مشجعة كرة قدم تثير غضب سعوديين

مصدر الصورة BBC World Service

أغضب مقطع فيديو نشر على موقع يوتيوب، تظهر فيه امرأة تشجع فريق الهلال السعودي لكرة القدم خلال احد مبارياته، بعض مستخدمي الموقع من الرجال في السعودية.

مصدر الصورة Getty

وتمنع القوانين في المملكة العربية السعودية النساء من حضور المباريات الرياضية في الملاعب، لكن مجموعة من السيدات السعوديات استطعن حضور إحدى مباريات فريق الهلال التي جرت في دولة الإمارات العربية خلال الدور نصف النهائي من مباريات أبطال آسيا.

وبالرغم من أن فريق الهلال السعودي خسر أمام فريق العين الاماراتي بهدفٍ مقابل هدفين، إلا ان الموضوع الذي أثار سخط السعوديين الذين شاهدوا المقطع هو توقف الكاميرا عند سيدة ترتدي عباءة سوداء و تغطي وجهها بالبرقع – تهتف بحماس وهي تشجع فريق السعودية.

المقطع شوهد ما يقارب الاربعمائة الف مرة، وعلق أكثر من تسعمائة شخص عليه... معظمهم من الرجال الذين عبروا عن غضبهم تجاه المرأة المجهولة لذهابها إلى إستاد مليء بالآلاف من الرجال.

"البنات مالهم ومال الكورة والمشكلة انهم مسوين متعصبات على ايش وانتم ما تعرفون الا ياسر القحطاني" كتب أحدهم.

"نحمد الله تعالى أننا ولدنا في هذه البلاد المباركة بلاد الحرمين، ونحمد الله على وجود قانون منع النساء لدخول الملاعب، والا لرأيتم....................!" قال آخر.

ويبرر البعض من المعارضين على تواجد النساء في الملاعب موقفهم، بقولهم ان من يرضى ذلك يشجع على سلوك غير أخلاقي، مخالف للشريعة الاسلامية. بينما يقول آخرون أن تواجد النساء وسط هذا العدد الكبير من الرجال يعرضهم لخطر المضايقات والتحرش.

ولكن لينا المعينا، وهي رياضية سابقة معنية بدعم الرياضة للسيدات في المملكة العربية السعودية، تقول انها لا ترى كيف تختلف الملاعب عن الاماكن العامة الاخرى وتضيف: "لا اعرف لماذا يجب أن نحرم نحن من هذه الاشياء بسبب أفعال الرجال".

إلا انها تبقى متفائلة وتعتقد أن نظرة المجتمع تغيرت في الآونة الاخيرة: "هناك الكثير من القبول لمشاركة المرأة في الرياضة في السعودية اليوم اكثر من ما كان قبل عقد من الزمن" كما تقول.

و تشير تقارير عدد من الصحف المحلية في المملكة العربية السعودية أن الحكومة تدرس بناء أقسام منفصلة في الملاعب للعائلات.

تقرير مي نعمان

اضغط هنا لقراءة المقال باللغة الانجليزية