تضامن مع نبيل رجب وجدل في مصر بعد تصريحات إسلام البحيري

مصدر الصورة BBC World Service

قضايا اليوم : تصريحات لإعلامي مصري تغضب الأزهر وتشعل تويتر، وتضامن في البحرين مع الناشط المعتقل نبيل رجب وجدل في تونس حول التحاق مغني راب شاب بتنظيم "الدولة الإسلامية".

إسلام البحيري يثير جدلا

"زج الدين في السياسة يقسم المصريين"، "يجب القيام بثورة دينية"، بهذه التغريدات لخص المغردون حالة الجدل التي شهدتها مصر مؤخراعلى وسائل التواصل الاجتماعي، كان محورها تصريحات للإعلامي إسلام البحيري اعتبرها الأزهر تشكيكا في ثوابت ومعتقدات الدين الاسلامي.

مصدر الصورة Twitter

وجاءت تصريحات إسلام البحيري الأخيرة في برنامجه التلفزيوني " مع اسلام" لتفجر غضب الأزهر، الذي تقدم بطلب رسمي لـ"الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة" يطلب فيها وقف برنامج البحيري.

و جاء في إحدى تصريحاته: " يجب تجديد صحيحي البخاري ومسلم وإزاحة ما بهما من مغالطات لا يصح أبدا أن تبنى عليها الدولة.."

هذه التصريحات، أحدثت انقساما على مواقع التواصل الاجتماعي بين متضامن مع الاعلامي عبر هاشتاغ #متضامن_مع_اسلام_البحيري وآخر مهاجم ومتهما إياه بهدم الثوابت الدينية من خلال هاشتاغ #الحفلة_على_اسلام_البحيري.

#نبيل_رجب_صمود_يستمر

مصدر الصورة Getty

استمر التضامن في البحرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع الناشط نبيل رجب، بعد اعتقاله الخميس الموافق للثاني من إبريل/نيسان.

ووفقا لزوجته، جاء اعتقال رجب بعد ان نشر تغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر اتهم فيها السلطات بتعذيب معتقلين في سجن "جو" المركزي.

وانتشر مقطع فيديو على يوتيوب يظهر قوات أمن على باب منزل نبيل رجب وهم يقومون باعتقاله، وتعدى عدد مشاهدات المقطع العشرين ألف منذ نشره الخميس.

مصدر الصورة Youtube

ووصف نبيل رجب في المقطع اعتقاله بأنه "محاولة آخرى لقمع حرية الناس في التعبير عن آرائهم".

بينما وصفت منظمات حقوقية اعتقال بأنه خطوة "إلى الوراء"، في ظل الأزمة السياسية التي تشهدها البحرين منذ الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها البلاد في عام 2011.

وظهر هاشتاغ يحمل عنوان #نبيل_رجب_صمود_يستمر، الذي استخدمه المغردون البحرينيون للتضامن مع رجب والمطالبة بالإفراج عنه.

وانتشر أيضا هاشتاغ #سجن_جو في البحرين ليظهر في أكثر من عشرة آلاف تغريدة، ونشر خلاله المغردون ايضا ادعاءات بانتهاكات تمارس بحق المعتقلين في السجن.

مغني راب تونسي ينضم لـ"داعش"

مصدر الصورة Facebook

وننتقل إلى تونس، حيث تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر انضمام مغني الراب التونسي مروان الدويري، المعروف باسم "EMINO"، إلى صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية".

مصدر الصورة Facebook

أعاد هذا الخبر الجدل حول ظاهرة انضمام شباب تونسي إلى جماعات إسلامية متطرفة، وطالب التونسيون عبر فيسبوك حكومتهم باتخاذ إجراءات جدية تحد من الظاهرة، واقترح بعضهم إدخال تصليحات في المناهج التعلمية لنشر الوعي.

كما دشن آخرون صفحات على فيسبوك ناشدوا من خلالها المغني الشاب بالعدول عن قراره والرجوع إلى تونس.

مصدر الصورة Facebook

المزيد حول هذه القصة