طرد طالبات من حافلة في السعودية، وتنديد بالحشد الشعبي

مصدر الصورة Getty
Image caption يرتبط تحويل القبلة لدى المسلمين بليلة النصف من شعبان الذي ورد في أحاديث كثيرة أنه التاريخ الذي تحولت فيه

تفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية مع عدد من القضايا التي عكست اهتمامات مختلفة تضمنت محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وجدل في السعودية حول طرد طالبات من حافلة جامعتهن بعد ان كشفن عن وجههن، بالإضافة إلى استمرار التنديد عبر تويتر ببعض ممارسات الحشد الشعبي في العراق.

#طرد_طالبات_من_باص_جامعه_نوره

تفاعل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي على هاشتاغ #طرد_طالبات_من_باص_جامعه_نوره الذي تناول واقعة طرد طالبات بجامعة بجامعة نورة بالسعودية من على متن إحدى حافلات الجامعة، لكشفهن وجوههن، بحجة أنها تعليمات الجامعة.

وجاء تدشين الهاشتاغ بعد انتشار مقطع فيديو على يوتيوب صورته احدى الطالبات بداخل الحافلة، لا يظهر وجوه المتحدثين ولكن يمكن من خلاله سماع ما حدث بداخل الحافلة، وتعدت مشاهدات الفيديو الـ300 ألف مشاهدة منذ رفعه على الموقع الأمس الموافق للأول من يونيو.

وكانت ردود الأفعال متباينة حيال الوقعة، إذ رأى العديد ان طرد البنات من على متن الحافلة كان قرارا قاسيا ومتعسفا، بينما رأى آخرون ان الفتاة التي جادلت المتحدث في الفيديو الذي رجح المغردون انه موظف بالجامعة، كانت وقحة وتستحق الطرد.

واشاد العديد بـ"شجاعة" الطالبة في التحدث مع موظف الجامعة.

مصدر الصورة Twitter

بينما تناول آخرون في تغريداتهم عبر الهاشتاغ دلالة ما حدث على "حال" المرأة في المجتمع السعودي.

مصدر الصورة Twitter

وظهر الهاشتاغ في أكثر من 70 ألف تغريدة على مدار الأربع والعشرين ساعة الماضية.

الحكم على مرسي

مصدر الصورة AP

اهتم المغردون في العالم العربي صباح يوم الثلاثاء بجلسة النطق بالحكم على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في قضيتي "التخابر مع جهات اجنبية" و"اقتحام السجون.

وقرر قاضي المحكمة صباح الثلاثاء مد أجل النطق بالحكم لـ"استكمال المداولة" إلى الـ16 من يونيو/حزيران.

وارتفع التفاعل على هاشتاغ #مرسي_لست_وحدك تضامنا مع الرئيس المعزول الذي تم تحويل أوراقه إلى المفتي لاستطلاع رأيه في إعدامه في قضية "اقتحام السجون"، كما انتشر ايضا هاشتاغ #إعدام_مرسي.

استمرار التنديد بالحشد الشعبي

انتشر في عدد من الدول العربية هاشتاغ بعنوان #افضحوا_إرهاب_الميليشيات، والذي نشرت من خلاله صور وفيديوهات وصفوها بأنها تظهر تعذيب لمواطنين "سنة" على أيدي عناصر من قوات الحشد الشعبي في العراق.

ويظهر التحليل التالي للهاشتاغ عدد التغريدات التي وردت عليه بالإضافة إلى اكثر الدول استخداما له.

مصدر الصورة Sysomos Maps

ويأتي ذلك بعد اهتمام مغردين في عدد من الدول العربية على مدار الأيام القليلة الماضية بهاشتاغ #حرق_شاب_سني، في إشارة إلى مقطع فيديو اكدوا انه يُظهر عملية حرق شاب سني على يد الحشد الشعبي في العراق.

وظهر هاشتاغ #حرق_شاب_سني في نحو 300 ألف تغريدة، بينما شُوهد مقطع الفيديو على يوتيوب أكثر من 250 الف مرة. ولم يتسن لبي بي سي التأكد من صحة مقطع الفيديو أو المعلومات التي وردت فيه.

المزيد حول هذه القصة