السعودية "تنذر قطر" و"وداعا سيف الإسلام"

مصدر الصورة BBC World Service

العديد من القضايا سيطرت على اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لعل أبرزها وفاة الناشط الحقوقي أحمد سيف الإسلام في مصر وزيارة وفد سعودي رفيع المستوى لقطر لحل الأزمة الراهنة في الخليج.

وفاة سيف الإسلام

توالت ردود الأفعال في مصر على خبر وفاة الناشط الحقوقي اليساري المحامي أحمد سيف الإسلام، الذي أعلنت أسرته نبأ وفاته مساء أمس الأربعاء بعد معاناة مع المرض، وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغي #أحمد_سيف_الإسلام، و#وداعا_أحمد_سيف.

كما تداول المستخدمون هاشتاغ #خرجوا_علاء_يدفن_أبوه، في إشارة إلى الناشط علاء عبدالفتاح نجل الراحل أحمد سيف الإسلام، والمحبوس حاليا في أحد السجون.

ونعى الكاتب الصحفي أيمن الصياد، مستشار سابق لرئيس الجمهورية، سيف الإسلام قائلا إنه كان المدافع الأول عن المظلومين، وغرد على تويتر:

أما المستخدم اجزاخانجي @MA7_Moud فأشار إلى حضور علاء عبدالفتاح، نجل الراحل أحمد سيف الإسلام جنازة والده بقرار من وزير الداخلية، وكتب على حسابه على موقع تويتر:

(#خرجوا_علاء_يدفن_أبوه معتقدش إن فيه حد كان فيه اجماع علي احترامه بعد دكتور يسري سلامه رحمه الله زي أستاذ #أحمد_سيف_الإسلام #وداعا_أحمد_سيف).

ونعت الإعلامية ليليان داوود ‏@liliandaoud، المحامي الراحل أحمد سيف الإسلام على حسابها على موقع تويتر، وكتبت "أنهم يجرون ايدي بعضهم البعض واحدا تلو الأخر يذهبون، ما علينا الا انتظار يد تمتد لنا نحن ايضا."

بينما انتقد الناشط السياسي أسامة الغزالي حرب سجن علاء عبدالفتاح، وقال:

(#خرجوا_علاء_يدفن_أبوه حتى الرحمة والإنسانية بنستجديها!).

الإنذار الأخير

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة كان هناك اهتمام كبير بزيارة وفد سعودي رفيع المستوى يقوده وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ويضم وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف ورئيس الاستخبارات الأمير خالد بن بندر لدولة قطر، لاحتواء الأزمة الخليجية الحالية بين عدد من الدول الخليجية منها الإمارات وقطر.

واعتبر مستخدمو التواصل الاجتماعي في الإمارات، الزيارة السعودية بمثابة الإنذار الأخير لقطر، وانتشر هاشتاغ #قطر_الانذار_الأخير_السعودي الذي ظهر في اكثر من 16 الف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وقال المستخدم أحمد على تويتر "الوفد الثلاثي رفيع المستوى.. رسالة قوية للدوحة."

بينما توقع سيف الإمارات على تويتر أن تكون تلك الزيارة مقدمة لقرارات صعبة في قمة مجلس التعاون الخليجي الأحد القادم، وكتب:

(#قطر_الانذار_الاخير_السعودي من الواضح من زيارة الأمراء الثلاثه لابلاغ الدوحة بأن هناك قراراً مؤلماً جداً وقوياً سيتخذ يوم الأحد).

وطالب المستخدم فيصل بن غالب بانتهاج الحلول السياسية للازمة وعدم التعرض لرموز البلدان، وقال "التعرض للرموز خطأ فادح في فن السياسة. قد يكون عدو اليوم صديق الغد والعكس، ناقشوا الأمر نقاشا سياسيا فقط."

مصدر الصورة bb

طرد السوريين

تداول المغردون السعوديون هاشتاغا مثيرا للجدل بعنوان #أطردوا_السوريين_من_السعودية (7.8 الف تغريدة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية)، أثار ردود أفعال متباينة بين المستخدمين بين مؤيد ورافض وساخر.

وأيد من يطلق على نفسه درع نجد ورمح الحجاز الهاشتاغ واعتبره خوفا على الوطن، وغرد "علينا ان نتفهم غيرة صاحب هذا الوسم بارك الله فيه على وطنه فهو يرى الشبيح يتجول بين مدننا بأمان ويمارس جرائمه."

بينما رفضت نورة القحطاني هذه الفكرة والهاشتاغ، وقالت على حسابها على تويتر:

(#أطردوا_السوريين_من_السعودية صاحب الهاشتاغ أنا ضد التعميم احنا الشعب السعودي نرحب بكل العرب المسلمين).