تنظيم الدولة يطلق حملة تكتيم إعلامي لـ"حماية مقاتليه"

مصدر الصورة BBC World Service

انتشر في أوساط أنصار ومؤيدي تنظيم "الدولة الإسلامية" على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #حملة_تكتيم_إعلامي، تزامنا مع قصف قوات التحالف الدولي التي تضم أمريكا وعدداً من البلدان العربية مواقع التنظيم في سوريا، وتواصل الاشتباكات بين الجيش العراقي والتنظيم بغطاء من القوات الجوية الأمريكية في العراق.

وتشير تقارير أن تنظيم الدولة الإسلامية قد بدأ في تغيير سياساته وتحركاته في سوريا والعراق منذ بدء قصف قوات التحالف الدولي للتنظيم في سوريا، وهي تغييرات تهدف إلى حماية مقاتليه ومواقعه.

وننتقل إلى حملة تنظيم "الدولة الإسلامية" على مواقع التواصل الاجتماعي، والتعليمات التي وجهها إلى مقاتليه وانصاره عبر تلك المواقع والتي تضمنت "عدم نشر أي اخبار او تحركات للمقاتلين، او صور تبين مواقعهم" وذلك لـ"منع مخابرات بلاد التحالف الدولي من جمع معلومات عن مقاتلي التنظيم ومواقعهم" قد تستخدم في قصفهم.

ونشرت تلك التعليمات على حساب على تويتر يحمل اسم "جيش معرفات الأنصار" يعتقد انه المسؤول عن تدشين حملة التكتيم الإعلامي تحت شعار "اعمل بصمت واحم إخوانك المجاهدين".

مصدر الصورة Twitter
Image caption صورة نشرها حساب "جيش معرفات الأنصار" على تويتر

واستخدم هاشتاغ الحملة في أكثر من 20 الف تغريدة منذ ظهوره، وتحليلنا للهاشتاغ يوضح ان اكثر البلدان استخداما له هي بريطانيا، تليها السعودية.

مصدر الصورة Twitter
Image caption قائمة بأكثر البلدان استخداما لهاشتاغ #حملة_تكتيم_إعلامي

وتوعد "جيش معرفات الأنصار" بالكشف عن المخالفين للتعليمات، وباختراق حساباتهم من قبل مجموعة من قراصنة الكمبيوتر ينتمون لـ"الجيش".

مصدر الصورة Twitter
Image caption صورة نشرت على حساب "جيش معرفات الأنصار" على تويتر.

ويستخدم تنظيم "الدولة الإسلامية" مواقع التواصل الاجتماعي خلال عملياته في سوريا والعراق لنشر رسائله ونجاحاته الميدانية، وتدشين حملات تهدف إلى حشد المزيد من المتطوعين من خلال الالاف من الحسابات التابعة له على تويتر وغيره من مواقع التواصل، إلا ان تلك الحسابات تتعرض للحذف المستمر من قبل إدارات تلك المواقع ابرزها تويتر الذي حذف الالاف من الحسابات التابعة للتنظيم.