احتدام الجدل في تويتر حول علم "الثورة السورية"

مصدر الصورة BBC World Service

ما تزال قضية استبعاد علم "الثورة السورية" عن المؤتمر الصحافي الذي جمع رئيس الائتلاف السوري خالد خوجة والمعارض لؤي حسين، ممثل تيار بناء الدولة السورية، الاثنين في اسطنبول، تثير جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

مصدر الصورة Getty

فقد وجه نشطاء سوريون عبر مجموعة من الهاشتاغات انتقادات لاذعة إلى خوجة وحسين وصلت إلى حد المطالبة بإقالتهما.

ويظهر الرسم التوضيحي مجموعة الهاشاغات التي أطلقها مغردون للتعليق على الموضوع، إذ عاود هاشتاغ #ارفع_علم_ثورتك، الانتشار مرة أخرى محتلا الصدارة بأكثر من 10 ألف تغريدة.

مصدر الصورة Spredfast

وغرد لؤي حسين بعد الانتقادات التي طالته، قائلا "إنه اقترح على خوجة رفع العلم الرسمي إلى جانب علم الثورة او ابعاد الاخير حتى لا نظهر وكأننا نخاطب فئة واحدة فقط من السوريين".

مصدر الصورة Twitter

كما قدم خوجة اعتذاره خلال مؤتمر عقده الثلاثاء 12 آيار/مايو مؤكدا التزامه بمبادئ الثورة السورية ومطالبا قوى الثورة مجتمعة برفع علم الثورة، حسب مانقلته صفحة الائتلاف الوطني السوري عبر موقع تويتر.

مصدر الصورة Twitter

وانقسم المغردون إلى فريقين هاجم أحدهما الرجلين واعتبر ما حدث خطأ لا يغفر، فيما دعا الفريق الآخر إلى ضبط النفس وتنحية الخلافات جانبا.

ورأى المغرد "يامن" أن إزالة "علم الثورة إهانة للشهداء" وأضاف في تغريدة له : "هذه الغلطة كفر سياسي لا يغتفر أبدا.. اعتذر يا خوجة للشعب السوري،واستقل"

مصدر الصورة Twitter

كما نشرت صفحة " الثورة السورية" على تويتر صورة لعلم الثورة السورية مؤكدة التزامها به.

مصدر الصورة Twitter

من ناحية أخرى، رحب مغردون باعتذار الخوجة، مستخدمين هاشتاغ #خالد_خوجة_اعتذارك_مقبول و#شكرا_خالد_خوجة.

وعلق المدون والناشط السوري " علاء التيناوي" بالقول : " اعتذارك دليل أصلك وتواضعك ورفعتك وكرمك ودليل إخلاصك لوطنك وشعبك وثورتك نحن معك ننصحك ونؤيدك"

مصدر الصورة Twitter

وترفع المعارضة السورية منذ عام 2012 علما يعرف باسم "علم الاستقلال" اعتمده السوريون خلال فترة الاحتلال الفرنسي. ودأبت معظم المعارضة السورية على رفع هذا العلم خلال مؤتمراتها واجتماعاتها.

المزيد حول هذه القصة