اهتمام عربي بالانتخابات التركية، وعام على حكم السيسي لمصر

مصدر الصورة BBC World Service

الانتخابات التركية تأتي على رأس اهتمامات مستخدمي تويتر في العالم العربي. وفي مصر، دشن مغردون هاشتاغ لمراجعة أداء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بعد عام في الرئاسة، وجدل في السعودية حول تعدي لاعبي فريق النصر السعودي بالضرب على بعض المشجعين في الملعب بحضور الملك سلمان.

#الانتخابات_التركية

مصدر الصورة AFP

حظت الانتخابات البرلمانية التركية باهتمام الكثير من مستخدمي تويتر في عدد من الدول العربية أبرزها العراق ولبنان، وأطلق مغردون هاشتاغ #الانتخابات_التركية وهاشتاغ #الانتخابات_البرلمانية_التركية اللذان ظهرا في أكثر من 23 ألف تغريدة.

واشار مغردون الى ان اهتمام العرب بهذه الانتخابات يدل على شأن تركيا الكبير في المنطقة، أحدهم مدون باسم "بيرق" الذي قال: "#الانتخابات_التركية شغلت العالم كله، العرب والغرب، وده دليل أن تركيا لها شأن كبير في المنطقة".

مصدر الصورة Twitter

كما ظهرت العديد من التغريدات المؤيدة لحزب العدالة والتنمية بسبب موقفها من استقبال اللاجئين السوريين "يوم اغلقت حكومات أخرى أبوابها أمامهم" على حد قول المدون عبدالرحمن بن علي. كما قال المستخدم بدر حسين: "لأجل اللاجئين السوريين، يا رب انصر حزب العدالة والتنمية".

مصدر الصورة Twitter

لكن هناك من اعتبر أن اهتمام العرب بالانتخابات التركية يعتبر تناقضاً، احدهم مشعل الروقي الذي قال: "الفشل الحقيقي للإنسان العربي الذي يحتفل بالديمقراطية التركية ويؤيد الاستبداد والقمع والديكتاتورية في وطنه".

مصدر الصورة Twitter

واشار آخرون الى أن الانتخابات التركية شأن داخلي لن يغير من الواقع العربي، أحدهم المدون مشعل الخالدي الذي أشار الى ضرورة عدم تفضيل حزب عن آخر قائلاً إن هذه الانتخابات هي "شأن تركي داخلي".

وحصل حزب العدالة والتنمية الحاكم على 41 في المائة من مقاعد البرلمان، ليخسر بذلك الأغلبية المطلقة، بينما حصل حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي في البلاد على 25 في المئة.

#عام_على_الحكم

مصدر الصورة Getty

دشن مغردون في مصر هاشتاغ #عام_على_الحكم لاستعراض أداء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال عامه الأول في منصبه.

وتباينت أراء مستخدمي الهاشتاغ بحسب مواقفهم السياسية، فهناك من أبدى تأييده لحكم السيسي مثل المدونة جنا سعيد، التي كتبت: "عام على عودة الكرامة المصرية وعودة الهيبة. ربنا معاك ياريس".

مصدر الصورة Twitter

لكن بالمقابل هناك من انتقد حكم السيسي قائلين إن مصر عاشت عاماً من المشاكل دون تحقيق "انجاز واحد" على حد قول المدون علي يسري.

كما قال حساب باسم sobrhic20@: "سنة ديه حسيت اننا رجعنا ايام مبارك، نفس الناس موجودة، نفس الإداره، نفس الطريقة، مفيش التغيير المطلوب".

مصدر الصورة Twitter

وفاق استخدام الهاشتاغات المتعلقة بهذا الموضوع 14 ألف تغريدة.

#ضرب_مواطنين_بحضرة_الملك

مصدر الصورة Reuters

دشن مغردون في السعودية هاشتاغ #ضرب_مواطنين_بحضرة_الملك، تعليقاً على تعدي عدد من لاعبي فريق النصر لكرة القدم بالضرب على بعض المشجعين عقب مباراتهم مع فريق الهلال في نهائي كأس الملك يوم السبت 6 يونيو / حزيران.

وانتقد العديد من مستخدمي الهاشتاغ إقدام اللاعبين على هذا الفعل بوجود الملك الذي حضر المباراة مطالبين بمعاقبتهم، أحدهم باسم مشعل الذي كتب: "قامو بالتهجم!! ولم يحترموا تواجد الملك!! نحن في عهد سلمان الحزم، إذا لم تعاقبوهم يا اتحاد فسوف تعاقبون أنتم".

مصدر الصورة Twitter

واشار البعض الى أن تصرفات اللاعبين تسيء للرياضة بشكل عام، فكتب أبو عبدالعزيز في هذا السياق: "للأسف الشديد تكررت من ثلاثة لاعبين من النصر دون عقاب من اتحاد القدم. النصراويون فوق القانون كالعادة".

مصدر الصورة Twitter

واعتبر البعض أن التنظيم السيء هو ما مهد لهذه الحادثة، مثل فهيد النماصي الذي كتب: "المفروض التنظيم أفضل مما شاهدنا حقيقة، بحيث لا يكون الجمهور قريب".

مصدر الصورة Twitter

لكن هناك من برر ردود فعل اللاعبين، من بينهم باسم دحمي الذي اشار الى أن خسارة النصر جاءات بسبب فارق ركلات الترجيح قالاً: "تخسر بطولة في آخر دقيقة ويطلق الجمهور كلمات استفزازية، فليس من المنطق محاسبة ردة الفعل قبل محاسبة أساس الفعل".

مصدر الصورة Twitter

وكان لاعبان من فريق النصر قد ضربا بعض المشجعين أثناء صعودهما إلى المنصة لمصافحة على الملك سلمان بن عبدالعزيز، وظهر هاشتاغ #ضرب_مواطنين_بحضرة_الملك الذي اطلقه مغردون للتعليق على الواقعة في نحو 20 ألف تغريدة.

المزيد حول هذه القصة