلي بيقول إن واحد من غزة فجر كنيسة القديسين في رأس السنة لأنها من "معابد الكفر"، طب غزة فيها 3 كنائس مفجروهاش ليه؟ مش معابد كفر دي؟"

وقالت المستخدمة "مش هبطل أحلم لمصر": فكروني بقى قناص عيون الثوار ده كان ايه حمساوي ولا غزاوي ولا اخواني، لأنه طبعا اكيد مش من رجال العادلي الملايكة."

وقارن عمرو الشافعي بين محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي ومحاكمة العادلي قائلا: "وضعوا محمد مرسي في قفص زجاجي وجعلوا التحكم في ظهور الصوت من عدمه بيد القاضي، بينما تركوا حبيب العادلي يتحدث بحرية كاملة خارج القفص".

وقال غالب العطار على حسابه الخاص على تويتر "هي حصلت يسمعونا خطب عصماء لحبيب العادلي والثوار يتحطوا في قفص قزاز!"

وعلى هاشتاج #الحرية_للرفيق_حبيب_العادلي، قال وحيد سيد ساخرا "وتعيشي يا ضحكة المساجين" بجانب صورة للعادلي وهيو يضحك بداخل المحكمة.

فيديو: شابان يطاردان باكستانيا حاول الاصطدام بالسيارات المقبلة

تصدر قائمة الفيديوهات الاكثر انتشارا في السعودية على موقع يوتيوب فيديو يظهر شابين في سيارة على طريق صحراوي بين محافظتي الرنية والخرمة في مكة المكرمة، وهما يتعقبان سائقا باكستانيا حاول الاصطدام بالسيارات على الطريق، وتخطى عدد مشاهدات الفيديو الـ2،8 مليون.

مصدر الصورة Youtube
Image caption سيارة الانتحاري تظهر على يمين الصورة.

كان سائق السيارة الباكستاني يحاول الاصطدام بالسيارات المقبلة على الطريق الصحراوي، ما لاحظه السائقين الشابين، وحاولا تحذير السيارات المقبلة من السائق "الانتحاري".

بعد فترة من تعقب السائق، قام احد الشابين بإطلاق النار على إطارات سيارة السائق الباكستاني، مما جعله ينحرف عن الطريق وينقلب بسيارته.

مصدر الصورة Youtube

وذكرت صحف محلية ان السائق الباكستاني كان يحاول قتل نفسه بعد ان علم بأن الفتاة التي كان ينوي أن يتزوجها تزوجت من آخر.