حملة تركية تطالب بالإفراج عن مرسي، وجوائز "الكرة الذهبية" السعودية

مصدر الصورة BBC World Service

موضوعات عدة شغلت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي العرب، على رأسها حملة الكترونية من قبل نشطاء أتراك للإفراج عن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، واحتفاء السعوديين بجائزة الكرة الذهبية لكرة القدم، وجدل حول وفاة ناشطة مصرية.

مطالبة تركية للإفراج عن مرسي

دشن مغردون في تركيا حملة تحمل عنوان #FreeMorsi للمطالبة بالإفراج عن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

ونقلت صحف مصرية محلية ان المبادرة جاءت من صحفيين اتراك يحاولون من خلال الحملة جمع توقيعات لمطالبة الحكومة المصرية بالإفراج عن مرسي.

ويطالب النشطاء الأتراك بالإفراج عن مرسي ومن يحاكم معه في قضية الهروب من السجن، المحكوم عليهم بالإعدام.

وانتشر الهاشتاغ بصورة كبيرة ليظهر في أكثر من مئة ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

ونقلت صحف محلية تركية ان الهاشتاغ انتشر في عدد كبير من الدول العربية، ولكن تحليلنا للهاشتاغ يظهر غير ذلك.

مصدر الصورة Sysomos Maps

جائزة الكرة الذهبية

مصدر الصورة AFP

دشن مستخدمو تويتر في السعودية هاشتاغ #جايزة_الكرة_الذهبية، للاحتفاء بتوزيع جوائز الكرة الذهبية يوم الأحد، وهي الجائزة التي تقام لأول مرة في البلاد.

وانتقد عدد من المغردين حصول محمد السهلاوي، لاعب نادي النصر، على جائزة أفضل لاعب. ورأوا أن هناك من يستحقها أكثر منه.

ويقول المستخدم الفضلي: "أبارك السهلاوي هذه الجائزة. ولكن أعلم ويعلم الجميع وقبلهم السهلاوي أنه ليس الأفضل. في منو أفضل. سلمان الفرج فقط من يستحق".

مصدر الصورة Twitter

كما رأى آخرون أن مستوى السهلاوي "متوسط" ولا يرقى للجائزة، ومن بينهم المستخدم صالح الخثعمي، الذي قال: "مع احترامي لسهلاوي كشخص، فحصده للجائزة أفقدها قيمتها ولن تصبح ذات أهمية بما انه أصبح بالإمكان لمن مثل مستواه حصوله عليها".

مصدر الصورة Twitter

وانتقد آخرون حصول نادي النصر على جائزتين، كأفضل لاعب، وأفضل حارس مرمى، ومن بينهم حساب باسم الماضي الجميل، قال: "هذه ليست جائزة الكرة الذهبية، بل جائزة جبرالخواطر، أو جائزة إرضاء النصراويين من عيد ولجانه بعد خروجهم المر من كأس الملك"، في إشارة إلى هزيمة النصر أمام فريق الهلال في نهائي كأس الملك يوم السادس من يونيو/حزيران الجاري.

مصدر الصورة Twitter

في حين رأى آخرون أن الجوائز ذهبت لمستحقيها، مثل المستخدم شموخ الحربي الذي قال: "ذهبت الجوائز لمن يستحقها. ألف مبروك لهم، يستاهلون. بس استغربت سلمان الفرج مادخل فيها توي انتبه".

مصدر الصورة Twitter

وحصل فريق الأهلي السعودي على جائزتين، هما جائزة الهداف للاعب عمر السومة، وجائزة الفريق المثالي. وحصل فريق النصر على جائزة أفضل لاعب لمحمد السهلاوي، وأفضل حارس مرمى لعبدالله العنزي. في حين ذهبت جائزة أفضل لاعب صاعد لعبدالفتاح العسيري، من نادي الاتحاد. وجائزة أفضل مدرب لكرستاين جروس، المدير الفني للنادي الساحلي.

جدل حول وفاة شابة مصرية

مصدر الصورة Facebook

جدل في مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة عازفة الناي المصرية، ندى سلامة، بعد إشاعة انتحارها بسبب إصابتها بالاكتئاب، في حين نفى آخرون هذه الشائعة.

ودشن المغردون هاشتاغ #ندى_سلامة للاحتفاء بذكرى المتوفاة، التي شاع أنها انتحرت.

ورفض عدد من المغردين الجدل المثار حول سبب الوفاة، ومن بينهم المستخدمة رحاب التي قالت: "ادعولها من غير فضول لمعرفة الأسباب، ومن غير هجوم عليها حتي بعد ما ماتت. الله يرحمها ويغفرلها".

مصدر الصورة Twitter

كما قالت المستخدمة جانيت نبيل: "أنا مش عارفة ايه اللي حصل .. بس مقدرش أكفرها ولا أحكم عليها.. الاكتئاب مرض والناس بتموت بسببه زي السرطان بظبط".

مصدر الصورة Twitter

كذلك قال مستخدم باسم موكا: "يا بخت اللي ماتوا قبل تويتر وفيس بوك. ارتاحوا من غير ماحد يمسك سيرتهم. ربنا يرحمك ويصبر حبايبك ويغفرلك".

مصدر الصورة Twitter

ونعى الكثير من المستخدمين سلامة، ومن بينهم الصفحة الرسمية لحملة "عايز مسرح" على موقع فيسبوك، والتي قالت في نعيها: "وقع من أحلامنا حلم.. إننا نشوف ندى بتعلب ناي على خشبة ‫#‏مسرح_الفردوس‬ يوم افتتاحه.."

مصدر الصورة Facebook

وربط عدد من المستخدمين بين وفاة سلامة، وانتحار الناشطة زينب المهدي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إذ كانتا على صلة ببعضهما البعض.

مصدر الصورة Twitter

وأشار آخرون إلى إحساس سلامة بالاكتئاب مؤخرا، وعدم تلقيها دعما كافيا، مثل المستخدم عزالدين الذي قال: "كانت علي طول بتكتب انها ممكن تموت في أي لحظة، وانها موجوعة، لكن صحابها اللي حواليها أخدوا الموضوع بتريقة لحد ماموتوها بتريقتهم."

مصدر الصورة Twitter

وكان آخر ما كتبت سلامة عبر حسابها على فيسبوك: "نحاط بما فعلت أنفسنا، ونرضى باللا شئ، بالموت في أي مكان وفي أي وقت، فنشنق رغبتنا الأخيره في الحياة .. الخواف قواد فلا تخاف، والحب من شيم الكرام فكن كريم."

المزيد حول هذه القصة