محاكمة "ألتراس الزمالك" المصري وإعلان مثير للجدل في عمان

مصدر الصورة BBC World Service

شغلت قضايا عدة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية تضمنت محاكمة أعضاء رابطة مشجعي الزمالك "وايت نايتس" في مصر، و مباراة الهلال والتعاون في السعودية. كما تسبب إعلان تجاري بجدل بين مستخدمي تويتر في سلطنة عمان.

مشجعي الزمالك في السجن

مصدر الصورة Ultras White Knights Official Facebook

في مصر، اهتم مستخدمو تويتر بمحاكمة 20 من أعضاء رابطة التراس "وايت نايتس" المشجعة لنادي الزمالك، والنظر في اتهامات موجهة إليهم بالاعتداء على قوات الأمن لدخول استاد رياضي و متابعة مبارة لفريقهم كان من المفترض ان تقام بدون جمهور.

واطلق مستخدمو تويتر هاشتاغ #الحرية_لجمهور_الزمالك ليظهروا من خلاله دعمهم لأعضاء "وايت نايتس" المعتقلين.

ورأى الكثيرون أن التهم واهية وأن حب الكرة والنادي والتشجيع كان هو الدافع وراء محاولة دخول الاستاد، فقال المستخدم "أدهم عز" في هذا السياق: " جمهور رمى كل حاجة وراء ظهره وحب الزمالك وغنى وهتف عشان يبقى عالي وفي الاخر اتحبس عشان زملكاوي #الحرية_لجمهور_الزمالك".

مصدر الصورة Twitter

كما أشارت بعض التغريدات إلى أن تقييد حرية هؤلاء هو تقييد للرياضة نفسها، وأن منع الجمهور من تشجيع ناديه هو أيضاً تقييد للحرية. أحد هؤلاء المستخدم "سليمان" الذي قال: "سباق الجماهير على المنافسة لمبادئ الحرية وعودة الجماهير الى مدرجاتها هو المعنى الشامل لكلمة #اولتراس وتكون سباق عن غيرك #الحرية_لجمهور_الزمالك".

مصدر الصورة Twitter

يذكر ان التفاعل مع هاشتاغ #الحرية_لجمهور_الزمالك فاق اربعة آلاف تغريدة في يوم واحد.

الهلال مقابل التعاون

مصدر الصورة Twitter
Image caption مهاجم الهلال ناصر الشمراني

في السعودية، احتلت مباراة نادي الهلال ونادي التعاون في إطار مباريات الدوري السعودي لكرة القدم اهتمام مستخدمي تويتر. حيث دار جدلٌ بين مشجعي الفريقين حول تلك المباراة التي اقيمت يوم الثلاثاء 9 ديسمبر / كانون الاول لصالح الهلال بنتيجة 3-1.

واحتد النقاش حول هجمة للهلال تعرض خلالها احد لاعبي الفريق للعرقلة، حيث رأى البعض ان الموقف استحق ركلة جزاء بينما رأى أخرون ان الموقف لم يستدع ذلك.

وتحدث المغردون عن حكم المباراة أيضاً، إذ رأى البعض أن تحكيمه للمباراة كان يحابي نادي الهلال، أحد هؤلاء المستخدم "فالح الدهمان" الذي كتب: "كهلالي متطرف اشعر بالعار بعد الدعم التحكيمي العلني لفريقي، هذا يدل اننا لن نتجاوز (البطولات) المحلية #الهلال_التعاون".

مصدر الصورة Twitter

لكن هناك من ابتعد عن الخلاف حول المباراة واكتفى بالاستمتاع بها، أحد هؤلاء المستخدم "عبد الله" الذي عبر عن إعجابه بأحد أهداف المباراة قائلاً: "#الهلال_التعاون بعيداً عن كل شيء، الدقيقة 20 هدف استثارني كثيراً لله درك ي ياسر حتى الكورة تعاطفت معك، تقوم بالسلامة".

مصدر الصورة Twitter

وفاق عدد التفاعلات مع هاشتاغ #الهلال_التعاون خلال يوم الثلاثاء الذي اقيمت فيه المباراة 490 ألف تغريدة.

إعلان مثير للجدل

مصدر الصورة Youtube
Image caption صور من إعلان الكريم المثير للجدل

أظهر مستخدمو تويتر في سلطنة عمان استياءهم حيال إعلان مصور عن احد منتجات العناية بالبشرة والذي ظهر فيه رجل بالزي العماني يستخدم المنتج لإزالة التشققات عن قدمه.

وركزت أغلب التغريدات على أن ظهور الرجل في الإعلان بالزي العماني في حد ذاته أمر مهين للزي التقليدي، ولكن البعض لم ير أن الأمر ينطوي على أي إهانة، بل مجرد تدني في المستوى الفني لإنتاج الإعلان.

و تساءل المستخدم "معمر" عن الربط بين المنتج والزي التقليدي: "#إعلان_فازلين_عمان ما دخل النعال بالفازلين؟ ما دخل اللبس الرسمي بالفازلين؟".

مصدر الصورة Twitter

واعتبر المستخدم قيس مرمري الإعلان مؤشراً على جهل المسوقين للهوية العمانية: "تجسيد لمستوى الفكر والابداع التسويقي المحتكر من الوافدين في البلد وجهلهم بثقافة وهوية عمان #إعلان_فازلين_عمان".

مصدر الصورة Twitter

وبينما طالب البعض بإنشاء هيئة إجازة للإعلانات التجارية، رأى البعض أن رفع مستوى الذوق العام والوعي قادران على دفع المواطنين باتجاه مقاطعة المنتجات التي لا تحسن الشركات عرضها أو تظهر في إعلانات ووسائل دعاية أخرى متدنية المستوى الفني. وكتب المستخدم "حشر المنذري" في هذا السياق: الخلاصة، الإعلان متدني فنياً، لا يسيء لي كعماني، ضد وجود هيئة اجازة للإعلانات، مع وجود حركة اجتماعية تنقد وتوعي وحتى تقاطع".

مصدر الصورة Twitter

وفاق عدد التفاعلات مع هاشتاغ #إعلان_فازلين_عمان 20 الف تغريدة منذ إطلاقه يوم 5 ديسمبر / كانون الاول، بمعدل 2900 تغريدة في اليوم الواحد.

انتحار شابة مصرية

مصدر الصورة Twitter

اهتم مستخدمو يوتيوب في مصر بمشاهدة مقطع فيديو يظهر محاولة رجلين إنقاذ شابة القت بنفسها في نهر النيل بالقاهرة من على جسر قصر النيل، وبحسب ما ورد في وسائل الاعلام المحلية فإن عملية انقاذ الفتاة التي كانت تبلغ 19 عاماً باءت بالفشل.

وخلال تصوير مقطع الفيديو يسمع رجلاً يصرخ ويطلب من قبطان إحدى القوراب القريبة بالنزول الى المياه بسرعة لإنقاذ الفتاة التي لا يظهر منها إلا ذراعيها، ويقول الرجل بغضب ان الفتاة ستغرق والناس يتفرجون.

ولدى تمكن الرجلين اللذين حاولا انقاذها من امساكها، يصرخ الرجل باتجاههما طالباً منهما رفع رأسها من تحت الماء، لكن بدا أن المنقذين لم يسمعا هذه التعليمات.

مقطع الفيديو الذي تم تحمليه على يوتيوب من قبل شركة "فيتو" في 8 ديسمبر / كانون الأول شوهد أكثر من 240 الف مرة.