تدافع الحجاج بمنى، والإفراج عن سجناء بمصر

مصدر الصورة BBC World Service

حادث تدافع الحجاج والاحتفال بحلول عيد الأضحى وردود الأفعال على قرار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالعفو الرئاسي عن 100 سجين، كانت أبرز القضايا التي احتلت جانب كبير من اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية.

#تدافع_مشعر_منى

نتناول ردود الفعل على حادث تدافع الحجاج في منى، الذي راح ضحيته اكثر من 700 من الحجا، إذ طغت الانباء التي تناولت الحادث على اهتمامات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي.

ودشن المستخدمون عددا من الهاشتاغات كان اكثرها تداولا #تدافع_مشعر_منى، ونعرض عليكم في الرسم التوضيحي التالي جميع الهاشتاغات المستخدمة بجانب عدد التغريدات التي وردت على كل منها.

مصدر الصورة massrelevance

بينما ظهر في قائمة اكثر الهاشتاغات تداولا على مستوى العالم صباح الخميس هاشتاغ بالانجليزية يحمل عنوان #MinaStampede او "تدافع منى"

وجاءت ردود الفعل قوية ومتباينة، بين من رأى ان الحكومة السعودية لا يمكن لومها على ما حدث.

مصدر الصورة Twitter

بينما غرد مستخدم اخر بالإنجليزية قائلا: "يجب على السعودية تقبل عدد اقل من الحجاج، حتى تستطيع السيطرة عليهم. إن السعودية في ورطة، خاصة بعد حادث الرافعة، وإن ما حدث هو فشل في الإدارة والتنظيم."

واشار مغرد باسم محمد إلى ما شهدته السعودية من حوادث وتفجيرات ووفيات خلال العام الجاري.

مصدر الصورة Twitter

ويبدو ان عددا كبيرا من مستخدمي مواقع التواصل رفضوا نشر أي صور وفيديوهات لما حدث حفاظا على كرامة الحجاج الذين لقوا حتفهم، ومراعاة لمشاعر اسرهم، على حد وصفهم.

عيد الأضحى

وبجانب الاحداث المؤسفة، أولى رواد مواقع التواصل الاجتماعي ايضا اهتماما بالاحتفال بعيد الأضحى عقب انتهاء يوم عرفة الذي يقف فيه الحجيج على صعيد جبل عرفات لأداء الركن الأهم من شعائر الحج.

ودشن مستخدمون هاشتاغ #عيد_الأضحى، وظهر الهاشتاغ في أكثر من مئة ألف تغريدة منذ تدشينه.

وغرد مستخدم "#عيد_الاضحي كل عام وكل إنسان في الأرض بألف ألف خير، وأتمناها سنة سعيدة على الجميع".

وعلقت "موضي" في حسابها على تويتر: "صباح الخير على الجميع، وكل عام والجميع بخير وعافية، يارب تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال يا رب".

حريتهم حقهم

تفاعل مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي في مصر مع القرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، بالإفراج عن 100 سجين، بمناسبة عيد الأضحى.

نعرض عليكم في الرسم التحليلي التالي عدد التغريدات التي وردت على الهاشتاغ، بجانب قائمة تظهر اكثر الدول استخداما للهاشتاغ.

وعبر المستخدمون عن أرائهم في هذا القرار من خلال هاشتاغ #حريتهم_حقهم، وظهر في أكثر من اربعة آلاف تغريدة.

وأعرب العديد من النشطاء عن سعادتهم بالقرار وخروج شباب من السجن، خاصة مع حلول عيد الأضحى.

وكان هناك من انتقد مسمى القرار، بحجة أن المفرج عنهم لم يذنبوا وحصلوا على حقهم في الحرية.

بينما طالب أخرون بالإفراج عن عدد آخر من السجناء، خاصة الشباب المدانين بقضايا تتعلق بالتظاهر.

المزيد حول هذه القصة