ضجة في الأردن بعد اعتقال "ثابت عساف"

ضجة في الأردن بعد اعتقال "ثابت عساف"

اعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية الخميس 16 من يناير/كانون الثاني الناشط الإسلامي "ثابت عساف" في العاصمة عمان. وجاء في وسائل الاعلام الالكترونية عن محامي عساف قوله ان الامن الأردني اعتقله دون إبداء أسباب.

وفي آخر منشور له على صفحته على الفيسبوك، دعا ثابت الحركات الشاببية والشعبية والعشائرية في الأردن للانضمام لملتقى يطالب بعودة الحراك السياسي المزمع انطلاقه يوم السبت الـ17 من يناير/كانون الثاني.

مصدر الصورة Facebook

أثار خبر اعتقال "ثابت عساف"،ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن بين مكذب ومؤكد للخبر. وانتقدت بعض الآراء الناشط بينما ندد آخرون باعتقاله معتبرين مساسا بحرية التعبير.

مصدر الصورة Facebook

وفي خطوة تضامنية مع "ثابت" دشن رواد موقع فيسبوك صحفة بعنوان "كلنا ثابت عساف" عبروا فيها عن تضامنهم مع المعتقل وطالبوا السلطات الأردنية باطلاق سراحه.

وكتب المستخدم "يوسف البركه" على فيسبوك: "كما يبدو بأن مبادرة حراك اربد لتوحيد جهود كل التنسيقيات .. شكل رعب حقيقي لأعداء الأصلاح والحرية .. الحرية للحر ثابت عساف ."

وعلق المستخدم "محمد الفانتوش، قائلا: "هل أصبح ثابت عساف يخيفوكم الا هذا الحد بكلماته وأعماله فعتقلتموه ...الحرية للحر ثابت عساف فك الله أسرك ."

مصدر الصورة facebook

ودشن مغردون على تويتر هاشتاغا حمل اسم “#ثابت_عساف” عبروا فيه عن مواقفهم المختلفة وآرائهم المتباينة حول اعتقال تابت عساف. وغردت المستخدمة "لجين" متهكمة على ما اعتبرته تناقضا في مواقف الحكومة الأردنية وجاء في التعليق: "بيعجبوني اللي بيطلعوا يتظاهروا لحرية التعبير بباريس وببلادهم بيعتقلوا #ثابت_عساف وغيره!!"

مصدر الصورة Twitter

وأضافت المستخدمة " إيناس" منتقدة الحكومة الأردنية: "هذا وقد تزامنت إضافة اسم ثابت عساف إلى لائحة معتقلي الرأي في الأردن مع مشاركة لافتة للأردن في مسيرة لدعم حرية الرأي في باريس."

مصدر الصورة Twitter

في المقابل عبر آخرون عن ارتياحهم بخبر اعتقال الناشط، فكتب "نارت سليم" في تغريدة له :" على بلاطه، ثابت الان في حالة صدمه ويتسائل عن تهمته!!! تهمتك يا ثابت عساف اننا تعبنا منك سلم على الأحرار."