"صفعة" تعيد الجدل حول العمالة الآسيوية في البحرين

مصدر الصورة BBC World Service

حاز مقطع فيديو بعنوان " بحريني يصفع عاملا آسيويا يعمل في مغسل للسيارات" اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي في البحرين.

مصدر الصورة Youtube
Image caption حقق المقطع نسبة مشاهدة عالية فاقت 100 ألف مشاهدة.

وبناء على ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، تمكنت الشرطة البحرينية من التعرف على العامل، الذي ساهم في تحديد هوية أربعة أشخاص من مرتكبي الإعتداء وتوقيفهم لحين استكمال الإجراءات القانونية تمهيدا لإحالة الملف إلى الجهات المختصة.

مصدر الصورة Spredfast
Image caption خريطة توضيحية للدول التي انتشر فيها هاشتاغ "#بحريني_يصفع_عامل"

وبدورهم، أطلق نشطاء على موقع تويتر هاشتاغا "#بحريني_يصفع_هندي" و "#بحريني_يصفع_عامل" عبروا من خلالهما عن رفضهم لهذه تصرفات التي وصفوها بـ "العنصرية"، مؤكدين أنها لا تمثل الشعب البحريني، ومشيدين بحرص القوى الأمنية على تتبع المتورطين في إهانة العامل.

مصدر الصورة bahrain
Image caption ينظر مغردون للضجة التي أثيرت حول الموضوع على أنها دليل على رفض المجتمع للسلوكيات والممارسات الخاطئة.
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

ولم يكن وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، بمنأى عن الموضوع،إذ نشر تغريدة استنكر فيها الحادثة.

مصدر الصورة Twitter

أعادت هذه الحادثة الجدل مجددا حول أوضاع العمال الآسيويين في دول الخليج. وشدد مغردون ونشطاء حقوقيون على ضرورة سن قوانين لحمايتهم، مشيرين إلى أهمية الدور الذي تعلبه العمالة الوافدة في تحريك عجلة الاقتصاد. كما أكد آخرون على أن "الطفرة النفطية" جعلت الخليجيين يستنكفون عن القيام بالأعمال اليدوية التي يرونها بسيطة.

مصدر الصورة Youtube

وقد قام ناشط بحريني وعامل بقالة آسيوي مطلع هذا العام بالتناوب على تلبية طلبات الزبائن، في محاولة لإلقاء الضوء على الطريقة التي يتم بها التعامل مع العمال الأجانب. ووثق الناشط البحريني هذه التجربة في مقطع مصور حاول من خلاله إيصال رسالة وشرح سلوك لم ينتبه إليه كثيرون في المجتمع البحريني.

مصدر الصورة Youtube

وغرد أحدهم بالقول : "البعض يعاملون العمالة الوافدة كأنهم عبيد عندهم أتمنى أن يعاقب على صفعه للعامل، ويعاقب أيضا الأشخاض الذين قاموا بالتصوير #بحريني_يصفع_عامل."

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

ووفقا لوزارة العمل البحرينية فإن عدد العمال الأجانب ارتفع بنسبة ستة في المئة نهاية الربع الأول من عام 2015 ليصل إلى 538 ألف عامل بالمقارنة بـ508 ألف عامل سنة 2014، ما اعتبرته مؤشرا على "استقرار الاقتصاد"، حسب مانقلته صحف محلية.

المزيد حول هذه القصة