ذكرى الثورة في مصر والسعوديات يبايعن الملك في الديوان الملكي

مصدر الصورة BBC World Service

اهتم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بعدد من القضايا، جاء على رأسها الاشتباكات التي وقعت في مصر، أثناء فعاليات إحياء الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير. وفي السعودية، اهتم المغردون بخبر انقطاع الكهرباء عن قصر اليمامة أثناء عزاء الملك عبدالله بن عبد العزيز، وكذلك مشاركة المرأة السعودية لأول مرة في مبايعة الملك في الديوان الملكي. وفيديو لمقتل الناشطة المصرية، شيماء الصباغ، يحقق أعلى مشاهدات على يوتيوب.

الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير

مصدر الصورة EPA

تصدرت الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني اهتمام المغردين المصريين، الذين غردوا لإحياء ذكرى الثورة ومناقشة الاشتباكات التي وقعت في عدد من المحافظات المصرية وبعض أحياء العاصمة القاهرة.

ودشن المستخدمون هاشتاغ #يناير_من_جديد، وهاشتاغ #المطرية للتعليق على الاشتباكات التي وقعت في حي المطرية بالقاهرة.

وظهر هاشتاغ #المطرية في أكثر من 50 ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، بينما تعدت التغريدات عبر هاشتاغ #يناير_من_جديد الـ125 ألف تغريدة خلال نفس الفترة الزمنية، وإليكم تحليلا يظهر أكثر الدول استخداما للهاشتاغ الثاني.

مصدر الصورة Sysomos Maps

ونعى المستخدمون القتلى الذي سقطوا في فعاليات إحياء ذكرى الثورة، فقال المستخدم بلال النجار: "وإذا سألتَ عن الحرائرِ فاستمع .. أن الشهادة اسمُها "أسماءُ" وترى الشجاعةَ قد علتْ في "سُندُسٍ".. والثورة الكُبرى غدت "شيماءُ*". في إشارة منه إلى ثلاث فتيات قتلن في الفعاليات.

مصدر الصورة Twitter

وعبر آخرون عن استيائهم مما اعتبروه استمرارا لأوضاع ما قبل الثورة وعدم حدوث تغيير حقيقي، فيقول المستخدم محمد بكار: "مصر من جديد بين الأشلاء والدماء. مصر لم تتغير من أربع سنوات نفس الضحايا ونفس الطغاة".

مصدر الصورة Twitter

كما قالت المستخدمة ألفت الشيتي: "بعد ما وقفنا جنب بعض فى #يناير_من_جديد دلوقتى وقفين ضد بعض. مصر تستأهل شعب أحسن من كده."

مصدر الصورة Twitter

وانتقد آخرون طريقة تعامل الأمن مع المظاهرات وفعاليات إحياء الثورة، فيقول المستخدم أحمد رؤوف: "انت عارف لو انت بتقبض على اللى بيفجر أو بتقتله محدش هيتكلم والله .. لكن المصيبة انك بتقبض وبتقتل ناس نازلة بتهتف #المطرية".

مصدر الصورة Twitter

كذلك انتقد الدكتور محمد البرادعي، عبر حسابه على تويتر، أعمال العنف التي وقعت في فعاليات إحياء ذكرى الثورة، فقال: "نري أقبح ما فينا ونفقد أغلي من فينا. متي سندرك أن العنف ليس حلا وأن وطنا قائما علي "هيبة" الانسان هو الوطن الذي نبتغيه جميعا."

مصدر الصورة Twitter

وكان عدد من المتظاهرين قد خرجوا في القاهرة والمحافظات لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني، وسقط 18 قتيلا في اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، بالإضافة إلى 50 مصابا، واعتقال العشرات.

فيديو مقتل شيماء الصباغ

مصدر الصورة Yutube

ومازلنا في مصر، حيث حاز مقطع فيديو لمقتل الناشطة المصرية شيماء الصباغ على المركز الأول في قائمة أكثر الفيديوهات انتشارا على يوتيوب في البلد، إذ تجاوز عدد مرات مشاهدته 800 ألف مرة.

