اكتشاف حقل للغاز في مصر، وجمع تبرعات لـ"بائع الأقلام"

مصدر الصورة BBC World Service

عدد من القضايا شغلت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، جاء على رأسها اكتشاف حقل للغاز الطبيعي في مصر، وجمع تبرعات للاجيء فلسطيني في بيروت، نزح وأسرته من مخيم اليرموك في سوريا. وفي السعودية، مقطع فيديو لشاطيء "مخالف" يثير جدلا، خاصة بعد مداهمة السلطات له.

اكتشاف حقل غاز في مصر

مصدر الصورة BG

اهتم مغردون مصريون بخبر اكتشاف شركة ايني الإيطالية حقل للغاز الطبيعي على سواحل مصر في البحر المتوسط من المتوقع أن تستغرق تنميته نحو أربع سنوات.

ودشن مغردون هاشتاغ #اكتشاف_أكبر_حقل_غاز_بمصر لمناقشة الخبر وتبعاته المحتملة.

واستبشر عدد منهم بالخبر، ورأوا أنه سيسهم بشكل كبير في حل مشاكل الطاقة والاقتصاد في مصر. كما ناقش آخرون السبل المثلى للاستفادة من الحقل الجديد اقتصاديا، ورأى الكثير منهم أن استهلاكه محليا غير ذي جدوى ويجب تصديره للخارج.

مصدر الصورة Twitter

ولكن فئة أخرى من المغردين شككت من استفادة عامة الشعب المصري من الاكتشاف، قائلة إن اشخاص وشركات معينة فقط ستكون المستفيدة.

مصدر الصورة Twitter

وظهر هاشتاغ اكتشاف_أكبر_حقل_غاز_بمصر إلى جانب هاشتاغ #اقترح_اسم_لبير_الغاز_الجديد في أكثر من 43 ألف تغريدة.

#بائع_الأقلام

مصدر الصورة Twitter

تداول مغردون هاشتاغ #بائع_الأقلام، لمناقشة حملة لجمع تبرعات للاجيء سوري في بيروت يدعى عبدالحليم العطار، وهي الحملة التي جمعت أكثر من 131 ألف دولار في يومين.

وكانت صورة قد انتشرت للعطار وهو يحمل ابنته ويحاول بيع الأقلام في بيروت، فقرر ناشط أوروبي تدشين حملة لجمع التبرعات لصالح العطار وأسرته.

واعتبر الكثير من المغردين حالة العطار نموذجا لمعاناة السوريين الذين دفعتهم الحرب إلى اللجوء، فيقول المستخدم ثواب السباعي: "مأساة #بائع_الأقلام هي نموذج من آلاف المآسي لشعب #سوريا يوميا. وماخفي كان مبكيا ومؤلما".

مصدر الصورة Twitter

وانتقد مستخدم باسم وحيد ما اعتبره اهتماما عربيا غير كاف بحالة العطار، فقال: "البائع عزيز نفس، بحث عن قوته بيده في بلاد العرب، ولكن لم يجد متعاطفين معه، فلم يتعاطف معه إلا ناشط أوروبي ببلاد العرب تبنّى قضيته!"

مصدر الصورة Twitter

في حين أشار آخرون إلى استمرار معاناة اللاجئين في بقاع أخرى من العالم، فيقول المستخدم عبدالعزيز: "وكم تمنى جميع اللاجئين بأنحاء العالم أن يكونوا بائعي أقلام. طوبى للبؤساء".

مصدر الصورة Twitter

والعطار لاجيء فلسطيني كان مقيما في مخيم اليرموك بسوريا، إلا أن نشوب الحرب اضطره وأسرته للفرار إلى لبنان.

مقطع فيديو لشاطيء "مخالف" بالسعودية

مصدر الصورة Youtube

انتشر على موقع يوتيوب مقطع فيديو لشاطيء وصف إنه بأحد المنتجعات في جدة، وهو شاطيء مختلط أقيمت فيه حفلة تظهر فيها النساء بملابس البحر.

وحقق مقطع الفيديو أكثر من نصف مليون مشاهدة، وأثار جدلا في أوساط السعوديين، الذي انقسموا ما بين مستنكر لما اعتبروه خروج عن التقاليد، ووبين من رأوا فيه حرية شخصية.

وعلقت المستخدمة رنا: "أين هي حقوقك؟! في بطن المجتمع يبلعها، ويقول مالك حقوق. حقوقك تنظفين البيت وتفرخين عيال لزوجك."

في حين علق أبو جندل الحربي: "هذا هو الانفتاح اللي يبيه الليبرالي، الرقص والعهر في بلاد الحرمين، البلاد التي كان يشهر فيها السيف دفاعا عن شرف المرأة".

ونقلت تقارير ان السلطات السعودية وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر داهموا المنتجع يوم الأحد، وألقوا القبض على خمسين شخصا على الأقل من الرجال والنساء.

المزيد حول هذه القصة