مسلسل عراقي يسخر من "داعش"

مصدر الصورة BBC World Service

مسلسل عراقي يسخر من "داعش"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لا تخافوا من تنظيم الدولة الإسلامية، بل إضحكوا عليهم - هذه هي رسالة المسلسل الكوميدي العراقي الجديد الذي يبث على شاشة قناة العراقية ويتم تداوله على نطاق واسع على مواقع الانترنت.

في مقطع من الفيديو نشاهد مجموعة من مسلحي التنظيم وهم يجلسون على مسرح، بينما يقودهم زعيمهم (أبو بكر البغدادي) في الغناء وهو يلوح بسوط.

شباب ملتحي يحمل السلاح ويغني "حرمنا كل شيء اباحي الا جهاد النكاحي" ويضيفون "حرمنا شرب السيجارة، هجرنا كل النصارى". وكل مقطع ينتهي بنداء للجلاد ان ينضم اليهم.

ولكن بالطبع هذه ليست مشاهد حقيقية، وبالتأكيد ليست أحد الفيديوهات العنيفة التي تنشرها الدولة الإسلامية. بل هي مقاطع من اغنية المسلسل الكوميدي العراقي "دولة الخرافة".

يصور المسلسل مشاهد من الحياة اليومية في بلدٍ خيالي بعد ان سيطرعليها مقاتلو الدولة الاسلامية ويأتي ذلك في اطار فكاهي. وبثت اولى حلقات المسلسل على قناة "العراقية" يوم السبت. انتشرت في الوقت ذاته أغنية المسلسل على الإنترنت وفاق عدد مشاهديه الـ 200,000 على موقع يوتيوب.

مصدر الصورة Iraqi Media Net

يقول كاتب المسلسل والمشرف الفني ثائر الحسناوي ان تنظيم الدولة الاسلامية استطاع بسبب نشاطه الواسع على وسائل التواصل الاجتماعي ان يكسب الحرب المعنوية ونحج في نشر الرعب خاصة بعد مكاسبه على الارض في العراق منذ يونيو /حزيران.

ولذلك قرر الحسناوي استخدام الفكاهة لمواجهة الخوف الذي احتل بلاده . ويقول: " لجأنا للكوميديا حتى لا يذهب الأطفال إلى الفراش خائفين من الدولة الإسلامية". ويهدف فريق العمل وراء المسلسل الكوميدي ايضا الي تحدي تفسير داعش المتطرف للإسلام.

وقد علق مئات الاشخاص على فيديو الاغنية على موقع يوتيوب وضحك الكثير منهم على النكات. لكن من جهه اخرى رأى البعض ان المسلسل يستغل الفرصة لمهاجمة السنة. "يا شباب المقطع فيه إساءة لأهل السنة.. يتكلم عن جهاد النكاح الأكذوبة المعروفة" كتب أحد مستخدمي يوتيوب.

لكن الحسناوي يصر على انهم حرصوا على عدم الاساءة للسنة او أي اقليات اخرى. ويضيف ان المسلسل يتضمن شخصية سنية معتدلة تلجأ اليها شخصيات أخرى للمساعدة. ويقول انهم اضافوا هذه الشخصية حتى للتأكيد على أن تنظيم الدولة الاسلامية لا يمثل السنة.

مصدر الصورة Iraqi Media Net

في الواقع "دولة الخرافة" ليس أول انتاج عراقي يلجأ للسخرية من تنظيم الدولة الاسلامية، بل هناك " دعشاوي" وهو اسم سلسلة رسوم متحركة يبث على التليفزيون العراقي ويسخر من تفسير التنظيم للإسلام.

ومع استمرار الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد الدولة الاسلامية تراجع نشاط أنصارها على وسائل الاعلام الاجتماعي.

وقد أغلقت بعض الحسابات على تويتر والتي يعتقد أنها تابعة للتنظيم. واصدر التنظيم تعليمات إلى مسلحيه وانصارهم بعدم نشر أي اخبار عن تحركهم تبين مواقعهم وذلك لـمنع مخابرات بلدان التحالف الدولي من استخدام المعلومات لقصفهم.

تقرير مي نعمان

اضغط هنا لقراءة المقال باللغة الإنكليزية