مغردون ينتقدون تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة BBC World Service

بعد مرور عام على نشأة تنظيم "الدولة الإسلامية"،تعالت الأصوات المنددة به عبر موقع تويتر، خاصىة بعد الهجمات الأخيرة التي تبناها في تونس والكويت ومصر.

مصدر الصورة AP

وقد ظهر ذلك جليا في هاشتاغ " #ماذا_تعلمت_من_داعش" الذي انتشر في الأيام القليلة الماضية، ليواصل مغردون انتقاداتهم للتنظيم ونهجه عبر هاشتاغ #انصح_داعش و#قبل_أن_تفجر_نفسك.

مصدر الصورة spredfast
Image caption رسم توضيحي للدول التي انتشر فيها هاشتاغ #قبل_أن_تفجر_نفسك

وجاءت تعليقات المغردين في مجملها مهاجمة التنظيم ومنهجه، فمنهم من وصفه بـ "الوحشي" و "الغول الإرهابي"، مؤكدين في الوقت ذاته أن الإسلام بريء منه.

مصدر الصورة Twitter

وعبر هاشتاغ "قبل أن_تفجر نفسك"، نبه المدون أحمد موسى الإماراتي كل شخص من الانزلاق وراء فخ " أصحاب الأجندات"، فكتب: "أنت مجرد أداة يستخدمك فيها أصحاب الأجندات لتمرير مخططاتهم. استيقظ من سباتك، فوالله ثم والله إنك لمخدوع."

ووجه الدكتور والمغرد عبد الله الشريكة أصابع الاتهام إلى فئة من رجال الدين، فغرد محذرا :

مصدر الصورة Twitter

كما قدم آخرون نصائح واقتراحات للحيلولة دون انتشار الفكر المتطرف ومحاربة "غول الطائفية."

فأرفق حساب "الجدة الحزينة" على تويتر تغريدته بصورة للداعية الإسلامي الكويتي عبد الرحمن السميط، مؤكدا على وجوب نبذ العنف والقتل والتماس نهج وسطي لإيصال رسالتهم ودعم قضايا المسلمين.

مصدر الصورة Twitter

وأكد المغرد المعتصم البهلاني على ضرورة التوحد لمواجهة داعش، فقال : " في هذا الشهر الفضيل تأبى عصابات #داعش أن تترك الشهر يمر بسلام على قلوب العالم، لا بد من أن تتحد البشرية للقضاء على هذه العصابة."

مصدر الصورة Twitter

ورأى المغرد بدر جمال أن الحل يكمن في الرقي بالتعليم خاصة في القرى والمدن الهمشة، و أيده في ذلك المغرد صفا خلف.

مصدر الصورة Twitter

من جهة أخرى، وصف مغردون تنظيم "الدولة الاسلامية بـ "صنيعة استخباراتية تهدف للنيل من الإسلام وتـأجيج النزعة الطائفية"، الأمر الذي استبعده آخرون ممن حمّلوا الخطاب الديني مسؤولية ظهور داعش.

مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة