الوليد بن طلال يتعهد بالتبرع بثروته، ومغردون يحتفلون بـ "بليلة القرنقعوه"

مصدر الصورة BBC World Service

مواضيع مختلفة جذبت اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزها إعلان الأمير السعودي الوليد بن طلال عن التبرع بكل ثروته لفائدة الأعمال الخيرية، ومغردون خليجيون يحتفلون بليلة "القرنقعوة". كما تواصل اهتمام المغردين المصريين بتداعيات الأوضاع الأمنية عقب الهجمات التي شنها مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية في شمال سيناء.

الوليد يتبرع بثروته

أثار خبر تعهد الأمير الوليد بن طلال بالتبرع بكامل ثروته الخاصة التي تبلغ 32 ملياردولار، لتمويل الأعمال الخيرية، ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم.

مصدر الصورة Getty

وبدورهم، أطلق مغردون عرب هاشتاغ #الوليد_بن_طلال_يتبرع_بثروته، الذي ظهر في حوالي 100 ألف تغريدة، ليحتل بذلك مركزا متقدما في قائمة الهاشتاغات الأكثر انتشارا في تويتر.

مصدر الصورة Twitter

وانقسم المغردون إلى قسمين أحدهما أشاد بالأمير طلال وصفف الخطوة بالقرار التاريخي فيما شكك آخرون في صدق الخبر وفي نوايا الأمير.

وخيم الذهول على تعليقات بعض المغريدين، من بينهم المغردة سعاد سليمان.

مصدر الصورة Twitter

كما أكد مغردون على أن تبرع الأمير بكامل ثروته كفيل بإنهاء معاناة الفقراء في العالم، على حد قولهم.

فيما ربط أحد المغردين بين موقف الوليد، وبين حدوث "زلزال اقتصادي كبير"،الأمر الذي دفعه للتعجيل بالتبرع بأمواله قبل الحجز عليها.

يذكر أن الأمير الذي يحتل المرتبة رقم 20 في قائمة أغنى أغنياء العالم، أعرب عن أمله في أن يكون منح ثروته للأعمال الخيرية إسهاما في بناء عالم يسوده التسامح والمساواة.

تداعيات الوضع الأمني في مصر

شهدت مصر في الآونة الأخيرة تداعيات أمنية، أبرزها مقتل النائب المصري العام هشام بركات اعقبته هجمات قام بها تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء ومقتل أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين في القاهرة.

واحتلت هذه الأحداث أولويات المغردين في مصر، فأطلقوا مجموعة هاشتاغات، عكست رؤيتهم وقراءتهم لمستقبل مصر.

مصدر الصورة Spredfast
Image caption يظهر الرسم التوضيحي عدد من الهاشتاغات التي تناولت التداعيات الأمنية في مصر.

وندد مغردون بالهجمات الدامية التي شهدتها سيناء ونعوا الجنود الذين راحوا ضحيتها.

مصدر الصورة Twitter

كما تبادل كل من مؤيدي السيسي والإخوان الاتهامات. فعبر هاشتاغ #بلغ_عن_جارك_الاخواني، ألقى مغردون باللوم على جماعة الإخوان المسلمين فيما ما آلت إليه الأوضاع في البلاد، واتهموها بتأجيج الصراع في سيناء.

وكتب المغرد "مادال" في تغريدة له على تويتر: " الإخوان هم سبب كل مشاكل مصر وهم سبب في عدم استقرارها .. كانت مصر أمنة مستقرة بدون تسلط الإخوان ..."

مصدر الصورة twitter

كما جدد مغردون دعهم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عبر هاشتاغ #السيسي_يمثل_مصر، الذي تضمن أيضا تغريدات مناهضة له.

من جهة أخرى، أطلق مغردون آخرون هاشتاغ #مذبحه_6_اكتوبر وهاشتاغ #ارحل_ياسيسي_كفايه_دم، استنكروا من خلاله مقتل تسعة من أعضاء جماعة الإخوان في القاهرة ، واتهموا السيسي بتصفيتهم وبتحويل البلاد لدولة بدون قانون، وطالبوه بالاستقالة.

مصدر الصورة twitter

وعبر هاشتاغ #مصر_ستهزم_الارهاب، أكد آخرون أن مصلحة مصر فوق كل اعتبار، محذرين من خطورة الوضع في سيناء ومن تعاظم هجمات تنظيم الدولة الاسلامية.

مصدر الصورة Twitter

كما اهتم مستخدمو تويتر بالبيان الرسمي الذي أصدرته القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، مساء الأربعاء، وتداولوا هاشتاغ #بيان_القوات_المسلحة.

وشككت مجموعة من المغردين في البيان والأرقام التي قدمها المتحدث العسكري.

مصدر الصورة Twitter

بينما رأت المغردة هالة أنه أيا كان عدد الضحايا فإن هناك 90 مليون مصري، كلهم مستعدون لحماية البلاد.

ليلة القرنقعوة

احتفل مغردون في عدد من الدول الخليجية بليلة "القرنقعوة" أو "القرقعيان"، وهو احتفال تراثي، رمضاني،يطوف خلاله الأطفال الشوارع في منتصف شهر رمضان لجمع الحلوى والأموال وغناء الأهازيج والأغاني التراثية.

ويسمى بالقرنقعوة في قطر وقرقيعان في الكويت وشرق السعودية أو قرقاعون في البحرين أو القرنقشوه في عمان والماجينة في العراق.

مصدر الصورة Spredfast

وظهر هاشتاغ "قرنقعوه" في حوالي 4 ألاف تغريدة، تبادل خلالها مغردون التهاني ونشروا صورا للطقوس المتبعة خلال الاحتفال.

مصدر الصورة Twitter

وتعليقا على الموضوع، غرد حساب "nop_7"، قائلا :"أحس انه عيد الكل بالشوارع يضحك ومبسوط أناشيد بكل مكان. وهدايه من الذي تعرفه واللي ماتعرفه يعطيك أيضا. نحتاج للفرحة بكل مكان."

ودونت تغريدات البعض مقاطع من الأهازيج التي يرددوها الأطفال ليلة القرنقعوة.

وطالب المغرد عبدالعزيز حمد قائدي السيارات بالانتباه إلى الأطفال الذين سيجوبون الشوارع احتفاء بهذه المناسبة.

في المقابل،انتقدت مجموعة أخرى من المغردين احتفال البعض بـ "القرنقعوة"، إذ اعتبروها منافية لتعاليم الدين الإسلامي واصفين إياها "بالبدعة".

أما المغرد غسان فقد هاجم دعوات البعض المطالبة بمقاطعة القرنقعوة، فكتب يقول : " ليش مزعلين أنفسكم انتم عندكم بدعة وعند غيركم هي تراث شعبي خليجي. خليكم بحالكم ودعوا الخلق للخالق. فهمتم لو أعيد؟"

المزيد حول هذه القصة