غزة و"تحدي دلو الركام"

مصدر الصورة BBC World Service

قامت مجموعة من الصحفيين الفلسطينيين في غزة بإطلاق مبادرة "تحدي دلو الركام"، لإلقاء الضوء على معاناة مواطني غزة، وهي مبادرة على غرار "تحدي دلو الثلج" التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم خلال الأسابيع القليلة الماضية.

مصدر الصورة Twitter

وبعد الانتشار الواسع لتحدي دلو الثلج، والذي استُخدم الهاشتاغ المرافق به (#IceBucketChallenge) في اكثر من ثلاثة ملايين تغريدة، ظهرت فيديوهات لغزاويين يقومون بصب دلو من الركام على أنفسهم بجانب هاشتاغ "#دلو_الركام" ونسخته الانجليزية "'#RubbleBucketChallenge".

"الركام يتساقط على رؤوس الأطفال"

يقول الصحفي علاء سلامة، وهو احد الصحفيين وراء فكرة "تحدي دلو الركام"، في حديث له مع بي بي سي ان الفكرة جائته خلال متابعته للعملية العسكرية التي شنتها اسرائيل على غزة، ويوضح قائلا "قررت ان اقوم بالمبادرة بجانب عدد من الزملاء الصحفيين وسكان محليين، وذهبنا للقيام بتحدي دلو الركام خارج منزل في غزة تم تدميره نتيجة القصف الأسرائيلي مما اسفر عن مقتل نحو عشرة أشخاص كانوا يقطنون به."

ويأمل علاء ان تلقي المبادرة بالضوء على احوال المواطنين في غزة خلال القصف الشديد التي تعرضت له مدينتهم.. "الركام يتساقط على رؤوس أطفال غزة وهم في منازلهم، لذلك نحاول ان نوضح للعالم المعاناة التي كانوا يتعرضون إليها يوميا".

مصدر الصورة Getty
Image caption دمرت الالاف من المنازل في غزة نتيجة القصف الإسرائيلي

وانتشر على موقع يوتيوب فيديو لصحفي آخر قام بـ"تحدي دلو الركام" يدعى أيمن العالول أمام أطلال منزل في غزة، وتمكن الفيديو من تحقيق عدد مشاهدات تخطى 160 ألف.

مصدر الصورة Youtube

ويقول أيمن في الفيديو "لقد اعجبتنا فكرة تحدي دلو الثلج، ففكرنا ان نعمل منها نسخة فلسطينية". ويوضح أيمن في الفيديو ان المياه ليست متواجدة بوفرة في غزة، وانه سيكون من الصعب ان يقوم بتجميدها لعدم توافر الكهرباء أيضا، لذلك قرر ان يقوم بالنسخة الفلسطينية من تحدي دلو الثلج مستخدما ركام المنازل "الذي يمليء مدينته".

عساف يشارك بالمبادرة

قام المغني الفلسطيني الشهير محمد عساف برفع فيديو له على يوتيوب وهو يقوم بتحدي دلو الركام، الذي حقق عدد مشاهدات تعدى 180 الف مرة، وتم تداوله اكثر من خمسة الاف مرة على فيسبوك منذ رفعه أمس.

مصدر الصورة Youtube

ويوضح عساف انه شارك بالمبادرة بعد ان شاهد فيديو الصحفي أيمن العالول، الذي وصفه كصديق شخصي إليه، وانه اعجبته الفكرة لأنها "تحاكي النمط والواقع الذي يعيشه أهله في غزة" لذلك توجب عليه المشاركة في التحدي الذي يذكره بلحظات "صعبة" عايشها خلال الحرب الإسرائيلية على غزة في عامي 2008 و2011.

أستخدمت النسخة الأنجليزية من هاشتاغ #دلو_الركام وهي #RubbleBucketChallenge في أكثر من 11 الف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، وإليكم لائحة بأكثر البلدان استخداما للهاشتاغ.

مصدر الصورة Sysomos Maps

وكانت قد لاقت مبادرة "تحدي دلو الثلج"، والتي دشنت لجمع تبرعات لعلاج مرض التصلب العصبي الجانبي ALS، اقبالا واسعا في كافة انحاء العالم، وتقوم فكرتها على تحدي شخصا ما ان يقوم بصب دلوا من الماء المثلج على انفسهم، ثم رفع مقطع فيديو لذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، وتسمية عدد من اصدقائهم ليقوموا بالتحدي بأنفسهم، ولمن لا يقبل التحدي عليه ان يتبرع بمئة دولار لصالح احدى منظمات مرض التصلب العصبي الخيرية.

مصدر الصورة Getty
Image caption قام بـ"تحدي دلو الثلج" عدد كبير من الرياضيين والمشاهير حول العالم.