ويظهر في الفيديو أحد الأشخاص وهو يحمل الصباغ وهي فاقدة الوعي، وتظهر الدماء على وجهها.

وكانت الصباغ قد قتلت يوم السبت الماضي، إثر إصابتها بطلق خرطوش، وذلك أثناء مشاركتها في مظاهرة بوسط القاهرة ضمن فعاليات إحياء ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الأول.

السعوديات يبايعن الملك

مصدر الصورة Twitter

انتشر هاشتاغ هاشتاغ #المرأة_تبايع_الملك_بالديوان_الملكي بعد مشاركة عضوات مجلس الشورى السعودي في مبايعة الملك سلمان بن عبدالعزيز ، لمناقشة الحدث، وهو الأول من نوعه في المملكة.

وظهر في أكثر سبعة آلاف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وتباينت آراء المغردين، إذ رأى البعض أنها خطوة جيدة نحو خروج المرأة السعودية للمجال العام. ويقول المستخدم عبدالرحمن أبو زيد: "هن اخواتنا وبناتنا ونصفنا الاخر فما المعيبة ان يتواجدنا لتعزية والد الجميع ومبايعته! بارك الله فيهن".

مصدر الصورة Twitter

في حين اعترض المستخدم أبوالبراء آل سليم على المشاركة، وقال: "هل المرأة هي من أهل الحل والعقد لكي تبايع؟! المفتي وهيئة كبار العلماء هم من يفتي فقط لا غير".

مصدر الصورة Twitter

كما قال المستخدم محمد القحطاني: "عقلية المتشدد تحاول إسقاط عاداته السقيمة على الدين، في محاولة لتبرير أعراف ما أنزل الله بها من سلطان."

مصدر الصورة Twitter

وكان الملك الراحل، عبدالله بن عبد العزيز، أصدر قرارا بمشاركة المرأة في مجلس الشورى السعودي، عام 2011. وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها المرأة السعودية في مبايعة الملك في الديوان الملكي.

انقطاع الكهرباء عن قصر اليمامة

مصدر الصورة Reuters

وما زلنا في السعودية، حيث ناقش المستخدمون خبر انقطاع الكهرباء عن قصر اليمامة، أثناء تلقي الملك سلمان بن عبدالعزيز العزاء في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

ودشن مستخدمو تويتر هاشتاغ #انقطاع_الكهرباء_بقصر_اليمامة، الذي بلغ عدد التغريدات فيه حوالي 83 ألف تغريدة.

واعتبر المغردون أن الانقطاع دليل على فشل وزارة الكهرباء في توفير الخدمات للمواطنين، فيقول المستخدم ماجد بن محمد: "يقال ان "فاقد الشيء لا يعطيه" وزير محطة كهرباء جنب بيته ويتفلسف بانه لا يوجد انقطاع للكهرباء لكن الله فضحه".

مصدر الصورة Twitter

وسرد مستخدمون آخرون مواقف مماثلة حدثت أثناء تلقيهم العزاء في ذويهم، فتقول المستخدمة علياء جاد: "في عزاء أبويا وقعت لوحته المفضلة التي كانت معلقة في مكانها ١٠ سنوات، وانفجرت ٣ من إطارات سيارته في وقت واحد."

مصدر الصورة Twitter

واعتبر البعض أن انقطاع الكهرباء بالقصر دلالة على الحداد على صاحبه، ومن بينهم المستخدم noofnoof123@، الذي قال: "حتى القصر في وفاتك يعلن حداده. أظلم بدونك عسى الجنات منزالك".

مصدر الصورة Twitter

فيما تندر آخرون بالمصير الذي ينتظر وزير الكهرباء السعودي بعد الواقعة، من بينهم المستخدمة شوق القحطاني التي قالت: "بعيداً عن كل شي يا حليلك يا وزير الكهرباء تلقونه يصلي التهجد. المهم حادثه غريبه فِ قصر ملكي وفِ يوم عزا؟!".

مصدر الصورة Twitter

واستقبل الملك سلمان بن عبدالعزيز وفود المعزين من قادة الدول والرؤساء أمس، في ثالث أيام العزاء في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز. ولم يرد أي تعليق رسمي على الخبر.

المزيد حول هذه القصة