"رسالة إلى أمريكا" من داعش و"وداعا سميح القاسم"

مصدر الصورة BBC World Service

تركز اهتمام مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي حول عدد من القضايا، كان من أبرزها "ذبح عناصر الدولة الإسلامية لصحفي أمريكي"، ومقطع فيديو يظهر ضرب أحد رجال الأمن السعوديين لمشجع كرة قدم، وخبر وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم عن 75 عاما.

#رسالة_إلى_أمريكا

بعد انتشار فيديو لتنظيم الدولة الإسلامية يظهر مشاهد قطع رأس الصحفي الأمريكي جيمس فولي المفقود منذ عامين في سوريا، ظهر هاشتاغ #رسالة_إلى_أمريكا، واستخدمه المغردون لتحذير أمريكا والتنديد بما سموه "جرائم أمريكا ضد المسلمين".

مصدر الصورة AFP
Image caption الصحفي الأمريكي جايمس فولي كان يغطي احداث الثورة السورية عندما اختطفه مجهولون

واستخدم الهاشتاغ أكثر من 32 الف مرة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، ويبدو ان معظم مستخدمي الهاشتاغ مقيمون بالسعودية.

مصدر الصورة Sysomos Maps
Image caption لائحة اكثر البلاد استخداما للهاشتاغ.

وغرد المستخدم عبد الله الغامدي قائلا "#رسالة_إلى_أمريكا: لن تهنئوا بالأمن والإستقرار، حتى يعيشه المسلمين في فلسطين المحتلة والعراق واليمن واقعاً محققاً."

وتفاعل عدد من الحسابات على تويتر "لها علاقة بتنظيم الدولة الإسلامية" على الهاشتاغ وعلقوا على فيديو ذبح الصحفي الأمريكي، منهم مستخدم باسم "كلنا مهاجرون" قائلا: "#رسالة_إلى_أمريكا: عندما ترون الزي البرتقالي الذي يلبسه #JamesFoley تذكروا ما اقترفتموه في أبو غريب وغوانتانامو"

مصدر الصورة Twitter

بينما وجه حساب آخر "جهادي" يحمل عنوان "مسلم خلافة" رسالة إلى أوباما اعتراضا على الضربات الجوية التي تشنها أمريكا على مواقع الدولة الإسلامية في العراق وقال "يا أوباما مالك وللدولة الإسلامية؟ يا أوباما لقد ارتقيت بعلوجك مرتقًا صعبًا! يا أوباما "ضبهم" وانتظرنا في عقر دارك!".

ضرب مشجع هلالي

وفي السعودية، سادت حالة من الاستياء بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إثر تداول مقطع فيديو لأحد مشجعي نادي الهلال السعودي قبيل المباراة التي أقيمت مساء أمس بين الهلال السعودي والسد القطري.

وأظهر مقطع الفيديو المشجع الشاب وهو يسير قبيل المباراة في محيط أرض الملعب باستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض في حين اندفع نحوه أحد رجال الأمن ليطرحه أرضا بشكل عنيف وينهال عليه ضربًا بهراوته.

وظهر هاشتاغان جديدان "#ضرب_مشجع_هلالي" و "#ضرب_مشجع_هلالي_ببشاعه" لينتشرا بشكل كبير خلال الساعات الأخيرة بين مستخدمي شبكات التواصل في السعودية، واستخدم اولهما اكثر من 390 ألف مرة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وكتب محمد البكيري عبر حسابه على تويتر يقول: "ماتعرض له ذلك المشجع الأعزل من مهانه لإنسانيته ليس لها مبرر من رجل أمن مهما كانت الأسباب."

مصدر الصورة Twitter

وأعرب بسام فتيني عن انزعاجه مما شاهده في مقطع الفيديو، واصفا ما حدث بأنه "تصرف أرعن من رجل الامن"، وأنه "لابد من محاسبة كل من يسيء استغلال السُلطة". وأردف يقول: "شيء مؤسف."

مصدر الصورة Twitter

في حين رأى البعض، ومن بينهم هزاع البديري، أن ذلك الشاب يستحق ما حدث له، بسبب "تهوره" الذي يجب أن يواجه بالحزم. ليرد SMARTUS على تعليق هزاع قائلا: "رجل الأمن يدرب عالحكمة وهذا عمل غير حكيم البته!"

مصدر الصورة Twitter

وعلق مجيد الجريوي على الواقعة ملقيا باللوم على المشجع الشاب، وعقد مقارنة بين ما حدث في تلك الواقعة وما يحدث في الملاعب على مستوى العالم.

مصدر الصورة Twitter

وفاة سميح القاسم

وجاء خبر وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم يوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض، ليلقى تفاعلا كبيرا بين مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، لا سيما تويتر.

ومن بين من ترحموا عليه واستشهدوا بنظمه، كتب الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي عبر حسابه على تويتر: "منتصب القامة يمشي، مرفوع الهامة يمشي ... بعيداً." واستطرد قائلا: "وداعاً سميح القاسم".

مصدر الصورة Twitter

وعلق عبد الحميد صيام على وفاة الشاعر الكبير عبر تويتر قائلا: "غيب الموت اليوم رابع أعظم شعراء فلسطين سميح القاسم عن 75 عاما."

مصدر الصورة Twitter

أما معاذ فكتب يقول: "بعد محمود درويش و سميح القاسم .. يعود الشعر أبيض و أسود كتلفاز قديم لا قدرة له على الألوان."

مصدر الصورة Twitter

وكتب المقداد يقول: "غادرنا هذا المساء "سميح القاسم" راحلًا إلى السماء، حاملًا أوراق شعره وقصائده الجميلة إلى الله."

مصدر الصورة Twitter