قلق بسبب انخفاض اسعار النفط و فضيحة جنسية في مصر

مصدر الصورة BBC World Service

اهتم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية بتأثير انخفاض أسعار النفط على ظروفهم المعيشية، وانشغل المغردون في مصر بالحديث عن فضيحة جنسية لشخص قيل انه ينتمي الى حزب النور. وامرأة محجبة تسير في شوارع نيويورك مدة خمس ساعات دون التعرض لتحرش لفظي أو ديني واحد.

#وظيفتك_بعد_ما_يخلص_النفط:

مصدر الصورة YASSER ALZAYYAT Getty
Image caption صورة لأحد موانئ مدينة الكويت

شغل موضوع انخفاض اسعار النفط في الأسواق العالمية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في كل من الكويت والسعودية وسلطنة عمان، وتم اطلاق هاشتاغ #وظيفتك_بعد_ما_يخلص_النفط لمناقشة الموضوع.

جاء هذا بعد التراجع الكبير في اسعار النفط قبل شهر الذي سبب اضطرابات في عدد من الدول النفطية، أبرزها على الساحة العربية ليبيا والكويت. ويبدو أن جدية الامر بدأت تثير قلق مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع انتشار انباء تفيد بأن حكومة الكويت تنوي تقليص نفقات إداراتها الحكومية، وبأن شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة في دولة الامارات بدأت بخفض نفقاتها.

و اشتكى العديد من مستخدمي تويتر من عدم توفر فرص العمل اليوم بالرغم من توفر النفط، وعبروا عن مخاوفهم الى ما قد يصل اليه حالهم في المستقبل. احد هؤلاء "مازن الجهني" الذي قال: "#وظيفتك_بعد_ما_يخلص_النفطانا عاطل وغيري فيه مليون عاطل حاليا ما حصلنا وظائف بزمن النفط كيف تبون نحصل بعد انقطاعه... لكن الامل كبير بالله".

مصدر الصورة Mazen

ورأى العديد أن ثروات بلادهم النفطية تُهدر دون النظر للمستقبل، أحدهم المدون "هاجد بن جروه" الذي كتب: "#وظيفتك_بعد_ما_يخلص_النفط اخشى ان نقول ضيعنا النفط في الترف والبذخ ولم نستفد منه في ثورة معرفيه علميه وحربيه تفيدنا وتفيد الاجيال القادمة".

مصدر الصورة Twitter

كما قال المستخدم "طويل العمر" الذي يصف نفسه على تويتر بشخصٍ "ساخر": "#وظيفتك_بعد_ما_يخلص_النفط النفط ما رح يخلص، نمتلك احتياطي للنفط لـ ٥٠٠ سنة قادمة ولله الحمد وهذا كله بفضل الله ثم حكومتنا الرشيدة".

مصدر الصورة Twitter

لكن بالمقابل، هناك من حاول التفاؤل، مثل "سامي البكري" من السعودية الذي كتب: "يقولون إنه بعد سنوات بتتغير جغرافية الارض وتصير السعودية خضرا وثلوج، بنعوض النفظ بالزراعة ونكون فلاحين#وظيفتك_بعد_ما_يخلص_النفط".

مصدر الصورة Twitter

يذكر أن عدد التفاعلات مع هاشتاغ#وظيفتك_بعد_ما_يخلص_النفطفاق 450 الف تغريدة خلال يوم واحد.

مصدر الصورة Sysomos

فضيحة جنسية في مصر:

في مصر، انتشر الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي عن خبر اكتشاف عدد من مقاطع الفيديو الجنسية على الكومبيوتر المحمول الخاص برجل قيل انه ينتمي لحزب النور السلفي. ويبدو أن المقاطع تظهر الرجل يجهز الكاميرا للتصوير بسرية، وتم اكتشافها عندما أرسل الرجل جهاز الكومبيوتر الى مهندس كي يقوم بتحديث أحد برامجه.

واطلق مستخدمو تويتر هاشتاغ #عنتيل_حزب_النور الذي استُخدم أكثر من 14 الف مرة في يوم واحد، انتقد من خلالها المغردون الرجل، و حزب النور أيضاً. مثل المدون "@ibibarsmourad9" الذي كتب: "#عنتيل_حزب_النور علشان لما نقولكم انهم فقط يستغلون الدين. وهم ابعد ما يكونوا عن الدين".

مصدر الصورة Twitter

بينما أشارت "مها صالح" بسخرية الى أشياء نوقش تحريمها من قبل جهات دينية فقالت: "هدم الاضرحة تغطية تمثال ام كلثوم بالنقاب فتوة هدم الاهرامات وعدم الوقوف للسلام الجمهوري تحريم المعايدة علي المسيحيين#عنتيل_حزب_النور"

مصدر الصورة Twitter

ليرد عليها "محمد عثمان قائلاً: " وهدم تمثال عبدالوهاب كمان وتمثال رمسيس".

ويبدو ان انتشار الهاشتاغ الواسع أثار غضب بعض المغردين لأسباب مختلفة، فمنهم من رأى ان هناك مؤامرة وراء نشره لتشويه صورة الاسلام، مثل المدون "@menkllah" الذي قال: "افهموا تحول هاشتاغ #عنتيل_حزب_النور وهشتاج #هنتيل_الغربية وكر للنصارى والملحدين والعلمانيين لسب الاسلام افهموا وصدقونى. اللهم بلغت اللهم فشهد".

مصدر الصورة Twitter

بينما استغرب المدون "@Must_Hammad" إهمال المغردين خبر هام مثل تكريم الطبيب المعروف مجدي يعقوب متهماً إياهم بعشق الفضائح: "الناس كلها سابت خبر تكريم د. مجدي يعقوب بلقب "أسطورة العالم في الطب" و مسكوا في موضوع #عنتيل_حزب_النور..شعب لذيذ يهوى و يعشق الفضائح #مصر".

مصدر الصورة Twitter

"السير كامرأة محجبة لعشرة ساعات في نيويورك":

مصدر الصورة Youtube

ركز مستخدمو يوتيوب في السعودية على مشاهدة مقطع فيديو يصور تجربة اجرتها سيدة في الولايات المتحدة لمعرفة إذا ما كانت تنتشر في البلاد ظاهرة تحرش ضد النساء المحجبات.

وتظهر في النصف الأول من مقطع الفيديو فتاة غير محجبة تسير في شوارع نيويورك وتتعرض لتحرشات عديدة. وفي النصف الثاني من الفيديو تظهر نفس الفتاة وهي ترتدي معطفاً وحجاباً لونهما أسود تسير في الشوارع ذاتها، دون ان يلتفت اليها أي شخص ليوجه لها تحرش لفظي أو ديني.

المقطعان تم تصويرهما بكاميرا سرية على مدار عشرة ساعات، خمس ساعات مع حجاب، وخمس ساعات دونه، وفي نهاية المقطع يُكتب على الشاشة: "ما رايك؟ كن أنت الحكم".

وشوهد المقطع الذي نشر على يوتيوب في 6 نوفمبر / تشرين الثاني اكثر من المليون ونصف المليون مرة.