منع شاعرة لبنانية من دخول البحرين بدعوى "إلحادها"

مصدر الصورة BBC World Service

ثار جدل في البحرين عقب إصدار الحكومة قرارا بمنع الشاعرة اللبنانية جمانة حداد من دخول أراضيها ومشاركتها في أمسية شعرية كان من المقرر أن تحييها يوم الاثنين 6 من نيسان/ أبريل القادم، ضمن فعاليات مهرجان ربيع الثقافة 2015.

ويأتي قرار السلطات البحرينية متزامنا مع انتشار هاشتاغ #البحرين_لا_ترحب_بالملحدين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أعرب المغردون عن رفضهم لزيارة الشاعرة.

واعتذرت الشيخة مي آل الخليفة إلى الشاعرة، طالبة منها عدم السفر إلى البحرين، حفاظا على سلامتها.

وعلقت الشاعرة على قرار المنع عبر صفحتها على فيسبوك،قائلة: "ملحدة ترعبكم إلى هذا الحد؟ ركزوا على الدواعش وقاطعي الرؤوس وحارقي البشر".

مصدر الصورة Facebook

حملة مضادة للشاعرة

ورحب المغرد " محمد خالد العمادي ": بقرار الحكومة في تغريدة قال فيها: " صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ينتصرلمطالب أهل #البحرين ويؤكد أن ﻻ مكان للملحدة بيننا."

وعلى نفس المنوال غرد المدون "ناصر الفضالة" معلقا على الحدث

مصدر الصورة Twitter

فيما هاجم آخرون كل من حاول الدفاع عن وجود الشاعرة اللبنانية في البحرين من قبيل :

مصدر الصورة Twitter

الحملة المساندة

في المقابل، تعالت أصوات أخرى مرحبة بالشاعرة اللبنانية في البحرين من خلال هاشتاج #welcome_joumana أو ما ترجمته "مرحبا بك جمانة".

مصدر الصورة Twitter

وعبروا عن تضامنهم مع الشاعرة لا سيما أنها مدعوة بغرض إلقاء الشعر، وليس للحديث في مسائل الدين والسياسة، على حد قولهم.

مصدر الصورة twitter

وأضافت "كارول معلوف" : " اعتبار زيارة #جمانة_حداد تهديد لدولة مثل #البحرين ومنعها من الدخول بقرار ملكي لانها ملحدة يظهر هشاشة المجتمعات وخوفها على نفسها من امرأة.

ويظهر الرسم التحليلي التالي الهاشتاغات المستخدمة للتعليق على الموضوع.

مصدر الصورة twitter

المزيد حول هذه القصة