تحرير بيع الخمور يثير جدلا في الجزائر

مصدر الصورة BBC World Service

أثار قرار وزارة التجارة الجزائرية تحرير بيع الخمور جدلا واسعا في البلاد، خصوصا في الأوساط المحافظة، التي اتهمت وزير التجارة باستهداف تقاليد وعادات المجتمع الجزائري.

وبرر وزير التجارة الجزائري قرار إلغاء القانون، بأنه " قانون غير شرعي" في وقت أعربت فيه وزارة الشؤون الدينية عن عدم تدخلها في القرار مما أثار حفيظة العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

فبعد أن كانت الخمور تباع وفقا لشروط وبترخيص من وزارة التجارة،أصبح بيعها متاحا في المحلات التجارية والأماكن العامة.

فقد أدخل هذا القرار وزارة الشؤون الدينية في مواجهة مع معارضي بيع الخمور في البلاد ، الأمر الذي دفع بعض رواد موقع تويتر لتدشين هاشتاغ #لا_للخمر_في_الجزائر، تعبيرا عن رفضهم .

كما تداولوا مقطع فيديو لمقابلة تلفزيونية مع أحد شيوخ الزاوية العلمية لتحفيظ القران والذكر في الجزائر، ندد فيها بالقرار، وطالب بخطبة جمعة موحدة وتشكيل هيئة دينية لمنع تطبيق القانون.

وحقق مقطع الفيديو ما يقرب من 8 آلاف مشاهدة منذ تحميله على موقع يوتيوب في الـ 6 من أبريل/نيسان الجاري.

مصدر الصورة Youtube

وحذر مغردون من مغبة هذا القرار خصوصا على الشباب، فعلقت المغردة لينا بالقول : " لا لبيع الخمر في الجزائر، عيب فنصف الشباب ضائع والسبب هم التجار و غياب الرقابة #لا_للخمر_في_الجزائر."

مصدر الصورة Tweet

في حين، طالب كثيرون وزارة الشؤون الدينية بأخذ إجراءات تحول دون تطبيق القانون من قبيل تغريدة للمدونة "أسماء بو رافة".

مصدر الصورة twitter

كما رأى آخرون في هذا القرار هدما لثقافة البلاد وللتعاليم الاسلامية.

مصدر الصورة Tweet

في المقابل، استغرب آخرون الضجة التي أثيرت حول الموضوع، معتبرين أن منع أو تقنين بيع الخمور لا تأتي على سلم أولويات الشعب الجزائري. فيما رأى آخرون أن قضية شرب الخمر ليست بالغريبة على المجتمع الجزائري.

مصدر الصورة twitter

المزيد حول هذه القصة