#غزة: معاناة المواطنين من هطول أمطار غزيرة

مصدر الصورة BBC World Service

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بداخل غزة وخارجها صور تظهر آثار هطول الأمطار الغزيرة في المدينة التي دمر جزء كبير من بنيتها التحتية نتيجة للقصف الإسرائيلي الذي استمر 50 يوما في الصيف الماضي مما زاد معاناة سكان القطاع.

فقد ازداد حال المشردين الذين فقدوا منازلهم في غزة سوء، بسبب الطقس البارد والنقص الشديد في الاحتياجات الأساسية في مراكز الايواء والمخيمات التي يعيشون فيها.

مصدر الصورة Getty

وأعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، الاونروا، حالة الطواريء في قطاع غزة نظرا لسوء الأحوال الجوية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن جهاز الدفاع المدني بغزة طالب صباح الخميس سكان بعض المناطق بإخلاء منازلهم تحسبا لتسرب المياه وبخاصة إلى الطوابق الأرضية.

ونشر طبيب وناشط إنساني في غزة يدعى باسل ابو وردة عبر حسابه على تويتر صورا تظهر أطفال يحاولون الذهاب إلى مدرستهم في الشوراع الغارقة، وقال معلقا عليها "هذا هو حال الأطفال خلال رحلتهم اليومية إلى المدرسة، في مدينتهم التي دمرت معظم بنيتها التحتية".

مصدر الصورة Twitter

وغرد حساب يدعى @OccPalGaza صورا أخرى للسيول التي غمرت الشوارع، وأشار إلى ان هذه الأمطار تحدث سنويا، ولكن نتيجة للحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على المدينة، كان للأمطار تأثير أسوأ نظرا لعدد المواطنين الذين دمرت منازلهم.

مصدر الصورة Twitter

بينما غرد المستخدم محمد صورة لحي الشجاعية، والذي طالته اسوأ موجة من القصف الإسرائيلي خلال شهر آغسطس، وأشار إلى حال المخيمات هناك التي تأوي اللاجئين.

مصدر الصورة Twitter