مغردون يكتبون أراءهم عن "داعش"، وفكرة #فتش_جوال_اختك تُثير الجدل

مصدر الصورة BBC World Service

قضايا متنوعة شغلت اهتمامات مستخدمي تويتر، ففي السعودية تساءل مغردون عن رأي الآخرين في ما يُعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية"، وفي مصر استرجع مغردون ذكريات 30 يونيو/حزيران، وجدل بين مغردين عرب حول هاشتاغ ‫#‏فتش_جوال_اختك‬.

#الشيخ_زويد

استنكر مغردون عبر هاشتاغ #سيناء وهاشتاغ #الشيخ_زويد سلسة الهجمات التي استهدفت مواقع للجيش المصري في سيناء، لتظهر أكثر من 17 ألف تغريدة بعد لحظات من وقوع الانفجارات.

بإمكانكم قراءة تقرير مفصل عن الموضوع على الرابط التالي.

#ماذا_تعلمت_من_داعش

مصدر الصورة AFP

أطلق مغردون سعوديون هاشتاغ #ماذا_تعلمت_من_داعش للتعبير عن آرائهم حول ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

وأثار هذا الهاشتاغ اهتمام مغردين في عدد من الدول العربية من بينها الكويت ومصر ليظهر في نحو 67 ألف تغريدة منذ تدشينه.

وجاءت معظم التعليقات منددة بالتنظيم ونهجه، فهناك من وصفه بأنه "إرهابي" و "وحشي"، وهناك من وصف منظوره الديني بالخاطئ، كما أعرب البعض عن اعتقادهم بأن التنظيم هو "صنيعة استخباراتية".

ولم يخل الهاشتاغ من تعليقات مؤيدي التنظيم الذين ساندوا العيش "تحت حكم الشرع" بعيداً عن "التوجيهات الخارجية" على حد قول مدون باسم "الشاهد السني العراقي".

مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twiter

#ذكرياتي_في_٣٠_يونيو

مصدر الصورة Getty

لا تزال ذكرى احتجاجات 30 يونيو/حزيران 2013 التي أدت إلى عزل الرئيس محمد مرسي تسيطر على اهتمامات المغردين في مصر، الذين اطلقوا هاشتاغ #ذكرياتي_في_٣٠_يونيو ليظهر في نحو 15 ألف تغريدة.

وانقسمت "الذكريات" بين تلك التي اعتبرت أن اليوم كان يوم لحمة وطنية، وبين تلك التي اعتبرته يوم عزز دعمهم لمحمد مرسي.

مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter

#فتش_جوال_اختك

مصدر الصورة Getty

انتشر بين مستخدمي تويتر بهاشتاغ #فتش_جوال_اختك الذي نشط في عدد من الدول العربية أبرزها السعودية والإمارات والجزائر، ليظهر في أكثر من 78 ألف تغريدة منذ إطلاقه ليلة أمس الثلاثاء 30 يونيو / حزيران.

ويبدو أن حساباً باسم "ولد الحسب والنسب" الذي يصف نفسه بأنه "مفكر وكاتب صريح جداً" أطلق الهاشتاغ في تغريدة تم إعادة تداولها أكثر من 45 مرة.

مصدر الصورة Twitter

وسرعان ما تجاوب مغردون مع الهاشتاغ ليظهر جدل بينهم، حيث ساند البعض الفكرة، بينما رفضها تماماً الغالبية وذلك من خلال نشر تغريدات غاضبة أو ساخرة.

كما تبادل مغردون مقطع فيديو قصير للشيخ صالح المغامسي وهو يُلقي محاضرة جامعية ويخاطب الموضوع قائلاً إنه لم يخطر بباله يوماً "استغفال" أي من ابنائه أو بناته و فتح جوالتهم، مضيفاً "لا بد أن يُجعل للناس حُرمة وخصوصية لا يحق لأحد أن يقتحمها، ولو كان ابن الشخص أو ابنته".

مصدر الصورة Twitter

ومع احتدام النقاش على تويتر، كتب حساب "ولد الحسب والنسب" تغريدة قال فيها إن "السب والقذف" حول الهاشتاغ اشتد، وطالب متابعيه بمناقشة الموضوع بهدوء، مضيفاً أنه سيمتنع عن طرح مواضيع للنقاش مجدداً إن لم يلتزمون بذلك.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة