كيف استقبل المغردون قرار سجن مرسي عشرين عاما؟

صدر اليوم الثلاثاء حكم بحق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالحبس عشرين سنة، بتهمة "استعراض القوة" في قضية "قتل المتظاهرين" أمام قصر الرئاسة في عام 2012، أو ما يعرف إعلاميا بـ"أحداث الإتحادية".

وكان للحكم على مرسي ردود فعل واسعة في أوساط مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، وتباينت الآراء تجاه الحكم.

وعند لحظة النطق بالحكم، غرد الحساب الرسمي للرئيس السابق إلى متابعيه عبر تويتر رسالة صغيرة كتب فيها "فداكي يا مصر"، وتم تداولها أكثر من 600 مرة منذ نشرها.

مصدر الصورة Twitter

وانتشر هاشتاغ #الرئيس_أقوى، الذي استخدمه مؤيدو مرسي لنشر رسائل تضامن معه بعد النطق بالحكم عليه، ليظهر في أكثر من عشرة آلاف تغريدة.

مصدر الصورة Twitter

وظهر هاشتاغ مضاد جاء تأييدا للحكم، تحت عنوان #نحترم_القضاء_مبروك_العشرين، ولكنه لم يلق حجم الانتشار كالهاشتاغ الآخر.

مصدر الصورة Twitter

وكانت احدى نقاط الجدل التهمة التي وجهت إلى مرسي، والتي انتقدها العديد وحكم على إثرها بالسجن عشرين سنة، وهي "إستعراض القوة".

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

ولم تتقصر ردود الفعل على أوساط مستخدمي مواقع التواصل في مصر، وإليكم رسم توضيحي يظهر قائمة بأكثر الدول استخداما لهاشتاغ #مرسي منذ النطق بالحكم عليه.

مصدر الصورة Sysomos Maps

المزيد حول هذه القصة