إطلاق سراح مازن درويش، وأحمد موسى يطرد "شيخ" على الهواء

مصدر الصورة BBC World Service

اهتم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية بعدة أحداث، أهمها إطلاق سراح الناشط السوري مازن درويش، وإحياء لذكرى وفاة المطرب السعودي طلال مداح، بالإضافة إلى انتشار فيديو عبر يوتيوب في مصر لطرد ضيف "شيخ" على الهواء، على أيدي الإعلامي المثير للجدل أحمد موسى.

مغردون يحتفون بإطلاق سراح مازن درويش

حاز خبر إطلاق السلطات السورية سراح الناشط الحقوقي مازن درويش يوم الاثنين 10 أغسطس/آب على اهتمام مستخدمي تويتر في عدد من الدول العربية أبرزها سوريا والأردن والكويت.

وأطلق مغردون هاشتاغ #مازن_درويش_حرا و#مازن_درويش ليفوق عدد التغريدات المرتبطة بالخبر 2800 تغريدة.

مصدر الصورة Twitter

ونشر المغردون تعليقات رحبت بالنبأ قائلة إنه "اخيراً ظهر خبر جيد من داخل سوريا"، كما قدم الكثيرون التهاني لمازن درويش وأسرته.

مصدر الصورة Twitter

كان درويش، مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، قد اعتقل في العاصمة السورية دمشق منذ أكثر من ثلاثة سنوات بتهمة "الترويج للإرهاب".

ذكرى طلال مداح

مصدر الصورة Twitter
Image caption كان لطلال مداح شعبية كبيرة في السعودية والمنطقة العربية

أحيا مغردون في السعودية ذكرى وفاة المطرب السعودي الراحل طلال مداح من خلال إطلاق هاشتاغ #ذكرى_وفاة_طلال_مداح الذي ظهر في أكثر من 4100 تغريدة.

ونعى مغردون المغني الراحل من خلال نشر مقاطع من أغانيه كتابة وصوتا. وظهرت شعبية طلال مداح الكبيرة بالرغم من مرور 15 سنة على وفاته، حيث شارك مغردون من بريطانيا والجزائر والأردن في استخدام الهاشتاغ.

وكان طلال مداح قد توفي في 11 أغسطس/آب عام 2000 إثر تعرضه لأزمة قلبية وهو على مسرح المفتاحة في أبها بالسعودية.

وإليكم عرض بالهاشتاغات المتداولة بالموضوع، بجانب التغريدات التي وردت على كل منها.

مصدر الصورة spredfast

طرد ضيف على الهواء

مصدر الصورة Youtube

تداول المستخدمون لموقع التواصل الاجتماعي يوتيوب في مصر مقطع فيديو يظهر مقدم البرامج المصري أحمد موسى وهو يحتد على أحد ضيوف برنامجه الذي يُبث على إحدى الفضائيات المصرية الخاصة ويطرده من الأستديو على الهواء.

وكان الضيف يعاتب موسى على طريقه حديثه معه، إلا أن المذيع المصري بادره بعبارة "انتهى الحوار يا شيخ".

وحقق الفيديو اكثر من مئتي الف مشاهدة خلال يومين من رفعه على يوتيوب.

المزيد حول هذه القصة