أوباما يغرد تضامنا مع صبي مسلم اعتقدت الشرطة الأمريكية أن ساعته قنبلة

مصدر الصورة BBC World Service

تصدر هاشتاغ بعنوان "#IStandWithAhmed" أو "أتضامن مع أحمد" قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على توتير حول العالم.

يأتي هذا احتجاجا على اعتقال الشرطة الأمريكية صبيا مسلما من أصول سودانية، يدعى أحمد محمد، الثلاثاء 15 سبتمبر/ أيلول، للاشتباه في حمله لقنبلة، تبيين بعدها أنها ساعة يدوية الصنع.

مصدر الصورة twitter

أوباما يشيد بأحمد

ولم يكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بمنأى عن الموضوع، فغرد قائلا: "إنها ساعة رائعة يا أحمد. هل تريد احضارها إلى البيت الأبيض؟ يجب علينا تشجيع الأطفال على حب العلوم فهذا يجعل أمريكا عظيمة."

مصدر الصورة twitter
Image caption تم تداول تغريدة باراك أوباما أكثر من 60 ألف مرة.

يتميز أحمد البالغ من العمر 14 عاما بتفوقه الدراسي وقد أظهر ولعا كبيرا بالمواد العلمية، إذ سبق وأن قام بصنع أجهزة الكترونية من بينها الساعة التي جلبت له المشاكل. فقد وجد المراهق نفسه محاطا برجال الشرطة بعدما استدعتهم إدارة المدرسة ظنا منها أن الساعة قنبلة يدوية.

وفي مقطع فيديو -تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي- وصف الصبي ما حدث له، قائلا:" قادوني لغرفة فيها خمس رجال من الشرطة وقاموا بتفتيشي وفحصي حاسوبي." وأردف :" أحسست بأني مجرم.."

تضامن عبر مواقع التواصل الاجتماعي

أعادت هذه الحادثة النقاش حول "الإسلاموفوبيا" وفجرت غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين سارعوا لتدشين مجموعة هاشتاغات تنديدا بما حدث للصبي.

وقد ظهر هاشتاغ #IStandWithAhmed" في أكثر من نصف مليون تغريدة يرجع أغلبها لمغردين أمريكيين، كما يظهر في الرسم التوضيحي أسفله.

مصدر الصورة sysomos

ووجه مغردون انتقادات لاذعة لإدارة المدرسة والشرطة الأمريكية، واصفين الطريقة التي عاملوا بها أحمد بـ " غير اللائقة والعنصرية"

مصدر الصورة twitter
Image caption أحمد لا تجعل هذا الموقف العنصري يحبطك. إبداعك كفيل بأن يجعلك متميزا في هذا العالم.
مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter

ورأى آخرون أن ما حدث لأحمد هو وليد الأفكار النمطية التي أعقبت أحداث 11 من سبتمبر، ودعوا الولايات المتحدة لمحاربة الأفكار المعادية للمسلمين.

مصدر الصورة twitter

كما نشر نشطاء حول العالم صورا وهم يحملون ساعات تعبيرا عن تضامنهم مع أحمد.

مصدر الصورة twitter

المزيد حول هذه القصة