جدل في مصر حول منع محمد جبريل من الإمامة، وتدشين "متحف عُمان عبر الزمان"

مصدر الصورة BBC World Service

تفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية مع عدة قضايا تضمنت منع وزارة الأوقاف المصرية قارئ القرآن محمد جبريل من الإمامة في المساجد، واستعادة قوات عسكرية يمنية مطار عدن الدولي من يد الحوثيين، ووضع حجر الأساس لمتحف جديد في سلطنة عُمان.

#محمد_جبريل

مصدر الصورة Getty
Image caption إقبال كبير يشهده مسجد عمرو بن العاص أثناء صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان

أثار قرار وزارة الأوقاف المصرية منع قارئ القرآن محمد جبريل من الإمامة في المساجد جدلاً واسعاً على تويتر.

و خلال مداخلة هاتفية مع قناة فضائية مصرية، برر وزير الأوقاف المصري محمد مختار قرار المنع بأن جبريل خلط الدين بالسياسة، بعد ما تردد عن دعاءه خلال صلاة تراويح "ليلة القدر" بمعاقبة ما وصفهم بـ "الظالمين ممن أراقوا دماء المسلمين، والسياسيين والإعلاميين الفاسدين".

وأطلق مغردون هاشتاغ #محمد_جبريل الذي ظهر في أكثر من 21 ألف تغريدة. وتباينت أراءهم تجاه الموضوع، إذ اتهمه مؤيدو القرار بـ "التطرف والتحريض على الدولة" مطالبين بمحاسبته، بينما رأى آخرون في جبريل شيخا نطق بالحق وفضح ما وصفوه بـ "سلطان ظالم".

يُذكر أن محمد جبريل يصلي برواد مسجد عمرو ابن العاص، أحد أكبر مساجد القاهرة، خلال الأيام العشرة الأخيرة من رمضان من كل عام.

مصدر الصورة IS Singer
مصدر الصورة IS Singer

#عدن_تنتصر

مصدر الصورة Getty
Image caption اشتباكات في مدينة عدن

تفاعل مستخدمو تويتر في السعودية مع تطورات الأوضاع الميدانية والسياسية في اليمن عبر هاشتاغ #عدن_تنتصر الذي ظهر في أكثر من 100 ألف تغريدة .

جاء هذا بعد استعادة قوات عسكرية موالية لحكومة الرئيس عبد ربه هادي منصور مطار عدن الدولي من يد مقاتلين حوثيين ووحدات موالية للرئيس السابق على عبد الله صالح.

واحتفل مغردون بالخبر مشيدين بالعملية التي وصفوها بالنوعية. كما أعادوا تداول تغريدة صادرة عن حساب "أخبار السعودية" جاء فيها على لسان "مسؤول يمني" أن الرئيس عبد ربه منصور هادي "سيصلي العيد في عدن" مؤكدين دعمهم له.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

#متحف_عمان_عبر_الزمان

مصدر الصورة Youtube

اهتم مغردون في سلطنة عُمان بمشروع مُتحفٍ جديد دشنه السلطان قابوس من خلال وضع حجر الأساس في الموقع الذي سيبُنى فيه المتحف بولاية "منح" بمحافظة "الداخلية" يوم الثلاثاء 14 يوليو / تموز.

واطلق مغردون هاشتاغ يحمل اسم المتحف وهو "متحف عُمان عبر الزمان" الذي ظهر في أكثر من عشرة آلاف تغريدة.

ورحب مغردون بالخبر وتناقلوا تفاصيل المشروع الذي سيكلف نحو 500 مليون دولار أمريكي والذي ستصممه شركة هندسية استرالية.

كما عبروا عن فخرهم تجاه رؤية المشروع الذي " سيعمل على إبراز الحقب التاريخية العريقة التي شهدتها السلطنة، إضافة إلى ما وهبها الله من طبيعة وتنوع جغرافي زاخر، من خلال الصوت والصورة، وبأسلوب تفاعلي جاذب، وباستخدام أحدث التقنيات في هذا المجال".

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة