العمالة الآسيوية في السعودية وحملة لترويج السياحة الخليجية في مصر

مصدر الصورة BBC World Service

اهتم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، الجمعة، بعدة قضايا من بينها حملة مصرية لجذب السياح العرب، وانتشار فيديو يتناول قضية العمالة الآسيوية في السعودية، بالإضافة لدعوة لمغردين كويتيين لمقاطعة الاحتفال بالعيد الوطني، ونتطرق إيضا إلى جدل في السعودية حول محاولة إجبار أفراد من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سيدة على تغطية عينيها.

"لا أخاف من كفيلي"

ويتضمن الفيديو أغنية قام الممثلون فيها بدور عمال من الهند وباكستان، وهم يقولون إنهم لا يخافون من الكفلاء، وأنهم عماد الاقتصاد السعودي كونهم يقومون بمعظم وأهم الأعمال.

مصدر الصورة .

وتباينت آراء المعلقين حول الأغنية، ما بين القبول والرفض.

فمنهم من اعتبر الأغنية تشويها لصورة الكفيل السعودي. ومنهم ناصر الشمري الذي كتب في تعليق على يوتيوب: "المقاطع اللي مثل هذي، تشوه سمعة السعوديين مع الاسف."

في حين، اعتبرها آخرون انعكاسا للواقع، كما يوضح هذا التعليق: "عن أي سمعة تتكلمون! لا شيء خطأ في الفيديو. هذا هو حالكم هذا تستغلون الأجانب الضعاف."

وشوهد الفيديو أكثر من 460 ألف مرة منذ رفعه على موقع يوتيوب في الرابع والعشرين من فبراير/ شباط.

#لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني

من ناحية أخرى دشن مغردون كويتيون هاشتاغ #لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني، وذلك تعبيرا عن معارضتهم لسياسات الحكومة الكويتية، وسجن السياسي المعارض مسلم البراك مؤخرا بتهمة الإساءة لأمير البلاد.

واختلفت آراء المغردين ما بين مؤيد ومعارض لفكرة الهاشتاغ، وبلغ عدد التغريدات التي استُخدم فيها أكثر من 23 ألف تغريدة، خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة لكتابة هذا التقرير.

مصدر الصورة Getty
Image caption يوافق العيد الوطني للكويت يومي 25، 26 من فبراير/ شباط

وكتب من يسمي نفسه "كشف الحقيقة" على حسابه @Dhamer_Alommah1: "اسمع يا جعفر محمد انا صاحب هاشتاق #لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني واقولها لك لن افرح ورجال الوطن الاحرار بالسجون" وذلك ردا على المذيع الكويتي جعفر محمد الذي هاجم صاحب فكرة الهاشتاغ والمشاركين فيه.

مصدر الصورة twitter

وأيد هذا الرأي حساب @FourthCircuit: "ليش نكابر ونقول من المفترض ان نحتفل ؟ كيف سنحتفل والظلم يسود بلادنا ، ويعاقبون الشرفاء تحت شعار القانون! #لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني".

وعلق حساب @kWTzT : "نشارك وشباب الوطن معتقلين وضمير الأمة سجن سنتين استغفر الله #لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني #متضامن_مع_مسلم_البراك".

لكن الهاشتاغ لاقى معارضة قوية من مغردين آخرين، وكتب @Diamond_K2 رفضا لهذا الهاشتاغ: "الحمدالله. الله عوضنا خير حق بعض الكويتيين اللى سوو هاشتاق #لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني عوضنا باللى احسن منكم"، وأرفق مع تغريدته صورة لشباب من الإمارات وسلطنة عمان كتبوا على سياراتهم عبارات تهنئة للكويت بعيدها الوطني.

ورفض الهاشتاغ أيضا حساب @ALSahALiS، قائلا: "#لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني كيف لي أن لا أشارك وهذه وصية #شهداء_الكويت".

وكتب @Shnkar_q8: "#لن_اشارك_باحتفال_العيد_الوطني احب اقول للي متفاعلين مع الهاشتاق هذا ترا والله محد درا عنكم بعدين العيد الوطني تاريخ دولة".

#مصر_قريبة

مصدر الصورة twitter

انتشر هذا الهاشتاغ في مصر، تعليقا على حملة لترويج السياحة الخليجية إلى ذلك البلد، والتي أعلن عنها رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب تحت اسم "#مصر_قريبة". وتداول المغردون فيديو لأغنية دعائية شارك فيها عدد من المغنيين المصريين والعرب للترويج لهذه الحملة.

مصدر الصورة twitter

وبلغ عدد التغريدات في إطار هذا الهاشتاغ أكثر من 46 ألف تغريدة، على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وتأتي هذه الحملة في ظل وضع أمني وسياسي مضطرب في مصر، ألقى بظلاله على القطاع السياحي.

واختلفت آراء المغردون حول الحملة والأبريت الغنائي الذي يروج لها، وكتب @MohamedOmar: "الشيء الإيجابي هو أن الحكومة طلعت عارفة ان مصر مش هيقوم لها قومة بدون السياحة. عايزين خطوات جادة على الأرض علشان نتقدم".

وعلق @jeaso79: "عايز تعمل حاجة لمصر بجد اتكلم عن جمالها شجع سياحتها".

وكتب @Heshoz، تعليقا على الأوبريت الغنائي: "عظيم عظيم عظيم. أنضف حاجة إتعملت عن مصر لحد دلوقتي".

لكن الفريق الرافض لهذه الحملة كان له رأي آخر، وكتب @hala_moo: "حين يصبح التسول مشروعا وطنيا جامعا".

وعلق حساب @Arch_Mady_ : "وده بالظبط اللي هما بيعملوه.. الشحاتة.. والذل.. أوبريت #مصر_قريبة ده بيوريك شكل المؤتمر الاقتصادي"

وكتب @Ghonaim__ : "طيب اشمعنا أوبريت #مصر_قريبة موجه للخلايحة؟ عشان عندهم فلوس زي الرز؟ أسلوب دعاية رخيص".

وهذا رسم توضيحي بشأن تداول هذا الهاشتاغ.

مصدر الصورة SYSOMOS

#هيئة_حائل_تغطي_عيون_سيدة_بساطة_بالقوة

استنكر نشطاء، ما تعرّضت له سيدة سعودية، من طرف رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذين حاولوا إجبارها على تغطية عينيها بالقوّة، أثناء عملها في أحد الأسواق.

وتداول المغردون، عبر هاشتاغ #هيئة_حائل_تغطي_عيون_سيدة_بساطة_بالقوة، صورا لبائعة، مرتدية عباءة، متسائلين عن أسباب تعرّضها للإهانة بهذا الشكل.

وتباينت آراء المغردين حول ما قام به أحد أعضاء الهيئة، ما بين القبول والرفض.

وسنتناول الموضوع بالمزيد من التفاصيل في مقال منفصل.

المزيد حول هذه القصة