حملة عالمية تضامنا مع تونس عبر موقع تويتر

مصدر الصورة BBC World Service

لايزال الهجوم على متحف باردو يطغى على تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس وفي عدد من الدول العربية.

فقد دشن المغردون التونسيون مجموعة من الهاشتاغات،نقلت بعضها الحدث وتصريحات المسؤولين فيما شجبت أخرى الهجوم الذي وصفته بالإرهابي، وطالبت بتضافر الجهود الدولية لمحاربة "التطرف".

مصدر الصورة Twitter

وأعربت المغردة التونسية وجد العبد الله عن حزنها بالقول: "ضربة قاسمة لتونس، الإرهاب ينزل من الجبال، ليصل إلى عقر دار سلطة الشعب ويصفي تونسيين وسياحاً على بعد أمتار من قبة البرلمان."

وندد المعلق ياسر الزعاترة في تغريدة له عبر موقع تويتر، بالهجوم وبكل من يحاول تبريره.

مصدر الصورة Twitter

وفي السياق نفسه، أطلق مغردون عرب هاشتاغ #كلنا_مع_تونس_ضد_الارهاب، ردا على هاشتاغ #غزوة_تونس، الذي أطلقه مؤيدو تنظيم الدولة الاسلامية.

ودعت معلقة أطلقت على نفسها اسم "فاطمة أربيكا" المغردين العرب للرد على مؤيدي تنظيم "الدولة الاسلامية واطلاق حملات الكترونية مضادة لهشتاغ "غزوة تونس".

مصدر الصورة Twitter

كما أطلق نشطاء أجانب من مختلف الجنسيات عبر موقع تويتر حملة تضامنية بعنوان "je suis Bardo" أو "#كلنا _باردو"، لدعم السياحة التونسية.

مصدر الصورة Twitter

ونشر النشطاء صوراً لهم مع لافتات كتب عليها عبارات من قبيل: "كلنا باردو " و"سأزور تونس خلال الصيف" و"سأقضي العطلة في تونس".

وعلقت الصحفية إيمان الحمودة مرفقة تغريدتها بصورة كتبت عليها : " انا باردو.. حملة للتضامن مع الشعب التونسي بعد الهجوم على متحف باردو .. ودعما للسياحة في تونس الخضراء."

وعلى نفس المنوال غردت المدونة الاسبانية راكل ريتز معربة عن تضامنها.

ويبين الرسم التوضيحي التالي هاشتاغات تطرقت للحديث عن هجوم باردو و التي فاق عددها المائتي ألف تغريدة.

مصدر الصورة sprefast

المزيد حول هذه القصة